الجمعة، 27 أغسطس، 2010

بدون




"صبراً" ،...

هي دائماً تطلب مني أن أصبر ،تسمع لي أكثر مما تتكلم ،كلامها قليل ونادرا ما تشتكي،تسمع للجميع ، لذلك يحب الجميع أن يرمي بأثقاله عليها...

بداية صداقتنا كان حديثي عن الله، كلامي عن الثقة بالله والدعاء وأن الله يستجيب إن وثقنا فيه، اصبحت هذه الأفكار هوسها الجديد في الحياة لأنها شعرت ان هناك أمل في حياة بدون أمل بالنسبة لها...

أذكر اليوم الذي اعترفت لي به بسرها الدفين على استحياء...

قالت: "بخبرج بشي بس لا تزعلين" ، ثم مرت حوالي ساعه وهي مترددة كلما أرادت أن تنطق الكلمة بكت أو صمتت، وفي هذه الساعه مرت برأسي ألف فكرة سيئة عنها، واخيراً حين عجزت عن النطق بالكلمة، كتبتها لي، كتبت : "أنا بدون" ، ظهرت على وجهي علامة استفهام كبيرة، وقلت لها: "شو يعني؟؟

دعوني أوضح لكم:

البدون هو ما يطلق على عديمي الجنسية في الخليج، والذي يعقد مشكلتهم أنهم لا يستطيعون الحصول على الجنسية رغم أنهم يستحقونها لأن هنالك الكثير ممن أخفوا أوراقهم الثبوتة من جنسيات أخرى طمعا في الحصول على جنسية دولة الامارات، واعداد هؤلاء مدعين البدونية هو أضعاف عدد البدون الذين يستحقون الجنسية، لذلك أصبحت الأمور معقدة جداً حتى يستطيع أحد البدون الحقيقين الحصول على الجنسية.

أي أنها وعائلتها غير موجودين رسمياً!

حين انتهت من الثانوية العامة لم تستطع أن تنهي دراستها الجامعية لا هي ولا إخوتها رغم تفوق اخواتها ، و رضين بوظائف برواتب زهيدة جداً و ظروف وظيفية صعبة ، لأن أماكن عملهن من الأماكن القليلة التي تقبل بتوظيف "البدون"، ...

هي تحمل ثقل أهلها على كتفيها، والدها رغم كبر عمره ورغم انه تعرض لوعكات صحية شديدة و متكررة مؤخرا لكنه ما زال يعمل ورأفة من عمله لم يفصلوه ، فهو بدون ولا يوجد لديه حقوق تقاعد حتى وأرباب عمله يعتبرونها رأفة منهم أنهم لم يفصلوه، كما أن ظروفهم المادية لا تسمح له بأن يرتاح في آخر أيامه، ووالدتها مل الصبر والمرض منها ولم تمل منهما ومازالت لا تترك سجادتها وتدعي ليلاً ونهاراً، ...

لا شيء باسمهم فهم غير موجودين رسميا، بيتهم و سيارتهم مسجلة باسم أقاربهم الذي يمتلكون دفتر صغير اسمه الجواز...

كل شيء صعب بالنسبة لهم، والديها يتمنيان أن يحجا او يعتمرا لكن السفر ليس خياراً متاحاً...

آه أصلا لائحة ما لا يستطيعون فعله طويلة...

والمضحك انها تصبرني حين اشتكي من مشاكلي التافهة، حتى أنها قالت لي مرة بأن لا أضعف لأنها تستمد قوتها مني!!

و لأجلها لن أضعف ولن أتكلم عن الانتحار مرة أخرى، ومنها سأستمد قوتي فبالرغم من كل ما واجهته في حياتها لم يزدها ذلك سوى القرب من الله، وأنا سأكون مثلها!

هي قدوتي ولأجلها سأصلي و أدعي...

ادعو لها أرجوكم في كل صلاة، فدعاء المسلم لأخيه في ظهر الغيب مستجاب...


اللهم إني أسألك بأنك الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد أن ترزقها وأهلها الجنسية الاماراتية ، وان تشفيهم من أمراضهم، وأن تمنن عليهم بزيارة بيتك الحرام، اللهم أنت القوي والقادر، فاقدر لهم أن ينفرج كربهم، اللهم آمين.


هناك 21 تعليقًا:

Diffrent 0ption يقول...

السلام عليكم
كيف حالك اختي؟؟ اشتقنا لك ولزيارتك العطرة..

مقالتك هذه حقيقة تحيلنا الى مشكل عويص بالمجعتمع....
بالغرم انني لا اعرف احدا منهم ..يعني مش شايفة المشكلة حقيقي
لكني سمعت عنها الكثير....
هو حقيقة فس سؤال اساسي البدون ذول ليه مايسجلوش حالهم ؟ بمعنى ماهي الظروف التي تجعلهم لا يسجلون انفسهم عند الدولة؟
ثم هل البدون هم اجانب فقط ام اصحاب اللبلد ؟؟

حقيقة مقالتك جعلتني اتوقف عند اشيائ كثيرة ...محتاجة اجابات فعلا

اتمنى تفيديني من خلال تجربتك مع صحبيتك
وربي يوفقها ويرزقها صبر جميل
فعلا انسانة صبورة وعايشة الدنيا صح....

رجل من غمار الموالى يقول...

السلام عليكم
هل سنظل مجتمعات متخلفة إلى مالانهاية
أفى هذا القرن الحادى والعشرين
يظل بعض الناس يتحكمون فى الآخرين
ويبقى بعضنا بدون وجود فى الحياة

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

Different Option

أهلا بك ، وأشكرك على كلامك الطيب، البدون ليسوا أجانب، وهم ينقسمون إلى بدون من أهل البلد و البدون الذين مزقوا أوراقهم الثبوتيه بأنفسهم وهم ليسوا من أهل البلد.
الذي حصل انه عندما قام اتحاد دولة الامارات عام 1971 لم يكن كثير من الناس على وعي بأهمية الأوراق الثبويته فلم يهتموا بتحصيلها، فظلوا بدون أوراق ثبوتيه ولم يحتاجوها حيث أن الجميع كان يتلقى نفس المعاملة، و بعد فترة حين بدأت الامارات تزدهر و أصبح المواطنون الاماراتيون يحظون بامتيازات، قرر البدون أن يحصلوا على أوراق ثبوتية ولكن المشكلة كانت في أن العديد من الأشخاص الذي دخلوا البلد بطريقة شرعية أو غير شرعية من جنسيات مختلفة قاموا بتمزيق اوراقهم الثبوتية أو اخفائها و دعوا انهم في الامارات منذ قبل الاتحاد وبالتالي أصبحت الدولة حريصة جدا في التقصي و منح جنسيتها لأي من هؤلاء البدون، حيث أن عدد المدعين أضعاف البدون الحقيقين.

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

رجل من غمار الموالى:


ويبقى بعضنا بدون وجود :(
شكرا على زيارتك وتحياتي لك.

sal يقول...

آمــــين

تحياتى وتقديرى

AMJ يقول...

عندما ننظر الي مصائب الآخيرين تهون علينا مصائبنا

ربى انشاء الله يفك كربهم و يصبرهم يهون عليهم و يشفيهم

و انشاء الله كل ثانية تعب تصب في ميزان حسناتهم

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

SAL
تحياتي وشكرا على المرور

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

AMJ

آمين يا رب العالمين ، ...
وأهلا بك في مدونتي.

فشكووول يقول...

السلام عليكم رحيل
تحياتى
كل عام وانت بخير
عارفه يا رحيل ان مشكلتنا فى الدول العربيه هى مشكلة الحدود المغلقه امام كل العرب .. والعربى فى اى بلد عربى يعتبر اجنبى وليس له اى ميزه .. ومشكلة البدون مشكله كبيره فى كثير من دول الخليج .. طب ازاى الحكايه دى .. لان فيه ناس ممكن يكونوا من اصل البلد بس حياة البداوه القديمه تركت اثرها عليهم ولم يستطيعوا تسجيل انفسهم فى السجلات الرسميه ولذلك هم بعد ذلك من البدون

كان زمان الواحد يركب جمله ويروح البلد اللى تعجبه ويعيش فيها كابنها وافتكرى صلاح الدين الايوبى اللى كان من السلاجقه وهو ابن يوسف الايوبى اخ اسد الدين شركوه وكانوا من السلاجقه وعاشوا فى مصر بل وحكم صلاح الدين مصر وايامها كانت قوة العرب وبأسهم وعزتهم ولو حكيت لك وجبت لك امثله كثيره من التاريخ .. خدى عندك الظاهر بيبرس البندقدارى اللى حكم مصر وغيرهم وغيرهم كثير
ربنا يهدى العرب ويرشد حكامهم ويلغوا حكاية الحدوب بينهم دى وساعتها سوف يكون لهم العزه والقوه.
تحياتى

السُـلطانة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

هذه القضية أختي في الله تدل على العنصرية الجاهلية التي قبل الإسلام .. وهم على ما أعتقد ممن لا قبيلة لهم وقد اختفت إبان الإسلام ثم عادة بقوة عند الاستقلال الخليجي .. وإن كانت متفاوته إلا أنها تنم جهل وتخف مدقع ألم بأسس الإسلام الذي نادى بالمساواة والحرية والتكريم لبني آدم.

أكرمك الله أختي في الله وفرج الله همك وهمهم اللهم آمين

حــبــر ورقــــ ! يقول...

عزيزتي

البدون قضيه لا نتحدث عنها في الدوله

واصبحت قضيه رغم اهميتها مهمله و الاسوء من ذلك اصحابها يشعرون بالخزي والعار من كونهم لا يحملون اوراق ثبوتيه وانا كذلك اعرف عائله تعاني من هذا الموضوع رغم انهم وكما ذكرتي يستحقون الجنسيه اكثر من غيرهم اعانهم الله فعلا موضوع صعب

اتعلمين بان الدول المجاوره تصدم عندما تعلم باننا لدينا بدون في الدوله


اعانهم الله

= ) شكرا لطرحك قضيه كهذه

واعذريني ع تطفلي

أدريس يقول...

ههههه تحسدين يارحيل اصبحتي مشهوره

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

فشكول:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأنت بكل خيرن وكل عام وانت بخير ايضاً...

وفعلا مثلما ذكرت حياة البداوة القديمة و عدم تسجيل البدون لأنفسهم عامل أساسي في هذه المشكلة.

لكن الا تعتقد أن مسألة الحدود من متطلبات العصر؟ وأن فتحها قد يكون سبب في الكثير من السلبيات خصوصا في زمننا هذا.
تحياتي مرة أخرى لزيارتك التي اسعدتني.

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أكرمك الله ولا اهانك، آمين ...
ولكن الموضوع لا يتعلق بالقبائل، وفي حالات عديدة من حالات البدون يوجد أفراد من نفس العائلة بعضهم بدون وبعضهم الآخر حاملين للجنسية، الموضوع يتعلق بقدرة الشخص على إثبات استحقاقه للجنسية لأن هنالك العديد ممن ليسوا ببدون ويدعون انهم كذلك.
يوجد اعتزاز قبلي في الامارات من مبدأ الفخر بالعائلة ويظهر جليا في امور التناسب والزواج لكنه ينصهر في الدولة، والمواطن هنا سعيد ومرتاح جداً مهما كانت قبيلته، ولذلك يوجد أفراد من جنسيات أخرى اخفوا هوياتهم الحقيقية طمعا في الحصول على الامتيازات التي يحصل عليها الفرد الاماراتي مهما كانت قبيلته، ولكنهم بذلك تسببوا بأذى لمستحقي الجنسية من البدون.

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

حبر وورق:

هلا وغلا :)

أي تطفل ،تواجدك في مدونتي اكثر من مرحب به :)
بالنسبة للدول المجاورة فنحن لسنا الدولة الخليجية الوحيدة التي يوجد فيها بدون، والدول الخليجية التي يتمتع فيها الموطنون بمستوى رفاهية عالي هي نفسها التي تعاني من هذه الظاهرة، وذلك بسبب الاشخاص الذين يخفون هوياتهم الحقيقية و يدعون أنهم مواطنون من فئة البدون طمعا في هذه الامتيازات، فأصبح إجراءات الحصول على الجنسية صعبه جداً بالنسبة للبدون ، قرأت مؤخرا انه يوجد توجه في الامارات وخطوات جادة للانتهاء من هذه المشلكة بنهاية 2010 ، وسوف ننتظر لنرى ماذا يحدث،...
دعواتكم فالله على كل شيء قدير.

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

إدريس:


=) لا تخف مهما اصبحت مشهورة فأنت من أهم زوار مدونتي.

علي الملا يقول...

أهلا بك سيدتي وكل عام وأنت بخير ..

لقضية البدون أشواك مؤلمة في كل الدول الخليجية تقريبا ..
وخصوصا في الكويت ..
أما ليدان في البحرين فقد حلت هذه القضية بطريقة سلبية جدا .. بحيث لم يبق بدون فيها أبدا إلا وحصل على الجنسية، بل والأدهى من ذلك أن الجنسية أصبحت متاحة لكل سكان العالم بامكانهم الحصول على الجنسية البحرينية مما جعل منها ألعوبة وأضحكوة -تفشلنا- نحن البحرينيون حين نسافر لأي دولة ..

S:h:a:m:W:a:A:H ♥ ♪ يقول...

البدون مشكلة خليجية
غير موجوده بالدول الاجنبية
المشكلة في البدون انهم لايمتلكون إي اوراق
تساعدهم على امتلاك اي شي او السفر لأي مكان
لكن الله ينصرهم ويساعدهم ولابد يوما ما نلاقي حل لهالمشكلة

دمتي بود اختي

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

علي الملا:

تحياتي لك أولاً...

كنت اعتقد ان البحرينيين سعيدين بهذا القرار، ولكن اسمعت ان الشروط صعبه، حيث يجب على الشخص ان يقيم 15 سنة متواصلة في البحرين كي يستطيع الحصول على الجنسية، هل هذا صحيح؟؟

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

S:h:a:m:W:a:A:H ♥ ♪

آمين

دمتي بود ومرحبا بك في مدونتي.

علاء المصرى كل يوم يقول...

أسجل مرورى كل عام وأنتم بخير