الأربعاء، 21 يناير، 2009

اتركوني




وقتنا في هذه الدنيا محدود، ونحن نقتل الإحساس في بعضنا تحت ألف ذريعـــــــــــــــة ، كلنا نحاكم بعضنا كأننا كاملين...
لماذ يريد البعض لغيره أن يكونوا ملائكة ويسمح لنفسه أن يكون شيطـــــــــــان؟
لمــــــــاذا يخرق البعض ثقوبا في جدارن غيره القريبة لقلوبهم كي يجد ما يحاكمهم بهم بينما هو عفن الجدران؟
لماذا يبحث عما يدين به غيره بينمــــــــــــــــــــا هو يقيم قيامات الأرض والسمــــــــــــاء إن حاول أحد اختراق خصوصيته؟
لماذا يحاول البعض أن يجعل هذه حياة بعضهم أسوأ بدون سبب؟ الحياة أقصر وأصعب من أن نصعبها على بعضنا.
أنا لـــــــــــــــــــم أعد اكترث لهؤلاء الذين يريدون إحالة ما بقي من عمري جحيم، يكفي ما قد ذهب في هم وقهر و خوف من من؟ من إنسان مثله مثلي؟!
قررت أنه من سيؤشر علي باصبعه ويعايرني بأمر سأمد العشر في وجه وأعايره بكلما فيه، ومن سيثقب جدراني سأهد عليه جدرانه من كان يكون.
أنا أفضل منهم جميعا وأعرف الله وأحبه أكثـــــــــــــــــر منهم مجتمعين، للأسف الوحيدين الذين اخترقوني وعايروني هم من كان من المفروض أن يحموني من العالم.

هناك تعليقان (2):

إيمان يقول...

أهلا رحيل ... أولا أفهم ماتعنين بكلماتك ... صدقينى كل فتاه مميزه وموهوبه ولها طموح غالبا ما تعانى نفس الذى تعانيه أنتى .. فالنقد والتقريع على كل كبيره وصغيره هو دائماأسهل بكثير من التفهم والنصح المفيد والكلمه الطيبه
قسيرى ولا ترددى...ولكن حافظى على رقه مشاعرك وأنثوتك .. ولا تتخلى أبدا عن روحك الجميله.. ولا تجعلى الناس يسرقون منك شخصيتك ... سعيده بصداقتك .. وما هى أخبار العمل الجديد

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

جيـــــــد أنك فهمتيني، يبدو أنك مررت بنفس الذي أمر به ^^


بالنسبة لعملي:
لم استقل بعد، في نفس اليوم الذي قررت فيه الاستقالة قال لي المسؤول عني " انتي بعشرة رجال، ولو رحتي في يوم بنحتاج عشرة عشان يعوضون غيابج" ، بصراحة كلما استخير وأّذهب لأقدم استقالتي يمنعني امر ما، ربما من الأفضل أن أبقـــــى، سأفكر أكثر.

مرورك يثلج صدري لأنك بست زائرة عادية وتعليقاتك دائما تضرب على وتر عندي...

حضورك مميز ومرحب به في صفحتي :) فتابعيه.