الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

تخاريف



اليوم هو أحد هذه الأيام التي أود فيها تنظيم حياتي، مثل اليوم الذي ارتب فيه خزانة ملابسي وأعد نفسي بأني سأحافظ عليها هكذا، ولكن ما إن أحتاج لغرض من أغراضي حتى أنبش في الخزانة وتعود لسابق عهدها في يوم أو يومين، ليس مهما إن عدت لفوضويتي وكآبتي، سأستمتع باحساسي هذا في هذه اللحظة.


شعاري في الحياة هو أن تعيش اللحظة، حين تكون غاضباً كن كذلك، حين تكون حزيناً كن كذلك، وحين تكون سعيدا كن كذلك، حتى السخافة ... حين تحس بها كن سخيفا، تمرغ في الأحاسيس التي أعطاك إياها الله متذكرا اياه في كل لحظة واحمده على كل حال.

قررت أن ألا أنام الليلة سأذهب للعمل غدا بدون نوم، سأنام في القبر كثيراً :)

أعلم أن ما سأقوله الآن ليس ذا علاقة بما بدأت به تدوينتي ولكني حمدت الله كثيرا وأنا أقرأ :

"قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إنه يبدو أن السعودية والإمارات مستعدتان لاستخدام نفوذهما مع كل من روسيا والصين لمناشدتهما بتمرير حزمة جديدة من العقوبات على إيران."


يجب أن يوضع لإيران حد، حقدهم و همجيتهم تجاوزت جميع الحدود، خصوصا بعد الفتنة التي أشعلوها في اليمن وخلاياهم النائمة في الخليج ، وكلامهم الغير منطقي عن أنهم أصحاب حق في وطني، حتـــــــى الصين وروسيا اللتان كانتا أهم حلفاء إيران تعاونتا مع ألد أعدائهما ضد إيران ،أفهم أن أسباب التعاون اقتصادية في المقام الأول ولكن ليس على كل المقامات، يعتقد الايرانيون أنهم أقوياء كفاية لوحدهم، أقوياء نعم لكن لا أحد قوي كفاية وحده والدمار لا يحتاج قوة حتى أضعف الأمم قادرة على إحداث الدمار، القوة في البناء والتسامح و الحلم والسياسة.

هناك 12 تعليقًا:

الإربدي يقول...

إن شاء الله الترتيب يستمر طول الحياة و أنا اليوم استيقظ من غفوة دامت من يوم الجمعة مساءا و أود ترتيب الغرفة و ادرس شوي

أدريس يقول...

فتاةُ قوية برئتي من سهامك بسرعة هذا ماتوقعته و خاب ظنك

بنفسك هنيئا لكي
إهابُك المقطب إحترف الالتئام وتكيف بسرعة
هذا ما أعتقده كلما إكتوينا زدنا صلابة
وإن نجح الإرانيين أن يلهوكي عن أذى نفسك

.................فشكريهم في الخفىء ولا تطلعي أحداً.
رأيت كل من أعيتهم نفوسهم نحو هذا المنحى احدهم

يناهض الحركات النسوية لينسي نفسه فشل زواجه الذي لم يتم
أما أنا أنعي حظ الدنيا بزدهار الأوروبي
فأنا اجد كل السلوى في تفسير تعاستنى المتنامية انهى اعراض

مقبولة ومنطقية لزدهار الاوروبي

فلولا الاوروبي فلا كان لأجدادي ان يتركوا قريتهم و يستقلوا

أول قطار إلى عتبت المدنية,
فلايكفينا الآن محصول القمح ليسعدنا ولا حتى الحتى الحال

الميسور ولاحتى الثراء ولاحتى الثراء الفاحش ولايسعنا إلا

جني كل هذا السراب ولايسع الزوجات الرضى إلا بتباع

أزواجهم شعارهم ان لهثتم لهثنى ...........
لولاهم لكنت رب أسرة وانا ابن الثامنة عشر "في احد الافلام

تقول صبية فرنسية لصديقتهى سمعة ان الفتيات العربية

يتزوجن في سن الثالثة عشر ليتني منهن" ليتني منهن ,
اقول لولا الاوربي لما تكتلنى بعضنى فوق بعض ولكان لبيتي

باحه ترى سماء الخالق ليلا ونهار
وإن كنت من البادية لهِمت ليلا اطالع الأُفق وفتفيض قريحتي

فيضا يَجْبُ شحهى اليوم ,
اممٌ لم تعقل الخير لها فضلا أن تعقله لنا تمن انها ناشرةُ

الصلاحِ والفلاحِ .... أيُ إفكٍ هذا أيُ صلاح .... تذبحون

الكوكب باأيديكم أو بدفع الأُمم للعدو ورائكم والكل يعدو كل

الفراش لهلاكه سليهم أمازال أبناء الحرام يزدادون في

بلادكم؟ أما زالتم تتنفسون برتياح حين يطمأنكم كهنة العلم ان

الظاهرة الإنسانية مجرد سيرورات حيوية من جزيئات دون

خلوية في نظامٍ محكم
ياليت نيرانكم حرقتكم بعيدا عني ولاكن اضعتم حياتي لان

قومي يلهث ورائكم فمى انا بنسبة لقومي سوى آلة لتجد لهى

موطئ ترسٍ تدور فية أو ........
أقول من يلوث الأرض ؟
من يدفع الحيوانات المسالمة للإنقراض ؟
من يفسد الماء والهواء والنفوس ؟
من يستضعف الضعيف ينتهب المساكين ؟
من أيادي شعبه مزدانة بدماء شعوب الإرض من الهنود الحمر

في الغرب إلى السكان الأصليين في أقصى الشرق إسراليا

ونيوزلندى وسكان الأراضي المتجمدة في الشمال في ألسكا

وشمال كندى إلى القبائل الأفريقية في الجنوب جميعُنا شهدنا

ذاك الأوروبي وهو يزدان بدمائنا كأنها حناء بلادهم
من أتلف قلبي وعقلي ؟
كما رأيتي علي أن أشكر الأوروبي أن الهاني عن نفسي بسبه

والقدحة فلولاه لما الهيت نفسي عن نفسي ولتميزة من الألم

............
ولذى أرى أن القصص الكئيبة سريعة الشيوع
وان المدونات الكئيبة تساعد على الكتابة ,
فأنا لا أكتب بل أتجنب الأفصاح
وأرى أن مدونتكي تصلح لهذى النوع من الكتابة كما قلتي لما

لا نستمتع بالكئآبة و ليهذا أقترح أن نسك مصطلحٌ جديد

لنصف به هذا المسلك من الاستمتاع بل الكئآبة والحزن

وتكون مدونتك وروادها أول من يشهد ولادة هذا المصطلح

من مثلي .. ..
"التأملم*" "* الهامش والتأملم في الإصطلاح سبيل تفريجي

نتحوه النفوس المكروبة لتتئمل وتألم برُئى كئيبة لصروف

الحياةعلى أمل بلوغ السكون والسلام "
فل نهنئ أنفسنى على ولادة المصطلح بصحة وعافية وعلى

المقتبسين ذكر المصدر


**************************************************

**************
اصدقائي يقولون ليتكتب في مدونتها لأنهى أنثى
أقول ربما ولاكن ليس فقط فأنا أرهب كل الرهبة التورطات

العاطفية
أذى لاطاقة لي بة يكفيني مايلم بي
لكن هناك الكثير يدفعني للكتابة
فضول يدفعني لأُراقب كاتبة النصوص تلك
فلأول مرة تتاح لي نافذة من نصوص فصيحه توازن بين

البيان والصدق تكشف حياة فتاة مسلمة متدينة ومطلعة تعاني

من ما خبرة بعضه وأخبرُ الباقي تعيش في بلاد أُخرى فهي

تعبر عن أحزانهى تراوح بين المباشرة و الرمز والعاطفة

وبعض العقل وكما بينت فإنها "متئملمه*"انظر الهامش

وتعبر عن ذاتها وآلام حياتهى ببساطة وصدق , يشدو بي

.
أكتب على الرغم من خصومتي للكتابة والإفصاح ومخاطر

التورط العاطفي قبل ان أنسى طرافة الكثير من النصوص
انا احب ان اكتب عن نفسي كثيرا في مدونتك كأن الجو مواتي

للافصاح فصباغ الأسود والحزن والأكتئاب مواتي لااحب

الادب على مجمله لفتقاره الصدق أو انه لايخدم اغراضي

في,صدق التعبير او البطولة وتضحية
ادركني والوقت وما استطيع الاكمال...........

سهـــل يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
سهـــل يقول...

ما ذنب الاوربي في معانانك ؟!!!

او نسيت كمّ "الكومبو" التي استمتعت بها .. الان بعد أن سببت لك المسطرده الحارة بعض الحموضة اتيت تعتلي منبر الهوية المسلوبة

لو كنت مديرا تنفيذيا للشركة التي تمنحك تعبيرا عن حبها الخالص و امتنانها المالص رصيدا متراكبا متراكما ومنزلا يطل على الشاطئ هل كنت حينها تزدري تلك الحضارة , ام ستلعن معها الهندي الاحمر والاخضر والبوستاجي الذي اضطرهم بوجوده غير المبررالى ابادتهم مع الجاموس البري وثيران المسك

-----------

اريد مثلكم الاستمتاع باللحظة حتى لو كنت على يقين بان دولابي سينهار نظامه في نفس الاسبوع ,

---------

وشهدت ولادة مصطلح ربما ينجح في توجيه الالم الى طاقة بناءة او الى هدايتنا انا و"اخت في الله" الى نوع السيراميك مستمتعين بالحيرة بين موديلات "كليوباترا" و "الجوهرة" وسيراميك الحاجة باتعة

أخـت فـى الله يقول...

هو فى ايه؟ :\

***
سهل..ماتغلطش فى الحاجة ام اميرة ..دى بركة :P

رحيل..لكِ الله بعد ما تقرى التعليقات دى :D

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

الاربدي:

خلاص، انهار الترتيب :) حتــــــى إشعار آخر! ما هي أخبار الدراسة؟

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

أنا الهاني الايرانيون وأنت ألهاك الاروبي :)... نحن نحس بشعور أفضل حين نجد كينونة لنلومها !

لكنــــــي أوافقك على كل كلمة ! وسعيدة جداً لأني استفزك لا شعوريا لتكتب... جميل ما تكتب، تابع!

وشكرا على بثك مصطلحك الجديد حصريا على قناة رحيل، "مش حتقدر تغمض عينيك"

^^

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

سهل واخت في الله،


خلوا كل شي على جنب، خبروني انتو كيف تعرفتوا على بعض، وكيف انخطبتو؟ وشقد تحبون بعض؟ ومتى العرس؟

الإربدي يقول...

و عندي كمان الترتيب انهار و الدراسة الحمد لله أحسن , قربت نهاية السنة يا رب انجح كل الامتحانات و اترفع سنة رابعة بدون مشاكل . ادعيلي

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

الإربدي، عندي دعاء دائما ادعي به ويستجاب لي، قل: الله إني أسألك بأنك الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، بعدين قول اللي تريده...
أهم شي يكون في داخلك ثقة بأن دعاءك سيستجاب :)

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

طبعا هذا مو معناه أني ما دعيتلك :)

أخـت فـى الله يقول...

اقولك..
انا وسهل قرايب.. جدته تبقى عمة والدى :)
وبحكم الزيارات العائلية..شفنا بعض كذا مرة..وبعدين حصل النصيب بقى :)
العرس لسه متحددش بس حاسه انه قريب يعنى ان شاء الله...بنوضب بيتنا حاليا...
ادعيلنا يا رحيلو :)