الأربعاء، 25 يوليو 2012

أريد أن أتزوج

أريد أن أتزوج شخصا ً :

يطبع على جبيني قبلة قبل أن يخرج وحين يعود... رجل لا يجلس على التلفاز والكمبيوتر ساعات طوال ويتجاهل وجودي ووجود أبنائه...

أريد أن أتزوج شخصا يوقظني لصلاة الفجر، ويقرأ معي القرءان وينافسني في الخيرات...

أريده أن يمنعني بلطف واحترام عن كل ما هو حرام... ليأخذ بيدي للجنة...

أريد أن أخرج معه للمحاضرات الدينية وأن أحج وأعتمر معه أكثر من مرة...

أريد أن يجالس أبناءه برفق ويعلمهم أخلاق الدين بأن يكون قدوتهم أولا ً قبل أن يحاضرهم...

أريده أن يكون مخلصــــــا ً لربه ولي، ولا يمشي معي أو بدوني وهو ينظر لامرأة غيري...

أريده أن يسأل عني حين أغيب، وأن لا يتركني حين أحزن،  وأن يبعث لي رسائل ود على هاتفي :)

أريده أن يضمني بقوة حين أحس بالضياع، وأن يحترمني أكثر بكثير مما يحبني...

أريده أن يقدر كل ما أفعله له ، ولا يأخذ محبتي له على أنها أمر مسلم به بل يعمل دائما ً على كسبها...

لا يهمني ما هو البيت الذي سيسكنني إياه ولا حسبه ولا نسبه ولا شكله ولا مستواه التعليمي ولا أياً من هذا كله... أريده أن يتقي الله وأن يحس بي ويحترمني ويخلص لي...

هل رجل كهذا موجود في هذه الحياة؟؟
أعتقد أنهم موجودون فقط في الجنة :( 


أمنية



أتمنـــــــــــــى من كل قلبي "قبل" أن أموت أن أرى:

والدي يذهب للمسجد كل صلاة، أن يوقظنا لصلاة الفجر،أن يصلي بنا صلاة القيام...
أتمنـــــــــــى أن أمر ليلاً أو في أي وقت ولو مرة واحدة في عمري بجوار غرفته وأسمعه يرتل القرءان...

كلما سمعت أن رجلاً من جيله مات أخاف عليه، لا أريده أن يموت على هذه الحال...

أستغرب منه، فهو رجل نشيط في كل أموره إلا في الصلاة...والعدوى انتقلت لإخوانـي الذكور ، حتى هم لا يصلون :( 

أدعو لهم في كل صلاة لكن...
إنك لا تهدي من أحببت، يجب أن يشاؤوا الهداية حتى يهديهم الله...

أشعر بالفخر حينما أرى والدتي تصلي لأني أنا من دفعتها لذلك دفعا ً صحيح أنها لا زالت تكرهني وتراني إبليس ومسكون بعفاريت ههههه وصحيح أنها تدعو في صلواتها علي بالموت خاصة بعدما لمحت جارة لنا تلميح قذر حول عدم رغبتي في الزواج، لكن لا بأس ان استجاب الله لدعوتها فأنا غير متمسكة بهذه الحياة ^^) 

محاولاتي مع والدي بتأليب أخي الصغير ليسحبه معه للمسجد مقابل 50 درهم لأخي الذي لا يصلي أيضا باءت بالفشل حيث رفض والدي الذهاب معه...

محاولاتي مع اخواني ايضا باءت بالفشل، هنالك علاقة طردية غالبا بين صلاة الأب وصلاة أبنائه من الذكور...

أنقذت أخواتي البنات وعلمتهن الأذكار والصلاة وغيره وضغطت عليهن حتى كرهني لكنهن تمسكن بالصلاة... 

عدم صلاة والدي واخوتي تخلق خوفاً كبيرا ً بداخلي من موتهم...  أمانة لكل من يكن لي أي شعور وإن كان شفقة أن يدعو لوالدي وإخوتي بالهداية للصلاة في كل صلاة.

ثبتكم الله على الخير :)