الخميس، 4 فبراير 2010


ضربتني موجة حيرة قارسة، حيرة موجعة، كدت في مرحلة ما أن لا أشعر بذراعي الأيسر من شدة الوجع، طابور من الأسئلة يقف أمام كشك المنطق في عقلي وكل سؤال يخرج من الصف غاضباً لعدم حصوله على مبتغاه فتتآمر الأسئلة وتدمر الكشك فيختفي المنطق، و لا يستطيع معه عقلي المنهك سوى أن يستسلم للنوم فلا ترحمه الكوابيس، شعرت أني للجنون أقرب
...

أسئلة من قبيل:

كيف يحاولون بكل الطرق جري لأتزوج شخص له تاريخ سئ حتى وإن كان يدعي بأنه تاب قريباً؟

كيف يرضون أن أتزوج شخص ليس كفئا لي ، ولا يريد أن يجد لي سكنا مستقلاً بل يريدهم أن يبنوا له ليعيش في بيتنا؟ ويوافقون؟؟؟

كيف يقولون بأنه رجل بكل معنى الكلمة، وهو لديه ابن يعيش في الظلام لم يعترف به حتــــــــــى الآن، إن لم يكن رجلا شهما كفاية نحو ابنه الذي هو من صلبه، كيف يقولون بأنه ذا دين وله ابن من صلبه ولم يصنه؟ كيف سيصونني أنا لآخر العمر!؟

كيف يدعون أني لا أرفضه إلا لأنتقم منهم؟؟!! وهو كله عيوب!

كيف يقولون أني درست تخصصي الجامعي لأقهر والدي؟ وأنا ما درسته إلا لأني رأيته مهتما به منذ كنت صغيرة وأردت أن أفتح قناة للحوار بيني وبينه بدراستي لهذا المجال! كيف يقولون أني اعمل في المكان الذي أعمل فيه الآن عمداً لأجلط والدي؟ وأنا التي تركت عملي السابق رغم محبتي له وغيرت تخصصي بالكامل في عملي الحالي من أجل والدي؟؟!!! والآن لأني رفضت هذا الشخص في نظرهم هدفي هو أن أقضي على والدي!!!

يقولون بأني لم أفعل شيئا واحدا جيدا في حياتي ! وأن طريقة تصحيح كل آثامي هو أن أتزوج بهذا الشخص، أنا في نظرهم الشيطان! لدرجة أن والدتي تريدهم أن يذهبوا بي للشيخ ليرقيني لاعتقادها أن ابليس تزوجني و لهذا تصرفاتي شيطانية!

وأنا آكل طعام غدائي اليوم كنت أفكر بما سأكتبه في رسالة انتحاري لو انتحرت، ... وصلت مرحلة من الحيرة واليأس وفقدان قيمة الذات لدرجة أني شعرت بأن هذه الطريقة الوحيدة كي أرتاح وأريحهم، ...

وبعد أن هدأ هياج الأسئــــــــــــــــــــــــــــــلة ، ووضعت عواطفي جانبا ، فهمت:

بالنسبة لهم النجاح أمام المجتمع هو عن طريق انجابي وتربيتي وتعليمي وتزويجي، وأسئلة من قبيل هل خطبت ابنتكم هي بالنسبة لهم أسئلة مهينة، لا يهمهم إن كان هذا الرجل الذي من المفترض أن أعيش باقي حياتي معه لا يناسبني، فأمام المجتمع فشل علاقتي به سيكون فشلي وحدي وسيكونون هم "خالصين"!!

الغريب أنهم لا يفكرون بأني شخص لديه عواطف و آمال في الحياة، هم يعتقدون أن كل شيء أردته وعملته في حياتي ليس لأني أردته بل لأقهرهم أو لأنتقم منهم، حتى الأشياء التي لم أخترها والتي حدثت لي من قبيل الصدفة، حتى الأشياء التي اخترتها وأنا لا أريدها إرضاءاً لهم، الآن فهمت كثير من العصبية والتعنت والظلم الغير مفسر الذي كانوا يعاملونني به في كثير من الأوقات ولا يعاملون أخواتي بمثله، لأنهم يرون فيني عقاب الله من السماء، رغم أن الله شاهد أني حاولت كثيراً أن أرضيهم لكني يئست ولن أحــــــــــــــــــــاول مجدداً أن أرضيهم لأن رضاهم غاية لن أدركها هم اعتقدوا طوال حياتهم أني العدو، و أن أي خير فعلوه تجاهي هو أمر لا أستحقه و أن أي خطوة قمت بها هي خطوة ابليسية مشكوك فيها وموجهة ضدهم، على الأقل الآن أنا أفهم لماذا كل هذا التعنت تجاهي منذ زمن طويل، كان مؤلما جداً حين كنت لا أفهم لماذا، ولا أقول أنه الآن أقل إيلاماً ولكن جيد أن تذهب الحيرة.

بإمكانهم أن يعيشوا مع سوء فهمهم لي، أنا لا يوجد لدي المزيد لأقدمه، ولا يوجد لدي سعة الصدر لأفسر وأقنع، هم كسروني كفاية طيلة حياتي فأصبحت أقوى، أقوى لنفسي ولهم لكنهم لا يعلمون أني لم ولن يكون لدي أية نوايا سيئة تجاههم، ...

اللهم اشهد أني أسامح جميع من أخطأ في حقي أو جرحني أو آذاني أو ظن بي سوءاً في الدنيا والآخرة، وأني لا أحتاج لأحد سواك ولن ألجأ لسواك وأني معك لست وحيدة أنت أعلم بسذاجتي و بحسن نواياي، أنت أعلم بضعفي وقلة حيلتي، أنت أعلم أنه ليس لي إلاك فلا تتركني للناس ولوسوسة الشياطين، اللهم انك انت الوحيد الذي تعلم مافي القلوب وتعلم أني لا اريد السوء لأحد ، يا رحيييييييييييييم ارحمني ، يا عزيز أعزني، يا غفور اغفر لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات، اللهم آمين.

علــــــــــــــى فكرة لم أتخلص من عريس الغفلة بعد، ادعووووولي!!

هناك 6 تعليقات:

النقطة الباردة يقول...

فليعلم الجميع ان رحيل لن تستسلم ^__^

وأنها اقوى من هذا كله

رحيلو ،في مجتمعنا المرأء التي لا تتزوج يعني انها ناقصه كل النقصان وهي المذنبه ، ولو تزوجت بشخص فاشل وطلقها فيقع اللوم عليها كما ذكرتي فكلتا الحالتين سواء !

رحيل ،، هناك دائما جوانب جميله في الحياه فلا تستسلمي ^^

بصراحه انا دائما اضرب بكلام المجتمع في الحائط وعايشه حياتي الحمد الله خخخخ ،، بس طبعا اراعي ديني في ذلك ^^

لاني لو التفت مجرد التفاته لكلامهم بيصيبني احباااط وهذا ما لا اريده ،،

ركزي على بناء نفسج ،، خذي الماستر ،،

لو كنت وياج في الاماره بخذ وياج الماستر لوول

بعدين انتي ما تعرفين ترديييين قوليلهم انا يوني مليون واحد بس انا اللي رفضتهم سيروا لاه هب مستواي ههههههه

اممم على فكره حلوه الصوره اللي حاطتنها يعني في تقدم ههههه

والله يعينج رحيلووو ويوفقج في حياتج

أختج في الله ^^

النقطه الباردة

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

=)

أنا قلتلهم كل هالكلام وأكثر بس منو يفهم؟؟

الماستر شكلي بنساه فترة، اهلي وايد معصبيـــن مني ، كل شي بيوقف الحين لين ما يهدون ، والله اني مب فاهمة ليش معصبين علي، الله المستعان .

جان زين انتي وياي فنفس الامارة،فديتج والله اختي الصغيرونة الله لا يحرمني منج.

النقطة الباردة يقول...

رحيلوووو انا هب صغيرونه انا عوده هههههه

يمكن اصغر عنج بسنه او سنتين اعتقد ^^

بس انا قلت تاخذين الماستر عسب تغييرين الجو اللي عايشه فيه وتنشغلين باشياء ثانيه ^__^

اهااا يعني ظروفج ما تسمح حاليا


أحبج في الله ^^

النقطه البارده

أخـت فـى الله يقول...

ابقى كدابة لو قلتلك انى حاسة بيكى :(
الله اعلم بحالك يا رحيل
ربنا يهديلك أهلك
ويااارب العريس يطفش لوحده :)
لعله خير..وان شاء الله ربنا يخرجك من المحنة دى
بمنحة من عنده
قادر وكريم

تامر علي يقول...

أما وإن الصورة كذلك , فخياراتك ليست كثيرة فقبولك لذلك العريس هو تدمير لذاتك , والإصرار على الرفض يألب عليك الأهل والمجتمع ويحول الحياة إلى منغص دائم , ولم بيق من الأبواب المفتوحه سوى باب الكريم فاعتصمي به ولاتدعي ذريعة للشيطان واسألي الله الثبات ونحن نسأله لك العافية

تحياتي

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

أخت في الله:

العريس 90% قرب يطفش، دعواتج، مشكورة وايد، بس تعرفين المشكلة مب في سي السيد، المشكلة في أهلي يعني بيطلعون عيني بعد ما يطفش!
:) الله لا يحرمني منج

تامر:
بالضبط، البحر من خلفنا والعدو من أمامنا فإلى أين المفر! خخخخ
شي أكيد مالي غير الله دعواتك :)