الاثنين، 8 يونيو، 2009

"ادعولي أموت"


كل ما ظننت أنه جعلني أقوى، هو كل ما كسرنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

اكره الحياة

.

هناك 6 تعليقات:

مهندسة مسلمة يقول...

يا ساتر يا رب هوه ايه ده، كل مافتح مدونة الاقى تشاؤم تشاؤم تشاؤم تشاؤم

سبحان الله ، اين الله عز وجل فى حياتك
لو امتلا القلب بحب الله عز وجل لامتلات الحيا بالخير كل الخير لازم مننساش الهدف اللى ربنا خلقنا من اجلة وهو اعمار الكون وعبادة الله عز وجل ،
لية منفكرش ان نستخدم كل حاجة من حولينا للوصول لاهدافنا بس مش اى اهداف، الاهداف الصالحة اللى تعمر مجتمعنا ودة بالتاكيد حيملا حياتنا فرحة وبهجة واحساس بالامان والوجود

(((حياتى طاعة لربى)))

مهندسة مسلمة
ميكانيكا جامعة اسيوط

تامر علي يقول...

أحس أن ما سيقتلك فعلاً هو عقلك وأفكارك ..أحياناً كنت أتمنى لو لم أكن بنفس القدرة على الإحساس ... كانت الأمور ستسير في اتجاه مرض بالنسبة لي !!!

عاجلاً أو آجلاً سيأتي ...لا محالة

أعانكم الله وفرج همكم

إيمان يقول...

يعنى أقولك أيه ربنا يفك سجنك يا بنتى

وتخرجى من المؤبد على خير

وتخلصى من سجن الافكار السوداء والتشاؤم

وحشتينى الله يحققلك كل ما تتمنى ويسعد ايامك

عبدالله الداوود يقول...

رحيل :
كل منا يملك همه .. لايوجد على هذه البسيطة من هو سعيد كامل السعادة .. لكننا نسلي أنفسنا بأنها غد ستفرج .. غدا يوم جديد .. وأمل جديد .. وحياة جديدة ..
رحيل .. الجأي إلى الله . استغفريه .. اقرأي القرآن .. استغفريه .. ادعيه واطلبي منه أن يفرج همك .. وينور قلبك ..
دغواتي لك بسعادة دائمة ..

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

مهندسة مسلمة:

الله موجود بكثافة خلال يومي، وطبعا مجرد معرفتي بوجوده يعطيني الإحساس بالأمان...
لكـــــــــن وجهة نظرك تبدو مثالية لأبعد الحدود، التدين لا يعني السعادة المطلقة بالعكس فالمؤمن مبتلى و صابــــر...
لتدين يمنحنا القوة لمواجهة الحزن دون الانحدار لمستوى الرذيلة لكنه لا يحمينا من الحزن...

تامر:

سيأتي... عاجلا بإذن الله...
انت تفهمني، شكرا.

إيمان:

^^
وحشيني ...

mohammad يقول...

أكتب لا ليقرأني أحد،

أكتب لأقرأ نفسي

حكمة رائعة
يا أختي صحيح ليس الحياة كلها دين ففيها غير ذلك في نطاق الحلال المباح ما يعين على الدين لكن نرجع لنقول أن الدنيا هي العبادة و لو أن أتعس إنسان من أهل الجنة غمس فيها للحظة لقال ما رأيت شرا قط -ارجع لنص الحديث_
نصحيتي لك اصبري

رزقك الله الحلال وجنته