الاثنين، 25 مايو، 2009

أريد إجازة مرضية من أفكاري


بالأمس أصبتني وعكة صحية أخذني إثرها أخي متململاً إلى المركز الصحي...

منذ بدأ نظام التأمين الصحي اصبح الدخول لغرفة الطبيب هو أمل المريض الأول وربما الأخيـــــــــــــر بسبب الوقت الطويل الذي تأخذه الإجراءات الورقية والالكترونية...

هنالك ثلاث صالات انتظار يتوجب عليك كمريض الجلوس فيها،الصالة الخارجية في الانتظار حتى يتم اعداد ملفك، الصالة الداخلية في انتظار الممرضة حتى تقوم بالفحوصات الأولية، والصالة القريبة من مكتب الطبيب حتى ينتهي من فحص المريض الذي يسبقك، في كل صالة أتعرف على أشخاص وأكون صداقات ما عدا الصالة الأخيرة، أكون عادة لوحدي..

في الصالة الأولى ولثانية تحسرت أني دائما حين أكون مريضة أكون لوحدي، بينما امي واخوتي يحظون دائما برفقتي حين يكونون مرضى أو حين يكونون في ورطة... لكني لم آخذ حسرتي هاتين للصالة الثالثة بل كنت افكر "الللله بيعطوني إجازة مرضية وبغيب باجر" (باجر يعني بكرة) ، وبعدها تساءلت عندما يمرض الأطباء من يعطيهم إجازة مرضية؟ ثم نادت الدكتورة اسمي ...

اشتكت الطبيبة من أنها مصابة بصداع، فابتسمت فهذه فرصتي لأسألها...


"الله يعينج والله، بس يالله انتي دكتورة اعطي عمرج اجازة مرضية ولا خلي حد من صديقاتج الدكتورات يعطونج اجازة مرضية"

فقالت بحسرة:

"ما ينفع لازم أروح عياد مخصصة للأطباء، هناك يفحصون الأطباء ويقررون إذا كان يحقلهم إجازة مرضي ولا لأ"

أنا فرحت بإجابتها و بإجازتي المرضية، لكن رأسي وسوس لي وأنا في طريقي للخارج:


"طيب ، وإذا مرضوا الدكاترة اللي يفحصون الدكاترة من يعطيهم إجازة مرضية؟"

آخ تعبت!

"شو رايكم؟"

هناك 3 تعليقات:

عبدالله الداوود يقول...

عندما يمرض أحدنا فغنه يأتي بأفكار لا يدري كيف جاءت ويتساءل عندما يشفي : من أين أتيت بهذه الفكرة والتساؤل ؟ :)
شفاك الله ..

تامر علي يقول...

عندما كنت في مرحلة المراهقة كنت من الغباء بحيث كنت أحب الوعكات الصحية وأجدها فرصة "للتأمل" والسكون قليلاَ بلا تفكير أو حركة .... بعد فترة بدأت أمنياتي تتحقق "بكثرة" حتى كرهتها:)

أجمل ما في المرض أجازته وأسوء ما في الأجازة إنتظار العودة للعمل ... وأسوء ما في الأفكار عدم قدرتنا على إيقافها :)

تحياتي دائماً

تامر علي يقول...

مبروك على شكل المدونة الجديد ... جميل فعلاً ... لكن الفونت صغير قليلاً ...يمكن تكبيره بعض الشيء نظراً للظروف "المرضية" :))