الجمعة، 18 مارس، 2011

قصة أول بلااااااااااااغ ^_^

اليوم قدمت أول بلاغ للشرطة في حيــــــــــــــــــــاتي، اسميه كان أكشن!

رقم الشرطة عندنا هو 999 ، وفي حياتي كلها كنت لما اغلط وادق 9 اتم خايفة وقلبي يدق بسررررررررعه وعطول ابند ، واتاكد عشرين مرة اذا دقيت عليهم ولا لأ وكلي خوووف ورعب ، بس بعد اللي صار اليوم حسيت الموضوع ما يخوف وشكلي كل يوم بدق خخخخخخ...

القصة وما فيها:

كنا سايرين الحديقة وفي لعبة كانت مسكرة ومصدية حصل لها ااي صيانة خلال السنة اللي طافت، وهاللعبه طيارات كهربائية، المهم في اولاد تسلقوا الشبك اللي حوالين اللعبة وشغلوا اللعبة وشوي شوي استوت زحمة يهال في اللعبة والوضع كان خطير، ....

وجان اتسلق الشبك واسكر اللعبة واطرد اللي فيها، وبعد 5 دقايق عاد الحال لما كان عليه!!

وجان ما اسير لادارة الحديقة والاقي ثنتين برااااميل من كثر الأكل وجدامهن هالشاي وهالقهوة وهالأكل، وقلت لوحده فيهن وكلي حماس وخوف :

- "لو سمحتي اليهال شغلوا الطيارات واللعبه خطيرة لأنها تطلع فوووق وايد ومصدية وما حصل لها صيانة من زمان"

وحسيت بغبائي لأنه كان عبالي أنها بتركض تسكر اللعبة ولا اطرش حد من موظفينها ،لكنها تتأففت ولفت ويهها على البرميلة الثانية وطنشتني

مشيت وانا منحبطة ومتضايقة من عمري، يعني هالحديقة مليانة ناس ومحد تحرك، حتى أهالي هاليهال ما يدرووون عنهم ، ليش يا ربي انا ملقووووفة ما اعرف؟؟؟ فقررت اخلي اللقافة وأطنش....

عموما بو طبيع ما ايوووز عن طبعه، لأني ابد ابد ما قدرت اطنش وتميت متضايقة وخايفة على هالأوغاد الصغار تف عليهم ما طاعوا يسمعون كلامي، وفجأة قلت مافي حل غير الشرطة مع انه خيار صععععععععب بالنسبة لي، وجان اخاف خخخخخ اكتشفت في ذيج اللحظة التاريخية اني اخاف من الشرطة اكثر من خوفي من الحرامية لأنه مرة نط في بيتنا حرامي وتميت اركض وراه وهو شارد و خايف مع ان فرق الحجم بيني وبينه كان مب هين يعني كان باكستاني ضخم طوله جريب المترين وانا طولي 163 سم حليله حرامي طيب حليله كان يبا يسرق دبة الغاز ليتني خليته يشلها فقيييير وتلك قصة اخرى، ...

المهم دقيت اول تسعة وقلبي يدق بسررررررررررررررررعه وبعدين دقيت ثاني تسعة وايديني بدوا يرتجفون ويعرقون وانا اقول في خاطري "حسبي الله على امي اللي كانت تخوفني من الشرطي وانا صغيره" ، المهم يوم دقيت ثالث تسعة حسيت انه بيغمى علي وحاولت اغير رايي لكن سبق السيف العذل....

و رد علي واحد وقال جملة ترحيبية مدري تعريفية رسمية ما فهمت فيها من كثر الربكة الا كلمة مديرية، وسكت ففهمت انه دوري اتكلم فخبرته وخبرني انهم بيطرشون دورية،. فارتحت وهنأت نفسي وفكرت الموضوع انتهى...

بعد شوي دق علي رقم ارضي غريب فتوقعت انهم يمكن يكونون الشرطة وخفت اقل من المرة اللي طافت، فكلمني واحد شكله كبير في المركز والعمر، وشكله هو اللي فوق هذاك اللي قبله وشكله بعد ما يبى يطرش دورية، سألني:
- "اختـي انت مقدمة بلاغ؟؟"

اسميني زغت لأني كلمت بلاغ كبيــــــــرة، لكني بعدين ابتسمت وقلت بحماس:

-"هيه والله انا قدمت بلاغ"

( اول بلاغ في حياتي حسيت باحساس حلوووو) فقال:

-"شو السالفة؟؟"

وجان اخبره فطلب مني طلب غريب، قال: "عطيني مسؤولة الحديقة بكلمها!"

يعني ليش ما دق على مكتبها ولا طرش دورية يكلمونها؟!! المفروووض اييون يجوفون الوضع ويوثقونه و يلقون القبض على المشرفة ويوقعونها تعهد على الأقل ، ولا بالله عليهم يتريون حد يموت عسب يلقون القبض عليها؟؟ شكلي كنت فاهمة الشرطة غلط، فخبرته اني بعيدة عنها وقلتله يترياني لين ما اوصلها وبرد ادق عليه، ...

وجان ما اضرب خط للحرمة وجان ما تبوز اول ما جافتني، وعطيتها الفون وقلتلها الشرطة يبون يكلمونج، جان تخاااااااف وترتجف وهي تكلمه ووعدت الريال تسكر اللعبة وهالمرة احترمتني خخخخ،....

بعد أذان المغرب سرت الحمام بتوضى وفجا دقوا الشرطة علي، هالمرة كنت كوووول وعادي وماشي خوووف ورديت عادي وبكل ثقة جنه حد من ربيعاتي داقة خخخخ، فقالي صديقي الشرطي:

- "هاااا بندت اللعبة ولا لأ؟؟؟" فقلتله:

- "والله ما ادري انا بعيدة عن اللعبة بس شكلها كانت خايفة يوم كلمتها"، فرد علي :

- "لا اكيد بندتها هي وعدتني تبندها"

خخخخ عيل ليش دق عيل ما اعرف، فشكرته وبندت على عجل وراي صلاة وبعد الصلاة قعدت مع الأهل ولقيت صديقة قديمة وقمت احوط وياها، المهم عقب صلاة العشا لقيت اليهال ما زالوا يلعبون في اللعبة، وعقد ما كنت خايفة عليهم لكني كنت مصابة بالاحباط واليأس لما فكرت اكلم الشرطة او ادارة الحديقة، فسرت اللعبة وطردت المفاعيص وتميت هنالك لين ما حسيت اليهال يأسوا مني حتى ربيعتي يأست مني وخلتني ...

انكسرت صورة الشرطة في مخيلتي وايد عقب هالسالفة، كانت صورتهم في راسي مثالية زيادة عن اللزوم واللي صار عقد ما كان اكشن بالنسبة لي عقد ماكان احباط، بس الايجابية الوحيدة اني ما عدت اخاف من الشرطة و تعلمت ما اعتقد انهم فرقة سوووبر مان اللي ممكن ايووون ركض لحل اي مشكلة دام انه محد ميت!!


هناك 3 تعليقات:

خــالــد يقول...

ههههه بجد ضحكت يعني عطيه دبه الغاز وخلاص ههه

وبخصوص اللعبة شي غريب

وبخصوص بلاغ الشرطة اظن ها شرطة الشمال جي خخ بجد متعايزين دوم بس نحن فالعين ما يصدقون بلاغ المركز كله ياي طاير

انا صار لي فدبي اللي يمدحون شرطتها دعمت واحد فالباركن اتصلت بهم عسب يصلون فيه لاني مستعيل هو ما اعرف وينه جان يقول لي اوك رديت اتصل قال بنتصل وما اتصلوا ووقت هديت عليه قال تعال اقرب مركز وقت ايي راعي السيارة عسب تخطيط الحادث قلت له يعني ما بتيون قال عنا اوامر قلت له خير ركبت سيارتي ورديت العين .. خخخ

ووو بجد قعدت اضحك اونه 9 9 9 موت بطيء مثلا هههه

يله الله يحفظ ويحفظ جميع المسلمين والمسلمات من كل شر

سهـــل يقول...

هههههه حراميتكم طيبين .. ما شاء الله .. وزي ما قال خالد كنتي سيبيه ياخدها مادام محتاجها

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

خالد صدقك لو عطيته الدبة، بس زين ما هفني بالدبة على راسي خخخخ مدري ليش بس ما احب أحد ياخذ مني شي غصبا عني.

سهل: صدقك طيب هالحرامي ،شكله أول مرة يسرق وعندي احساس انه ما رح يعيدها.