السبت، 25 مايو، 2013


هناك 6 تعليقات:

سهـــل يقول...

عاجز عن فهمك يا رحيل .. اقيس الامر على نفسي فاعجز اكثر واكثر عن فهمك , ربما ساحزن اذا مات ابي لانه سندي في الحياة .. لكن اذا فقدته فساحاول ان احافظ على حياتي بدونه , ساحزن لفراقه لكن في النهاية الانسان يسعى للحفاظ على نفسه ,, انت تهلكين نفسك ,, الا يكفيكي جلدا لذاتك ,, احزني فالحزن يخلص القلب من اثقال الارض ويجرد الروح لتختلي بربها , لكن لا تفقدي اتزانك

سهـــل يقول...

مات صديق لي تحت الانقاض اثر انهيار عقار منزله ,, كل ما احمله تجاهه هو شعور بالذنب يجعلني اتحاشى التفكير فيه او الحفاظ على ذكراه
شعور بالذنب و ضيق ,, يشغلني عن الاقدام على اي امر مفيد بصدده منذ وفاته , كان ازوره في قبره او اسال عن اهله
لا اريدك ان تفسدي احلى ذكرى في حياتك

سهـــل يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أخـت فـى الله يقول...

عظم الله أجرك يا رحيل..البقاء لله..ملك الموت سيموت وسيذبح الموت بين الجنة والنار.. هذا مريح لقلوب تألمت ..أن كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام.
احزنى وتمادى فى حزنك..أطلقى لحزنك العنان..وتقيئيه مع طعامك..الحزن ينكمش هكذا..ويخف حدة الالم فى قلبك.

لو بكيتى بهيستريا .. فهذا آخر الاحزان..أبشرى..لن يوجع الله قلبك ثانية..
ستمر كل الأحزان الآتيه على قلبك كنسيم يرقق قلب قسّته الأيام .

ثانيةً .. حزن الفقد والموت بالأخص له قدسية..لا تواجهيه بالعنف .. ولا تصطدمى به .. بل أحنى قلبك له كموجه عارمة ..ان غصتى فيه لن تغرقى .
لا تتحرجى ان تكتبى عن خواطرك (الصايعة) .. وأفكارك الشاذة..بهذه الطريقة ستتخلصى منها..اكتبى عن الانتحار..وكيف تريدى ان تنتحرى..ستتحررى من الفكرة برمتها وستجدينها بلهاء..(تجربة شخصية)
أخيرا ..
وخير أنيس فى الزمان القرآن .

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

سهل: حتى أنا أعجز فهم نفسي، ربما لأني حزينة جداً ووحيدة جداً، وكل من أحببتهم بصدق خذولني أو رحلوا... لا يوجد لدي على الإطلاق من يواسيني سوى ايماني بالله، وأحيانا الإيمان وحده لا يكفي...
لا يمكن أن تتصور الوحدة والفراغ التي يتركها أشخاص ملؤوا حياتك وقلبك، الموضوع ليس موضوع رحيل صديقة عابرة ولا قريبة متحجرة... الموضوع رحيل شخص عوضك عن كل نقص في حياتك وسد جميع الثغرات في قلبك و أكمل جميع حروفك الناقصة، شخص لعب دور الأم والأب والأخت والصديقة في وقت كنت فيه فقيرة من كل هؤلاء، شخص أعاد تعريف حياتي ومبادئي وأفكاري وقيمي، شخص يمكنني أكلمه في أي لحظة عن أي موضوع مهما كان تافه ولا زلت أجد أذنا صاغية، فكيف تتوقع من انسانة تبكي على الحيوانات أن لا تموت كمداً على شخص كهذا؟؟

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

أخت في الله :

يثلج صدري أنك وزوجك سهل موجودان في حياتي، فكلماتكما تخفف عني،

أجرنا وأجرك يا شيماء، ...

يجب أن أبكي أكثر إذاً حتى لا أتألم مرة أخرى، سأبكي كثيراً أعدك...

سأحاول أن أصطدم بالفقد، سأتبع نصائحك حرفياً سأغوص في حزني علني لا أغرق، وسأحاول أن أكتب ...

ادعي لي بأن يربط الله علة قلبي أرجوكِ