الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

دعاؤكم استجيب ، وأريد المزيد

أولاً أشكر كل من دعا لصديقتي، جاءها الاتصال وهذا بحد ذاته معجزة لم تكن في الحسبان، ورغم أنه لم يحمل بالضبط الخبر الذي أرادتهه لكنه طمأنها مع وعد بقرب الفرج، فلندعو لها جميعا أن يفرج الله عليها وعلى أسرتها.

اللهم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، إني أسألك بأنك الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، وأسألك بأني أشهد بأنك أن الله وحدك لا شريك لك بأن تفرج عنهم من حيث لا يحتسبون وتمن عليهم بما يتمنون وتبارك لهم فيه، وترزقهم العمرة والحج وتمن على والديهم بالصحة والشفاء، اللهم أسألك بقدرتك على كل شيء أن تؤلف بين قلوبهم برحمتك يا رحيم، وتصلحهم وتهديهم بهديك فلا هدى إلا هداك، وتغفر لهم يا غفور وتفرج عليهم عاجلاً لا آجلاً وعلى جميع المسلمين فإنك على كل شيء قدير، أستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا وأتوب إليك، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أتوسل إليكم أصدقائي أن تجتهدوا لهم في الدعاء فهم في أمس الحاجة إليه، أرجـــــــــوكم فدعاء المسلم لأخيه في ظهر الغيب مستجاب، أرجوكم لا تنسوهم في صلاتكم وسجودكم.

ليست هناك تعليقات: