السبت، 12 ديسمبر، 2009

عدت لأدون مع أنـــــــــــــي قررت مقاطعة التدوين، وعندما رأيت كم التعليقات الجديدة حتى على أقدم تدويناتي ابتسمت، ...

ماذا أكتب؟ كالعادة هنالك ما يزعج رحيل، هي نادراً ما تدون حينما تكون سعيدة،

أتمنى منكم جميعا أن لا تنجبوا أولاداً إلا إن كنتم واثقين في قرارة أنفسكم أنكم ستخبرونهم وستعلمونهم كلما تريدونه منهم وستصبرون عليهم و تتابعونهم، لا أن تجلسوا بين جدران غرفكم البعييييييييييييييييدة عنهم ثم تعاقبونهم إن أخطؤوا!

عدوني أنكم لن تقولوا لهم الجملة المقرفة "أنا عندما كنت في سنك" ، ولا الجملة المقززة "شوفوا ابن فلان وابن علان" ، لن تضربوهم بسياط ألسنتكم لأنهم لم يفعلوا ما لم تعودوهم عليه!

أيها الأب، عدني أنك إن اخترت أن لا تصلي بأن لا تأمر ولدك بذلك، لأن كل ما تفعله حينها هي أنك ستجعله يضحك عليك في سره ويكره الصلاة!

عديني أيتها الأم أنك إن اخترت أن تكوني كسولة أن لا تأمري بناتك أن يكن ربات بيتك أنتِ،...

عدوني أنكم لن تضربوهم كيلا يضربوا أبناءهم وإخوانهم الصغار، ...

عدوني أنكم إن لم تقوما بدوركما في تنظيم أمور مملكتكما أنكما لن تستشيطا غضبا وتلعنوهم إن أصبحت الأمور فوضوية....

إلى كل أم وأب أقول، عليكمــــــــــــــــــــــــــــــــــا اللعنة من الآن إلى يوم القيامة إن مننتما على أبنائكم بأنكم منحتموهم الحياة في حال جعلتموهم يكرهون الحياة، عليكما اللعنة إن مننتما عليهم بأنكم علمتموهم إن أجبرتموهم على أن يدرسوا ويعملوا في وظائف يكرهونها ، عليكم اللعنة إن أخبرتموهم بعد كل نجاح بأنهم فاشلين لأن ابن فلتان وابن علان حقق أكثر، عليكم اللعنة إن لم تغمروا بيتهم بمحبة الله والصلاة وذكر الرحمن، عليكم اللللللللعنة...

عليك اللعنة ايتها الام ان غرتي في يوم من ابنتك وهاجمتيها وحاصرتيها من كل الزوايا لسبب لا تعرفه، عليك اللعنة ايها الأب إن نظرت لابنتك نظرة حقيرة، عليكما اللعنة إن أنجبتما اولادا كثر ثم لم تعرفوا كيف تتعاملون معهم بأسلوب أقل همجية من التتاااااااااااااااااار....

سامحوني كدت أن اكسر لوحة المفاتيح أثناء كتابتي لهذه التدوينة أن فعلا غاضبة غاضبة غاضبة غاضبة سمعت الكثير ورأيت الكثير ومررت شخصيا بالكثير، للأسف في هذا الزمن العفن لا يوجد المثير من مستحقي نعمة الأولاد.


هناك 11 تعليقًا:

mohammad يقول...

لا تعليق

تامر علي يقول...

ولو أني أحس بشيء من القسوة في كلامك لكن متفق معك مبدئياً في معظم الكلام ولكن الخلاف (البسيط) هو اننا غير مخولين بمحاسبة الآباء وان بدر منهم تقصير أو جحود أو حتى عقوق فغاية ما يمكننا عمله هو دفع الأذى عن أنفسنا بالحسنى دون الإساءة اليهم .... هكذا اقتضت حكمة الله وربما يكون نوعاً من البلاء أو الاختبار ولكن أعتقد ان جزاءه وفير :)

تحياتي :)

غير معرف يقول...

بالفعل اكثر قصصي التي كتبتها قربا الي , كتبتها وانا غير سعيد

ربما لذلك لا احب ان اعيد الكرة مرة اخرى رغم الحاح البعض علي بالعودة الى الكتابة

-------

اهلا بعودة كنا ننتظرها .. رغم كل هذه اللعنات

مُعلِق يقول...

نعم قراتها كلها فلم استطع كف نفسي عن قراتها كلها في ليلة واحدة وتنفسة برتياح حين توقفتي عن التدوين لانه ليس علي قراتها بعد الان رن جرس الهاتف "رحيل رجعة تدون"
"ماشي هشوف " ثم دخلة الى الشبكة ومن خانة المفضلات نقرة على رحيل وبحثة عن التعليقات الجديدة نعم انا احسد المدونين وبذاة المدونات يكتبون بلغة عربية سهلة عن دقيق ذواتهم- والتي ربما لا يبوحون بها لاقرب الخلان- بصدق الحال ودفء الاطعاطفة فهين الانطبعات تكتب ورهيف المشاعر تجسد وهذا ماكنت اتمناه لمدونتي
بدلا من تدويناتي متشنجة عسيرة الولادة لانني تعلمة الكتمان حتى في الوسط المتوهم ولاكن حينما انشر تدوينة ابتهج ايمابهة على رغم مما ذكرة ولاكنها تعبر عني انا كاسمي تصف تعرجاة نفسي تمثلني هذا انا باخطائي الاملائية وغرابة تعبيري وتشتت افكاري هذا انا وافتخر (كما يقول التلفزيون الأماراتي) وبعد هذة الثرثة اهلا بكي في كوخك المتوهم انا اسف لمبيتي بغير استئذان ولانكن الكثير من الرواد هناك فدخلة اخبروني ان صاحبة الدار طفشط وهم ينتظرو فتعليقاتهم بلا مجيب

مُعلق يقول...

نعم قرأتها كلها فلم استطع كف نفسي عن قرائتها كلها في ليلة واحدة وتنفست بإرتياح حين توقفتي عن التدوين لأنه ليس علي قرائتها بعد الان
رن جرس الهاتف "رحيل رجعة تدون"
"ماشي هشوف "
ثم دخلت الى الشبكة ومن خانة المفضلات نقرت على رحيل وبحثت عن التعليقات الجديدة نعم انا احسد المدونين وبالذات المدونين الذين يكتبون بلغة عربية سهلة عن دقيق ذواتهم - والتي ربما لا يبوحون بها لاقرب الخلان- بصدق الحال ودفء العاطفة , فهيـّنْ الانطباعات تكتب ورهيف المشاعر تجسد وهذا ماكنت اتمناه لمدونتي
بدلا من تدويناتي المتشنجة عسيرة الولادة لانني تعلمت الكتمان حتى في الوسط المتوهم ولكن حينما انشر تدوينة ابتهج أيما بهجة على رغم مما ذكرت ولكنها تعبرعني انا كاسمي تصف تعرجات نفسي تمثلني هذا انا باخطائي الاملائية وغرابة تعابيري وتشتت افكاري هذا انا وافتخر (كما يقول التلفزيون الأماراتي)
وبعد هذة الثرثرة اهلا بكي في كوخك المتوهم , انا اسف لمبيتي بغير استئذان ولكن الكثير من الرواد هناك فدخلت , اخبروني ان صاحبة الدار طفشت وهم ينتظرون فتعليقاتهم بلا مجيب

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

غير معرف:

خخخخ يبدو أني أثبت ما وصلك من شائعات عن سياستي لتطفيش المعلقين والتي هي غير متعمدة! آسففففة، أنا عندي مشكلة وهي اني عندما اضع تدوينة فأنا أكون منغمسة فيها وفي شعوري تلك الحظة وبعدها غالباً ما أنساها،...
من اتصل بك؟ هل انت جاد؟؟
احم احم شعرت أني مهمة!
يجب أن تكون كلك فخر ، فأنت كما أنت مميز !
تحياتي لك =) وسامحني على تأخر

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

تامر:
تحياتي لك أولا لأنك ما زلت تزرو صفحتي وآسفة على التأخير...
معك حق أنا كنت غاضبة جدا يومها!

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

محمد:

:)

:: زمـــــــاـن :: يقول...

ليس المؤمن باللعان ولا الطعان ولا الفاحش البذيء...
وان كنت في كلامك شي من الصحة والمنطق..
الا أني أثور لكمة اللعنة هذه!!

لجين أبو الدهب يقول...

فعلا شكلك غاضبة جدا جدا D:..

للاسف بعض الاباء بيعانوا من الازدوجية اللى هو انا اعمل انما ابنى ما يعملش ..

وده برده بيبقى بدافع من حبهم ان عايزين اولادهم يوصلوا لمراحل عالية دهلو مكنتش مرحلة الانبياء

ما تزعليش نفسك يارحيل
مش عايزاكى غاضبة جدا جدا بعد كده D:

Arab Lady يقول...

i really miss reading ur posts
long time
u remind me of myself when i read ur lines
hope all well