الجمعة، 20 فبراير، 2009

أكتب لإيمان...


أبحث عن كلمة أعمق من الشكر و أكثر تقديرا من الامتنان لأعبر عما أشعر به نحو كل الذين منحوني الصبر، لكل الذين صمدوا حتــــــــــــــــى بعد أن دفعتهم بعيداً...

كم ارتجف قلبي وحيداً وبارداً في ظلمة صدري الذي احتضن الخواء، وجاءت كلماتهم شعل صغيرة تناثرت حول قلبي المحتضن نفسه ليحتضنهم و ينطلق من جديد، هم الذين أذابوا الجليد عنه و بعثوا فيه الحياة مرة أخرى، من قال أن البعث مرة ؟وأن الموت مرة؟ نحن نموت ونبعث مرات كثيرة... هؤلاء الذين بعثوا قلبي امتلكوه للأبد

لا بد أن الله يحبني ليمطرني بكل هذه المحبة الغير المشروطة، ليرسل إلي كل هذه القلوب المميزة والتي لا أستحقها...

إيمان أنتي بعثتني مرة... وبرغم بعدنا المادي صافح قلبي قلبك، وهو لا يصافح مئات الأيادي التي يرميها القرب في طريق يدي.

فكوني دائما بخير ....

هناك 3 تعليقات:

إيمان يقول...

ياسلام يا سلم أد أيه حلو الكلام
رحيل أنا بجد ما عملت شيئ .. إلا لأنك تستحقى ذلك وأكثر
تمتلكين قلما ساحرا متمكنا ... وقلبا مرهف الإحساس .. لو أنكى لاتمتلكين ذلك القلب .. ما كنتى أعطيتى إهتمامى بك أى تقدير
تقديرك وشكرك .. جعلوا يومى سعيدا
واشعرونى بأن قلوبنا لازالت تمتلك القدره على الإمتنان
أحبك فى الله ..وأتمنى أن أقابلك يوما لعله يكون قريبا إن شاء الله
لا تجعلى شيئ يوقفك .. إنطلقى فى هذا العالم الفسيح بقلب جريئ وعقل حكيم
ولا تخشى سوى الواحد القهار
تحياتى وأمتنانى ..وتمنياتى بدوام المزاج العالى والضحكه الملعلعه

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

أنا عرفت المدونة بتاعتك من ردك عند إيمان
علقت عندك أكتر من مرة ولم أجد تردين على ..وأرى انك مميزة جدا"
وتابعت كذا تدوينه ولا تريدن على أحد

إلا نادرا" فهل هذا زهق أم ليس لديك وقت..ام لا تعجبك الردود؟؟

لذا احب ان اقول لك تكتبين بقلم رائع ولكن لا تستطيعين الاحتفاظ بالمعجبين لانك
لا تردين عليهم
نصيحه من أم ردى على المشاركين حتى يأتوا مرة أخرى

ومرة أخى قلمك مميز جدا" واسم مدونتك رائع

وأما بالنسبه لايمان...فهى انسانه لم اعرفها منذ زمن ولكنى احبها كأنى اعرفها منذ الميلاد

دمت بخير

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

إيمـــــــــــان:

إنشالله نتقابل قريب و إذا ما تقابلنا يكفي أن أرواحنا تقابلت...
الله يسعدج.


أم البنات:

شرفتيني ، سامحيني إذا ما رديت عليج لكن أحيانا انشالله هالشي بيتغير :) تحياتي لج وللبنات.