الأحد، 2 ديسمبر، 2012

يوجد في قلبـــــي دفتر كدفتر صديقتي ميم، لا أفتحه ولا أراجعه ولا أملؤه بل يملؤه من حولي بخطوط أيديهم ويلوثون نهاية كل صفحة ببصمة اصبعهم الكبيــــر...

كل ليلة قبل أن أنام أشهد الله على أني سامحت جميع الخلائق، لكن هذه الدفاتر لا تعود بيضاء، هي فقط تذهب لركن مغبر في قلبي...

المشكلة أني لا أحقد عليهم ولكن قلبي يلفظهم رويداً رويداً حتى لا يعودون مهمين بذات الدرجة... وهو شعور مريح جداً بالنسبة إلي...

صحيح أني فقدت الثقة بالجميع، ولم يعد هنالك شخص واحد يملك ثقتي به، لكنه فقد ثقة جميل لا تشوهه شكوك ولا هوس ولا كراهية ولا حتـــى حذر، هو مجرد عهد من قلبي لي بأن لا تصيبه صدمة من أحد.

 الحمدلله فقدت القدرة على أن أصاب بصدمة انهيار الثقة، وفقد جميع من أعرفهم شيء عذب جداً كان لهم في قلبي... وليست غلطتهم وليست غلطتـــي انها فقط الطريقة التي يريد بها الله ان تسير الحياة كي نعود خاليين من كل ارتباط الا بهومن كل توكل الا عليه...

صدقوني لا يوجد شخص على الاطلاق يستحق محبتكم الغير شرطية وأول من سيشير الى عيوبكم ويعايركم بها هم من قبلتوهم بكل عيوبهم، وأول من سيخون ثقتكم هو من منحتوها اياها الا الله...

اللهم اني افوض اليك أمري في كل أمري حسبي أنت ونعم الوكيل.

هناك تعليقان (2):

... سعد الحربي ... يقول...

كلام

من

ذهب

تستحقين عليه سوق كامل ذهب


بجد أحسنت ووفقت فعلاً

لكن نتعامل بأصلنا ولا نكون مغفلين

دوماً أستفيد وأخرج بكنوز عظيمة من هنا.


بارك الله فيكي أختي الغالية

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

بالضبط يا سعد لخصت كلامي في جملة مفيدة، نتعامل بأصلنا ولا نكون مغفلين :)