الأربعاء، 10 مارس، 2010

إدريس


طول اليوم وأنا أفكر بتعليقات إدريس على موضوعي السابق والذي فجر مدونتي بتعليقات من فقد صبره ، ضحكت بداية، ولكني انتهيت بممارسة هوايتي التي نبهني إليها إدريس وهي هواية استشفاف العبر الكئيبة من سير الحياة اليومية، والآن إلى نصائح الشيخ إدريس لي، يقول إدريس:

" والآن انتي كئيبة وذالك لا لأنكي شغوفة يالأكتئاب ولكن لتركيبة من فرط الحساسية و معاملة طبيعية "بمقاييس الزمان" لاتكترث بالنفوس الزجاجية سهلة الانكسار.
- الحل -
1 ان تشتري زجاج مضاد للرصاص
2 انتظار شركة سنسداين لمستحضرات الاسنان الحساسة اتبتكر مستحضرات للنفوس الحساسة
3 ان تتعلمي لغة الاشارة للصم وتوهيمي الاخرين انكي صماء
4 ان تقرءي قصص لكاتبات يابانيات كئيبات فتعدلي عن مشروع الاكتئاب برمتة
5 تحافظي على هيئة الاثاث
6 كفي سمعك عن سماع رنات الاخرين
8 تخلي عن فكرة الانجاز نهائيا
9 الرجال مخلوقات تعاني في صمت
ومن الشر تطهيرهم عرقيا سوائا بافران الغاز او النيل من انجازاتهم الاسطورية والتي تظل اسطورية
10 استمري بالاستمتاع بعبير الخوخ ولاتانبي نفسك
11 لاضير من قرائة دليل استخدام كمرتك الرقمية الجديدة او تخلي عن حلمك ان تصبحي مصورة صحفية في خطوط القتال
..... اكيد واوددتك الفكرة انا اعلم
12 لاتنظري الى قلوب الناس ولا وجوههم وإلا سوف تغرمي ثمن الزجاج الجديد
13 استمري بتدوين ولا تبوئي بحمل اكتئابك لوحدك بل القيه على كاهل الرواد الابطال قارئي مدونتك
14 ابحثي او اشتري من هم بحتياجك قطة اسماك فئران او حتى شخص كئيب يريد امطارك بتفريجاتة
15 ابحثي عن غريب الندوات التقافية فرواد تلك الندوات قدوة في تخدير الحواس والانفصال عن العيشة
ولي عيشنه
16 زوري المجمعات الاستهلاكية الكبيرة ففي تلك الاماكن يعم السلام فعلى الرغم من الاكتظاظ وعربات التسوق لايرى احدُ احد
17 لاضير بزواج من ذالك الهندي وذهاب إلى بلادة ولاكن لاتدفعي له المهر على حسب تقاليد تلك البلاد وان ترتدي الساري المحتشم
18 واخيرا لا بئس بسياحك فالقبور ليلا لزيارة جدتك ولاكن لا تزعجيها بطول وقت الزيارة "


قرأت تعليقاتك يا إدريس فوق العشر مرات اليوم،لأنك ذكرت تفاصيل صغيرة جدا كتبتها في أوقات متفرقة مذ فتحت مدونتي، ولذلك أدهشتني طول اليوم وتركتني أفكر في كل كلمة ، شكراً.

هناك تعليق واحد:

سهـــل يقول...

ضحكت حتى خشيت أن اجذب الانظار (: