الخميس، 15 يوليو، 2010

فشة خلق

أخي سيعقد قرانه غداً,,,


شعور ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــئ يغمرني بالرغم من أني قررت أن أصبح إيجابية من الآن وصاعداً...


هو السبب...


كلما حاولت ان اساعد او اعرف اي تفصيل متعلق بعقد القران كان يصرخ في وجهي، جعلني أستاء كثيراً...


أن تجد كلمة طيبة في هذا البيت هو أمر صعب، أبحث عن مشاعر طيبة ولا أجدها إلا مع الله :) فمع الله لا يوجد باب مغلق، جميع الأبواب مفتوحة مع الله...

حسنا اذا إن شاء الله غداً سيكون يوماً جيداً جداً ولن يستطيع اي شخص ان يصيبني بخيبة امل على الاطلاق وسأكون اقوى بالله ... أحب الله

أعرف انا مجنونة




هناك 4 تعليقات:

أخـت فـى الله يقول...

ولا مجنونة ولا حاجة
هو اللى يتشبث بإيمانه يبقى اتجن
اتكلى على الله وتفائلى :)

مَيْ يقول...

الغصب و العصبية متواجدان
لا سيما إذا عرف الإنسان قول " لاتغضب
ولك الجنة "
لست بمجنونه ..
من عااش مع الله ليس بمجنوون
عيش يومك مع الله و أيامك و حيانك
و لا انسَ عش بهذه الدنيا غريب
فأمرها غريب

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

أخت في الله :)

إيماني أنقذني وعشت يوما في غاية السعادة.

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

تعرفين يا مي صدقت ، الغضب سبب مهم لأكبر الذنوب وأنا اعتبره اختبارا حقيقيا للإيمان ، فالغاضب يفوه بأسوأ الكلمات ويقوم بتصرفات لا يراعي فيها الله.
من عاش مع الله ليس بمجنون ، صدقتِ :)

مرورك أسعدني