الجمعة، 1 نوفمبر، 2013

يعلم الله كم أنا خائفة ووحـــــــيدة كطير تحت المطر في ليلة مظلمة وباردة، ويعلم الله كم أن محاولاتي لكـــي لا أظهر خوفي وحزنـــي تقتلني...

وانعكس كل هذا على تصرفاتــي ، أصبحت شخص قاسي، شخص تنقصه الكلمات ليعبر عن نفسه ولهذا لم أدون منذ فترة طويلة...

أعزاء رحيل، أنا فعلا خائفة من المستقبل لكن أملي في الله لم يخفت، ...

كل الورود التي أمسكتها ذبلت في يدي، وفعلا يختبرنا الله فيما نحب، ففقدت كل من أحببت و كل ما أحببت...

هناك 5 تعليقات:

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي يقول...

الخوف غاليتي رحيل سجن داخلي يعيش فيه الإنسان أسيراً فلا تضعي نفسك في هذا السجن كي لا تخسري نفسك والمستقبل

تحياتي

حــبــر ورقــــ ! يقول...

وحشتيني

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

فاطمة /
لن أخسر أكثر ...

حبر /

وانتي اكثر والسموحة ما انتبهت عتعليقج الا الحين ♥

... سعد الحربي ... يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
حــبــر ورقــــ ! يقول...

لا ترحلي ي رحيل ,الكتابه شي جيد يساعد على الزاله الهموم العابره بنا .


اارجوا ان تكوني بخير