الأربعاء، 18 أغسطس، 2010

إبليس بريء


http://fc01.deviantart.net/fs43/f/2009/098/5/c/cute_devil_by_MyRiie.jpg


اكتشف
ت أن إبليس مخلوق ضعيف لا دور أساسي له في المجتمع، الرجل تقاعد منذ فترة بدون أن نشعر، أشفقت عليه كثيراً من انهيارات اللعن الجليدية وحمم اللوم البركانية التي كنا نلقيها عليه!

طبعاً ستسألونني كيف توصلت إلى هذا الاكتشاف الزلزالي، وطبعاً سأجيب:
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :" إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة ، و غلقت أبواب جهنم ، و سلسلت الشياطين ".
وعنه ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :" أتاكم شهر رمضان ، شهر مبارك ، فرض الله عليكم صيامه ، تفتح فيه أبواب الجنة ، و تغلق فيه أبواب الجحيم ، و تغل فيه مردة الشياطين ، و فيه ليلة هي خير من ألف شهر ، من حرم خيرها فقد حرم ".
وعنه ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :" إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين و مردة الجن ، و غلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب ، و فتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، و ينادي مناد كل ليلة : يا باغي الخير أقبل ، و يا باغي الشر أقصر ، و لله عتقاء من النار ، و ذلك كل ليلة".

يعني شياطين "بح"!

حسنا أين المشكلة، ولماذا أصبح "مستر بيبو(إبليس)" بريئا فجأة؟!!

بصراحة الذي أراه أنه بعد أن ذهب بييبو زاد الفسق بدل أن يقل، وزادت الآثام وزادت الفجوة بين الناس و الله .

ذهبت إلى السوق ورأيت ما يشيب له شعر من في قلبه ذرة إيمان من سلوكيات وطريقة في ارتداء الملابس، وغش و مبالغة في الأسعار، فتحت التلفاز ولا حول ولا قوة إلا بالله، تعاملت مع الناس وكان تعامل أكثرهم أعوذ بالله، زادت الغفلة و تصحرت القلوب و عمرت سلال المهملات، خيام الشيطان الرمضانية نصبت في كل مكان و استمرت نشاطاتها المريضة حتى الثلث الأخير من الليل، كل الآثام زادت بنسبة 1000% !!!


معنى كلامي أن المشكلة الكبيرة ليست في إبليس، وأننا نحن جزء هائل من المشكلة، الرجل لم يوسوس لنا بكل هذا، "واحليله" ذهب ليصيف في جهنم طيلة الشهر، هذه وسوستنا نحن، عقلي سينفجر، يا ناس فليخبرني أحد أين المشكلة و أين الحل؟

هناك 7 تعليقات:

Diffrent 0ption يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكـ أختي ؟؟

والله اثالرتني كلمة { اشفقت عليه}..
بصراحة ذا مابتشفقي عليه لو مهما صار

لكن بجد أعجبتني مقالتك...
ننتظر جديدك المميز اختي،،

اختك اومي...

Diffrent 0ption يقول...

أختي الحل يكمن فينا
نحن المشكل ونحن الحل في ان
نحن من نوسوس لانفسنا ونلقي اللوم على ابليس
هذا لا يعني انلا نقول انه لا يفعل شيا وانه بريئ تماما...
لكن ما اقصد انه لاطاقة له بنا ان نحن قررنا زحزحته من حياتنا ..وقمنا بابعاده ...

هم يعطينا فلاشات كذا ونحن نتبعها بدون عقلــ

احببت ان اضيف هذا...مقالة تلقي الضوء على اشياء كثيرة

Alaa Salim - علاء سالم يقول...

السلام عليكم

كلامك صحيح بالفعل يا رحيل فالشيطان ليس هو المسؤول عن ضلالنا وإنما أنفسنا
فالنفس أمارة بالسوء
وإن كيد الشيطان كان ضعيفاً

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

خيار آخر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، انا بخير والحمدلله عسى أن تكوني بخير، أنا سعيدة جداً أن مقالتي أعجبتكٍ، معك حق ابليس ليس برئ ونحن من نوسوس لأنفسنا، إلا في رمضان فإنه برئ!

بالنسبة للشفقة على إبليس فهو أكثر من أشفق عليه في هذا العالم، أشفق عليه من كبريائه وغروره و حقده، الذي أوصله لمرحلة يرى فيها أن هلاكه وعذابه الأبدي محتم ومع ذلك لا يتنازل عنه، وأشفق عليه من العذاب الذي سيعيشه لاحقاً.

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

علاء:

أحسنت قولاً، وقلتها بطريقة أفضل مني: كيد الشيطان كان ضعيفا ، والنفس أمارة بالسوء.

ماشاء الله عليك :)

مرور مميز كالعادة.

تامر علي يقول...

ابليس في الأصل ليس له دور مادي معنا فكل وظيفته هي الإغواء وتزيين الباطل فقط أما عملياً فنحن نتولى الباقي :)

هذا تماماً ما يريده هو ان نفعل كل الموبقات بأي عذر كان ثم نلقي باللائمة عليه ..هو يريد ذلك

حتى الشيطان يأخذ أجازة أما البعض فلا

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

نحن نتولى الباقي فعلاً !

تامر معك حق هو يريدنا أن نلقي باللائمة عليه، لأن الخطيئة تكون أسهل كذلك!

انت عبقري، تعرف كتبت شيئا مماثلا في صفحة الفيس بوك الخاصة بي، فردت علي صديقة ، "ما هو رتب أموره قبل لا يطلع يصيف" ، اقتنعت قليلاً ولكن أعجنبي ما كتبه علاء، كيد الشيطان كان ضعيفا والنفس أمارة بالسوء.

يعني طلعنا نحن المخطئين في كل الأحوال، وطلعنا مخيرين لا مسيرين ولهذا نعاقب او نكافئ في نهاية المشوار بالجنة أو بالنار!
(أعرف تفلسفت وايد بس سبحان يت جي لحظة تنوير فكري (: )