الأربعاء، 18 فبراير، 2009

كلام فاضي

جاء الصيف، آه كم أحب أن أنام على خرير المكيف العذب، الله الله عاد لمكيفنا شرعيته! لن يأتي والدي راكضا كلما شغلته كما في أيام الشتاء ليطلق علي لقب المجنونة، حتى في عز البرد يجافيني النوم إن لم أسمع صوت المكيف وأنا أغفو...

أحب والدي أحيانا، أشعر أني ظلمته بسبب أشياء كانت تخبرني بها أمي، سامحها الله كم عبثت بعقلي، كلاهما عبثا بعقلي، لا أدري لربما أحباني من وقت لآخر... أقسم أنهما سيشعران بالراحة إن مت.

عقلي يؤلمني ، ليتني لا أفكر... ليتني لا أضحك طول اليوم لأبكي طول الليل، ليتني أعقل و أكبر، أشعر أني طفلة في جسد امرأة، كم أكره هذه المرأة التي تحتجزني، إنها تكبتني... أتمنى أن أعود طفلة لأن الأطفال أشخاص حيادين لا تمسهم تعقيدات الأفكار المقرفة...

لو أعود طفلة يوما واحدا لحضنت كل امرأة ورجل و طفل، كنت أتململ حينما كان يحضنني الناس وأنا صغيرة، كنت طفلة مرحة و ثرثارة و كان الناس يحضنوني بكثرة، لكني كنت أتملص منهم، لم أكن أدري أني سأستيقظ في صباح عامي السادس والعشرون أحس بالجوع لضمة ولأني لن أجدها في بيتي الكبير أركض للخادمة العجوز وأحضنها ثم أتركها وعلى رأسها علامات استفهام غير منتهية. أمر مخيف أن تشعر بالجوع لضمة، شعور بالضعف والخواء والحاجة... أنا لا أستطيع أن أمسك بيد أمي وأبي، ولا أن اسلم عليهما إلا فالأعياد وأكون لحظتها مرتبكة ولا أشعر بالارتياح...

الليلة أنا أشعر بالحاجة والضعف أتمنى أن أضم خالي اللي خسرته بسبب أمي قبل أن يموت ، و أن أقبل يد جدتي التي ماتت، أريد أن أموت وأن أرى من سيبكي علي، أريد أن أعلم إن كنت مهمة لأي أحد على الإطلاق...

على الأحرى أول ما سيجول في ذهني غدا هو الخجل مما كتبته هنا، و لربما كان أول قراراتي هو أن أشطب هذا الإدراج... لكني سأنشره.

هناك 8 تعليقات:

إيمان يقول...

بجد ساعات الحزن بيطلع أحسايس رائعه من جوانا ... إنتى بجد قلب شامخ .. وعقل تاعب صاحبته ... تعالى نعملك عملية ربط مخ يمكن تبقى كويسه
لو كنت عايزه تعرفى إنتى مهمه عند حد ولا لأ .. إدخلى عندى وإنتى تعرفى عملالك نداءومنزله البوست بتاع (رائحة الشمس )
شوفى بقه أنا لا شوفتك ولا أعرفك ومع ذلك
امرك يهمنى جدا .. وكنت قلقانه عليكى جدا .. شوفتى بقه مبروك عليكى أنا
وحسك عينك تمسحى البوست الرائع ده
يلا بقه عيزاكى تلعلعى كده فى عالم المدونين

Eng. Ahmed Abo El-Ella يقول...

الحزن الصادق بيطلع مشاعر صادقه

الحزن الصادق مش معقول نخجل منه

المهم ان الحزن ده ميكونش نهايه تسيطر علينا

لازم يكون فيه أمل

الظلام مبنعرفش لونها الا لما بنشوف نور حتى لو كان النور بعيد

تحياتي

ABOALI يقول...

الشعور بالوحدة والرغبة فى الرحيل
شعور دائما يدخل النفس الى قمم الاحزان
نعم نفتقد احيانا تلك الايادى الحنية
التى تضم ولا تفرق
التى تكون كالشمس تعطى الدفء فى الشتاء
التى تكون كنسمات الربيع تعطى البهجة فى الصيف

نحتاج نعم
نفتقد اه
ولكن
من يتكلم الى من
من يشكو الى من
هل طلب الرحيل هو الدواء والسلوى
ام البحث عن نافذة جديده يدخل منها الهواء النقى افضل

سيدتى ان النافذة التى يدخل منها عبق الاحزان
هى هى التى يدخل منها البهجة والبسمات

فى عامك السادس والعشرين
تنفسى هواء طلق
يدفعك للعطاء والاستمرار مهما بلغت التحديات اطوال مثل الجبال

وثقى ان هناك من نفر منه اليه
هو القادر على ضبط ايقاع حياتك

فقط ثقى به يقينا"

تحياتى

مياسي يقول...

رائعـة!!!

ما أصعب الحاجه إلى حضن
وما أصعب أن نكتشف أخطاءنا بعد فوات الآوان

ولكننا بشر أولا على آخر

عيد ميلاد سعيد:)
فقدتك وين هالغيبه؟

عاشقه الرومانسيه يقول...

والله انا كمان من وقت للتانى باحس بنفس احساسك
رغبتى فى الموت لمجرد انى اعرف مين هيهتم بامرى ومين هيحزن علي
وكمان الجوع لضمه حقيقى تعبير جميل الجوع لضمه
باحس بيه كتير وبالاقيه عند واحده صاحبتى بس
هى واحده اللى بارتاح بين احضانها

فكرتينى باغنيه لانغام اسمها القالك حد
ياريت تسمعيها

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

إيمان، عدت قبل قليل من مدونتك و شدة الصدمة أفقدتني القدرة على التعليق هناك! لم فعلتي هذا كله؟ بصراحة لا أعرف ماذا أقول، انتي انسانة احساسك عالي بمن حولك وكم الحياة الذي يسكنك يدفع يفيض على من حولك ويدفعهم للحياة، أسأل الله أن يبقيك لأهلك و يحفظك لي :)

شكراً
أحبك في الله

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

Eng. Ahmed Abo El-Ella

الأمل في الله موجود دائما، لولا الأمل لقتلنا أنفسنا. أشكرك على وقتك وكلماتك :)

AboAli

معك حق، ليس لنا إلا الله نفر إليه، أشكرك على نصيحتك المميزة وأسلوبك الرائع، معك حق البحث عن نافذة جديده يدخل منها الهواء النقى افضل... سأحاول جهدي =)

مياسي

هلا والله، كيف حالك... سامحيني انشالله لن أطيل الغيبة بعد اليوم =) طمنيني عنك؟

عاشقة الرومانسية

أعلق الآن وأنا أسمع أغنية أنغام، "القالك حد لو داقت بيك يفتح لك قلب..." تعرفين تعلمت أنه إن بحثت عن هذا لدى شخص معين سيصيبني الإحباط غالبا، ابحث لديه عند الله وهو يستمر في جعل القلوب الطيبة تتساقط علي من فترة لفترة، مثل قلبك وقلب ايمان...

أحب الله وأحبكم جميعا في الله ^^

~ضحكة ألم~ يقول...

اخيتي كم مرت علينا لحظات ضعف تمنينا فيها لو اننا لم نولد ولم نوجد بهذه الحياة..
وتعرفين كم من مرة داعبتني فكرة ان ارسل رسالة بنبأ وفاتي لمن اعرفهم حتى استكشف ردة فعلهم لكني تراجعت ..
انه الحزن الذي ياسرنا ..
واذا لم نذق الاحزان يوما كيف سنعرف طعم السعاده..
كلما شعرت بحاجة لضمة وحضن يحتوي قلبك المتعب ..
لك ان تحضني كلمات الله الشافية فهي الوحيدة التي تنفع في مثل هذه الاوقات..
:)