الاثنين، 27 مايو، 2013

قررت أن أكتب عن ميــم حتى أشفى منها ...

عاشت ميــم طفولة جميلة، جميلة جداً، كانوا يعيشون في منطقة نائي، وكان بيتهم بين الجبال وقريب من البحر لكن كان يجب عليهم أن يركبوا السيارة لعشر دقائق ليصلوا إلى البحر، ...

أخبرتني بحماس مراراً وتكراراً عن غابة ما بالقرب من بيتهم، حكت بحماس أكبر في رغبة شديدة مني كي أصدقها بأنها لاتكذب وبأنها تعلم أني لن أصدق، كنت أبتسم بعمق بيني وبين نفسي حين تؤكد لي بأنها لا تكذب ولا أخبرها بأني أصدقها من كل قلبي فقط لأنه يعجبني حماسها الطفولي وهي تؤكد لي صدقها، حتى أنها حلفت في مرات كثيرة، أخبرتني عن غابتهم كثيراً وطويلاً متحسرة في كل مرة على أنهم أزالوها ...

أعتقد أنها كانت محمية صغيرة لا أدري، المهم...

كانت تعيش في غابتهم أنواع وأشكال لا تتخيلونها من الطيور، وكان لديها وأصدقائها كلب يعيش هناك، وقد تحشرج صوتها ذات مرة وهي تخبرني عن وفاته...

أغمضت عيناي ذات مرة وتخيلت بأني صديقتها منذ الطفولة، تخيلت كل جزء في تلك الغابة، أشجار ضخمة ذات أوراق بديعة ينساب خلالها ضوء الشمس، وكلما هبت النسائم أصدرت تلك الأوراق أصوات حفيف عذبة، وصوت الطيور المتناغم مع حفيف الأوراق يختلط بصوت لعب الأطفال... البارحة قبل أن أنام تخيلت العديد من القصص الدافئة عن طفولتنا معا في تلك الغابة وذلك الحي الذي كانت تسكنه... حتى نمت...

كبرت ميـــم، وللأسف اكتشفت أن الحياة لم تعد جميلة، على الرغم من أنها كانت من الأوائل في المدرسة لكن مرض أصاب كبدها و معدتها جعلها تتأخر دراسياً ومنعت من أكثر أنواع الطعام و أصيبت بالهزال، كانت دائما تخبرني عن تلك الفترة من حياتها بحزن... بكيت في سري كثيراً بسبب ألمها في تلك الفترة...

 وأكثر ما شعرت بها تتألم وهي تخبرني به رسوبها بسبب مرضها وكرهها للمدرسة وتأخرها الدراسي المفاجئ والذي أصابها بالإحباط، كما أن رسوبها جعلها وحيدة بين طالبات أصغر منها، خصوصا أن من كانت تتنافس معهم على المراكز الأولى سبقوها...

كان الذهاب للمدرسة كل صباح ثقيل، ثقيل جداً على نفسها، لكن والدتها كانت تجبرها،...

كانت مريضة و مكتئبة وأصيبت في تلك الفترة بمرض آخر، حيث بلغ معدل النسيان عندها معدلات قياسية لدرجة أن الأطباء وصفوا لها أدوية تعطي للعجائز المصابات بالخرف ! 

اخبرتني بسوداوية عن الطريق للمستشفى في دبي والذي كان يبعد عن قريتهم ساعتين و كيف أنها كرهت كل ثانية في هاتين الساعتين...

تمنيت كثيراً أني عرفتها آنذاك وأني كنت صديقتها وأني واسيتها وساعدتها على الخروج من تلك المحنة،... 


حبيبتي أنتي يا ميـــم عانيتي كثيراً وحين أذكر معناتك أشعر بالخجل من نفسي ...


اللهــــم اغفر لميـــــــــم كل خطيئة أخطأتها وكل ذنب أذنبته...
اللهم عوضها بحياة خير من حياتها السابقة...
اللهم اجعلها من الأوائل عندك عوضاً عن رسوبها الذي آلمها كثيراً...
اللهم إني أسامحها عن أي شيء فسامحها عن كل شيء واجعل عبادك يسامحونها...
اللهم اكتبها عندك من السعداء ...
استودعتك ميــــم يا رب العالمين ...
واستودعتك أن تربط على قلبي.

هناك 3 تعليقات:

أدريس يقول...

رحم الله كل نحله فاضة روحها وهي تتوق لرحيق الورد
رحم الله. كل ام اودعة روحها لوليدها وفارقة دنيانا
رحم الله كل فراشه لم تطق الوجد فلاقة نور السراج وشتعلة
رحم الله كل زهرة كرز مالبثة ان تفتحت لتسقط من الغصن
رحم الله كل من فارق دنيانا في ذروة البذل و العطاء
رحمك الله يا ميم

أخـت فـى الله يقول...

اللهم إنى قد استودعت ميم وكل المسلمين فى جنات النعيم فآمين..

مدونة حلا كول يقول...

السلام عليكم
بارك الله فيك اينما كنتِ والله تاثرت كثيراً
اللهم اشفي جميع المرضى يارب العالمين
تقبلي ودي واحترامي لشخصك ,,