الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

خذ الحذر


مهما عاملتهم بلطف لن تستطيع إجبار قلوبهم على أن ترد لك الجميل... احذر من أقرب الناس إلى قلبك فطعنته أقوى... احذر ممن وضعته فوق رأسك فهو لن يتوانى عن الدوس على كرامتك... احذر ممن أظهرت له ضعفك فهو سيأخذ ضعفك ضدك يوما...
خذوا كلامي بجدية و احذروا ...  لا تكونوا طيبين مثلي كونوا أقوياء... عالمنا قوي يحب الأقوياء أما الطيبون حتى القانون لا يحميهم.

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

مررت اليوم بجوار منطقة محلات احترقت منذ فترة، فوجدت أمام أحد المحلات المحترقة الذي أصبح عبارة عن مغارة جدرانها سوداء وواجهتها الزجاجية التي كانت تطل على الشارع غير موجودة ، وجدت أمرا هزني، وجدت البائع الباكستاني يبيع ما تبقى من أحذية لم تحترق من محله!

كان هناك يعمل بجد و جدية على ترتيب الأحذية و يصفها بنظام و يضع فوق كل مجموعة أحذية ، كان للتو قد وصل، كانت أختي تشتري من محلات مجاورة و بقيت في مكاني، لم أستطع أن لا أراقبه... كان شكله متعبا و كان غاضبا و كأنه يشعر بأن ما يفعله دون فائدة لكنه كان يحاول...

و الكل كان ينظر له و كأنه مجنون من الباعة و من المارة، كانوا يمرون و يضحكون...
تقدمت إليه و طلبت حذاء و قسته و أخذته ... حين التفت رأيت أحد الشباب ينظر إلي و هو يبتسم و بمجرد أن تركت المكان تقدم و اشترى، و لم يمض وقت حتى توافد عدد من الأشخاص للشراء منه...

 أحب الأشخاص الذين لا يستسلمون، أحب الأشخاص الأقوياء، أحب الأشخاص الذين لا يكفون عن المحاولة حتى و إن فقدوا الأمل... تعلمت من هذا الموقف أن لا أيأس و تعلمت أن من يحاول لا بد و أنه سيتفوق على من لا يحاول، و تعلمت أن لا أخجل من أن أقف مع من يحاول حتى و إن ضحك عليه الجميع فلربما كنت أنا الشرارة التي تجعل المترددين يتقدمون و يقفون معه ... 

الجمعة، 11 ديسمبر، 2015






أشتاق لجدتي كثيرا اليوم منذ الصباح...

حين استيقظت تذكرت حين استيقظت يوما لا أقوى على المشي، و بقيت في المستشفى و بقيت هي معي طوال الوقت في المستشفى مع كرهها للمستشفيات...

تمنيت أنها عاشت لأرد لها الجميل، تمنيت أنها عاشت حتى أحصل على رخصة القيادة لأوصلها لكل الأماكن التي كان يتأفف أخوالي من أخذها إليها، فكانت تصمت ولا تطلب منهم شيئا، علي الإعتراف بأن أخوالي أحبطوها كثيراً! خصوصا بعدما تزوجوا...

تمنيت لو أني قبلت قدميها مرة واحدة في حياتي، تمنيت لو أنها عاشت حتى أستلم راتبي فلا أترك شيئا تريده دون أشتريه لها، أتذكر يوم تعطلت ساعتها الرادو الوحيدة والتي كانت تحبها كثيرا، فذهبت لأخوالي لكي يصلحوها لها فقالوا لها بأنهم مشغولين، ثم ذهبت لوالدي فقال لها بعدين فتركت ساعتها على مكتبه فقال خذيها معك حين سأصلحها ساخذها منك، فخرجت من غرفة والدي حزينة و مكسورة، لا أعلم ماهي العجينة التي صنع منها الرجال في عائلتي حتى يردوا إنسانة جميلة و طيبة و رائعة و مهذبة و رقيقة مثل جدتي...

لم أسمعها في يوم تتأفف أو تتكلم عنهم بسوء خصوصا جدي الذي هجرها مع أولادها حين تزوج أخرى، أو أخوالي الذين ضحت من أجلهم ولم تتحدث عن زوجة خالي الذي عاشت معها و التي اذتها كثيرا!!!

لم أسمعها تشتكي أبدا... ولا مرة واحدة، ...



السبت، 7 نوفمبر، 2015

السبت، 24 أكتوبر، 2015

خل اتربع و أنا أكتب، فديتكم حبايبي قرائي، والله العظيم يوم أشوف أوراق الماجستير كأني أشوف عدو و لا ضرة ههههه مرة شفتهم و أنا أبا أنام لقيت عمري شالة اللحاف و ملحفتنهم عشان ما أشوفهم و ركضت و انخشيت في السرير و أنا أتنفس بسرعة و أقول آيس كريم بالفراولة  آيس كريم بالفراولة آيس كريم بالفراولة، دوم جي يوم أحس بلوعة أتخيل أيس كريم بالفراولة عشان تهدى نفسي :) 

هذا الماجستير بيطلع من عيوني ، صحيح أني اتخذت و ضعية الطالب المشاغب من أول فصل و مب مهم عندي أحصل امتياز نفس زمان لأني ربطت الامتياز بالفشل في العالم الحقيقي، ولأن أهلي لو أييب امتيازات العالم عندهم حدود معينة ما بيخلوني اتجاوزها في الدوام، و ما ابا اترقى أصلا لأن الترقية بتحرمني من أحلى شي في دوامي و هو التعامل مع فئة جميلة من البشر ♥ و حتى الترقية مرتبط مع شهادة الماجستير بغض النظر عن المعدل فعادي أموري طيبة و سهالات و أعذار أخرى هههههه...

الحين مب مهم حتــى لو ما ترقعت اهم شي اني ماخذه الامور سهالات، طافنق طافنق،...

والله العظيم أنه مب سهالات قلبي معورني ، ياخي أحب أكون امتياز و أحب أييب درجات عالية و أحب أكرف لكن ليـــــش استسلمت ما أعرف ، ما كووونتش كده ، كده كده يا تيريلااااا قاطرااا كاندورانووووو

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ يا زمن ، صح أن درجاتي حلوة لكن معدلي مب امتياز..... بلاني صرت مصرية!!!

بخبركم قرائي المصريين نحن في الخليج أي واحد يحب الدراسة و مجتهد و يخاف على درجاته نلقبه بالمصري لأن المصاروة اللي يحفظهم أكثر ناس في الوطن العربي يبكون اذا نزلت درجاتهم و مجتهدين، الله يحفظكم شعب يحب العلم...

يبووووي بخبركم شي، أصلا آخرتها مووووت ليش أنا متوترة و زعلانة صح؟؟ 

حتـــــى الموت شكلي برسب فيه، رديت أسمع أغاني و أعتبر عاقة الوالدين بما أنهم ما يكلموني و أنا ما صالحتهم، ولو صالحتهم اصلا ما بيسوون لي سالفة و تبون الصج مابا اصالحهم ...

بالنسبة لأبوي علاقتنا ما تغيرت سواء تصالحنا أو تخاصمنا نحن أصلا ما كنا نسولف واصلا انا مب متأكدة هل نحن متخاصمين ولا لا ، بالنسبة لأمي الوضع وااايد جميل لأنها صارت ما تلعني جدامي صار الوضع من وراي فقط ...

 بس جي بدش النار صح؟ من أوسع أبوابها هههههه.... لا و أزيدكم من الشعر بيت أنا مقاطعة يدتي أم أبوي و عمي لأني عمي و يدتي بغوني اتزوج ولد عمي اللي عمره 19 عشان ايه حضراتكم عشان أونه ينقذني من العنوسة !!! و عقبها عادي يتجوووز عليا...

و بعد عمي الثاني مقاطعنا لأني ما خذت ولده اللي كل العلل الأخلاقية فيه !!!

 يعني عقوق و قطيعة أرحام ، أحس أني رايحة جهنم رايحة مافي مجال، ماشي ون توووو... غير عن ذنوبي الثانية الاعتيادية ياااالهوووووووووي.

قسم بالله خاربة خاربة من كل صوب ههههههه الوضع من كثر ما يبكي صار يضحك....

اللهم ارزقني قبل الموت توبة، يا رب قبل ما أموت أصالح كل الناس و جي يعني حركات و أغير حالتي في الواتساب و أكتب سامحوني إن مت يوما، و عقب ما أموت يصورون الشاشة بحالتي، ويقولون انظروووا الى اخر ما كتبته رحيل و يتأثرون و يدعون لي ويقولون الله يسامحها ، لا تضحكون والله جد أتمنى جي، ياخي جي بيكون احساس قميييل قدن قدن، خييير انا اليوم مصرية ههههه ...

الحين انا مشغلة الكمبيوتر عشان أخلص أشغالي ويالسة أبربر في المدونة، أقولكم بتغدى و بعدين بشتغل :)

سي يو ليتر أليقيييتورز 




الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

لم يعد بإمكاني أن أصرخ...
لم يعد بإمكاني أن أتمسك بتلاليب ثياب الراحلين...
لم يعد بإمكاني إلا أن أصمت، فلقد قلت كل شيء...
قسوتهم عندما يرحلون تجعلني في حيرة لماذا كل هذه القسوة فأنا لم أقسو عليهم يوما،...
لم يعد لدي القدرة على الرجاء و لا على الشوق... القدرة الوحيدة التي أملكها هي أن أشاهدههم بصمت و هم يرحلون و قد تغيرت ملامحهم و صفاتهم و أرواحههم، أصبحوا قبيحين و مؤلمين.
و أبقى أنا الوحيدة التي لم تتغير.

الخميس، 1 أكتوبر، 2015

رسالة إلى ميم

 
ميـــم حبيبتي اشتقتلج 

تذكرين يوم كنا نسهر على التلفون ونحن نشوف مع بعض أفلام رسوم :) مع أن الرسوم ما تعيبج و تبين تشوفين فيلم أكشن بس تشوفينهم عشاني ...

تذكرين لما نشفر و نحن نتكلم عن الليتات الحمرا هههه، كنا لم نتكلم عن اللي يصير في العالم في التلفون نشفر مع أن سوالفنا عادية بس نخاف، و نتخيل اننا لما نتكلم في هالامور في ليت أحمر يشتغل عند الاتصالات و بيمسكوننا، عاد اللي يخوفنا كان لأنها قالت لي أنها سمعت أن اللي يمسكونه يفصخونه و يفتشونه وهو في وضعية الركوع قبل لا يسألونه أي سؤال ، نحن أي شي عادي عندنا الا انهم يفصخونا هههه ...

تذكرين ميم لما خبرتيني قصص تخوف عن الناس لأنج منقهرة من أني كنت عبيطة ههههه و انا كنت أتأثر و أصيح وما أنام 

تذكرين لما ماتت هدية حيواني الأليف اللي ربيتها 3 سنين، ودقيت لج و أنا ميتة من الصياح وتميتي تواسيني و آخر شي انفجرتي من الضحك علي :)

تذكريني لما كنتي تقنعيني انج تشوفين الجن والشياطين و تخوفيني ان فيني يني و انا ازييييغ هههه 

تذكرين الدفتر اللي تكتبين فيه الامور اللي تقهرج فيني و تذكرين لما حرقتيه :)

تذكرين عشرة العمر و الأيام والشهور والسبع السنين اللي كنا فيها مع بعض يوميا نتكلم و نتكلم و مانمل أبد و ما تخلص سوالفنا :) 

ميم شكرا وايد ساعدتيني و رفعتي معنوياتي و قويتيني و علمتيني، شكرا لانج كنتي جزء جميل من حياتي، جزء انتهى و لكن تبقى الذكريات اللي مستحيل تنتهي الا اذا اصابني الزهايمر... لكني اخترت اني ابتسم لما اتذكرج و ما ابكي، أني أدعيلج ...

أحبج وايد.



الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2015


أنا مب حديد مثل ما اللي حولي حاسين
على العكس أحد ابتلاءاتي في الحياة أني عاطفية إلى حد الذوبان و أني حساسة جدا...
لكني ما أستسلم ... أنا مثل جندي في حرب قطعوا ايده و بعدها باقي اطرافه واحد واحد و مع ذلك بعده يحارب عشان يوصل لهدفه رغم أن الألم اللي يعاني منه مبرح...
أتألم و لكني ما أستسلم....
اعرف ناس استسلموا لان دوامهم تعب و انا دوامي قمة في التعب و الهلاك و مع ذلك ما استسلمت...
اعرف ناس استسلموا بسبب ظروفهم الاسرية و انا ظروفي الاسرية سيئة و مع ذلك ما استسلمت...
اعرف ناس استسلموا لانهم فقدوا حبيب و انا فقدت احبائي و بعدني ما استسلمت...
تكالبت ضدي الظروف وما رح استسلم و لو بكيت كل ليلة بدال الدموع دم بتم احاول أعيش... عالاقل لما بيي الموت بقول انا عشت بكل ما أوتيت من قوة ... رحيل شخصية ضعيفة جدا امام مشاعرها و لكنها قوية جدا و مستمرة.

الجمعة، 25 سبتمبر، 2015

من أصعب الذكريات و أقسى الدروس أن الشخص اللي تلجأ له لما الناس يقسون عليك يصير قاسي...
و من أكثر لحظات الخذلان لما الأم تخذل أبناءها... و من أألم المواقف أنك تلاقي نفسك وحيد جدا جدا بين الناس اللي يفترض أنهم عزوتك... و من أكثر الأشياء جمالا أنك تظل قادر على الحب و العطاء و النجاح... أنا جميلة فعلا... أحبني ياخي كيفي محد يعطيني حنان أنا بعطي نفسي حنان عندكم اعتراض؟

 
لماذا  يستمر أشخاص مثلي، لماذا لا يتوقفون عن المسيــــر والنجاح والتقدم، رغم أنهم في رحلة فقد دائم لكل من يحبون ولكل ما يحبون، رغم أن مشاعرهم تعامل و كأنها خرق بالية لا قيـمـة لها... 

لماذا نحن الرحيليون لا نؤذي من أذانا و لا نتشفى في غيرنا، لماذا نضحك باستمرار و كأننا لا نحمل هما واحدا في الدنيا...

أنا و أفراد قبيلتي من الرحيليين يوجد لدينا خصلة مهمة ، و هذه الخصلة سبب في نجاتنا، هذه الخصلة هي سفينة نوح خاصتنا التي نمطتيها في وجه طوفان الحزن، هذه الخصلة هي أن أبسط الأشياء تسعدنا :) 

نعم نحن الرحيليون قادرون على الإحساس بالفرح للجلوس تحت شجرة في العصر، أو لركوب دراجة في يوم دافئ، أو لشرب كوب دافيء من الشاي في يوم بارد، نحن الرحيليون نستطيع أن نبتسم ابتسامة عريضة لموقف جميل حدث لغيرنا، ونقدر على أن نضحك حتى تكاد قلوبنا تتوقف بسبب موقف محرج حدث لنا... نحن قادرون على الانفجار ضحكا في وسط البكاء....

نحن أشخاص بسيطون جدا رغم عمقنا و طفوليون جدا و طيبون و قادرون على رؤية الأقل حالا منا و حمد الله على ما نحن فيه، نحن عميقين و لسنا تافهين، نحزن على ما يستحق الحزن و نفرح لأتفه الأسباب...

شكرا يا رب على أني رحيلية ♥

الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

اللهم ارحم شهداء الإمارات و المسلمين 
تمنيت كثيرا لو كنت معهم 
أدافع عن الإمارات 
و أموت شهيدة 
لو أتيحت لي الفرصة لأكون معهم سأقبل دون أدنى تردد، أريد أن أذهب للحرب ضد الحوثيين ، و أتمنى أن أنال الشهادة....لكنـي أود أن أكون مع الذين يضمدون الجرحى و يساعدون الناس ، لا أعتقد أني أستطيع أن أقتل حتــى إبليس، يعني عادي عندي هم يقتلوني بس أنا ما أريد أقتل أحد... هههه مصدقة عمري والله و قاعدة أحلل الموقف  -__-
ممكن أروح مع الطاقم الطبي و هالأمور، فهمتوا ولا ما فهمتوا؟؟
^_^

و بس و بغت أقول أنا أحب الشيخ محمد بن زايد ♥ أشوفه أوسم و أجمل و أروع رجل قلبي حاليا طربنق طربنق توني شايفة فيديواته يوم يزور أهالي الشهداء و الجرحى، ياخي هالانسان رجل حقيقي...



من فترة حصل موقف على مدونتي ....
انسانة لاني رديت على زوجها بلطف لعنت بو خامسي غيرة على زوجها ههههه بتحصلونه في التعليقات على وحدة من تدويناتي الأخيرة...
ووحدة معاي في الدوام تغيرت علي، و اليوم قالوا لي انها كرهتني لانها كانت تسولف لزوجها عني و في يوم زوجها سألها عني فكرهتني هههههه....
و الحقيقة رغم أني تضايقت ما زعلت، لأن اللي أنا متأكدة منه أن الوحدة لما تغار من أشياء سخيفة على زوجها معناها أنها تحبه لدرجة الجنون و الجنون عكس العقل و المجنون رفع عنه القلم فكيف أزعل منهن :)
و كلما قلت الغيرة معناها أن الحب يتبخر... واذا انعدمت الغيرة معناها يا صديقي الرجل خلااااص هالانسانة ما عادت تشوفك شي كبير تخاف عليه من نظرة او كلمة او شعور و لو عابر و سريع تجاه اي وحدة غيرها، ...
امي رغم انها تتشكى من ابوي و ابوي يتشكى من امي لييييي يومكم يغارون على بعض و هالشي يثبت لنا انهم رغم كل شي يحبون بعض... 

الاثنين، 31 أغسطس، 2015

رسائل لمن رحلوا


فإن مع العسر يسرا...
إلى من أشتاق إليهم...
أحبكم بحجم السماء
أحبكم بحجم ما كتبت لأشفى منكم
أحبكم بقدر ما كنت سعيدة و أنا معكم
أحبكم بحجم فاجعتي عند رحيلكم
أحبكم بحجم رفضي العاصف لرحيلكم
أحبكم بقدر ما بكيت بعدكم
و أحبكم بقدر الجهد  الذي أبذله لأكون قوية و سعيدة لأجلكم
أحبكم بقدر ما أحذر من كل ما يذكرني بكم
و بقدر ما أحتفظ بأشياء عزيزة تذكرني بكم
أحبكم بحجم اللحظات الدافئة التي جمعتني بكم
أحبكم بحجم الثقة التي منحتها لكم و لم تخذلوها يوما
أحبكم بقدر ما أصبحت متقبلة أنكم ذكرى و أني يجب أن أتقدم للأمام...
حاولت أن أنسى و لم أفلح لكني تقبلت ما حدث، تقبلت الذكريات كذكريات جميلة فقط ... شيء نذكره و لا ننساه لكنه لا يعرقل حياتنا... الذكريات إن أحسنا اختيارها فسوف تسعدنا ...
ليتكم تطلعون على قلبي الآن لكنت فخورين بي، قلبي أصبح ناضج... أصبح يحبكم و يذكركم بطريقة أخرى... الحب دعاء و أنا أدعو لكم دوما...
بعدما كنت أذكركم و أبكي أصبحت أذكركم و أبتسم... أنتم هنا في قلبي حتى يتوقف نبض قلبي، ...
أنتم هنا في دعواتي في جوف الليل و لن أتوقف حتى يتوقف نبضي، ...
أنتم هنا في أفكاري و أنا أقود سيارتي و أنا جالسة على البحر و أنا أنتظر دوري في مؤسسة ما...
دائما حين يصفو فكري تبعثون من جديد في مخيلتي،  فأبدأ باختيار الذكريات التي جمعتني بكم و أعيد تفاصيلها الدافئة و الممتعة و حين تكاد أن غلبني الدمعة أغلبها و أبتسم...
أحبكم
أحبكم
أحبكم
أحبكم

السبت، 29 أغسطس، 2015

نعم أعترف أني بحجم الحزن الذي أبثه في هذه المدونة شخص يعشق الابتسامة و تستهويه الضحكة، و أعترف بأني كالمجانين قد أنفجر ضاحكة في وسط نوبة غضب أو نوبة بكاء لأن شيئا صغيرا أضحكني، لا أعشق الحزن و لا أحبه و أحاول أن أبتعد عنه، حتى تدويناتي الحزينة هي ما أفعله لأتعامل مع الحزن، و عندما أنتهي منها أشعر بالراحة.
الحمدلله على الرضى و السعادة اللتان تملآن قلبي...
أحبك يا رب ♡

الثلاثاء، 25 أغسطس، 2015

السبت، 22 أغسطس، 2015

أحيانا تضغط على نفسك لتستمر في أمر لا ترتاح له لمجرد أنك لا تريد أن تندم مستقبلا...
الندم شيء مؤلم و مخيف لدرجة أننا نخاف أن نشعر به و نتجنب ذلك.
الألم و الندم و الخوف أمور تساعد في تشكيل تصرفاتنا...

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

الله الله يوم جميل جداً...

أحس أن الله يصب السعادة في قلبي اليوم بدون سبب، سعادة و رضى و اكتفاء...

تعلمت بعد أن فقدت التعلق بالذكريات أن أعيش مع الحاضر و مع نفسي، أن أركز على أهداف و ليس على أشخاص... و أني حين أشتاق و حين أحزن من حين لآخر فهذا أمر طبيعي لكنه حين يكون أمر مستمر فهو انتحار من النوع السيء و لا يوجد أسوأ من طرق الانتحار البطيئة جدا و المؤلمة جدا...

أهدافي اليومية ليست بالضرورة أهداف عملاقة، أهداف يومية صغيرة كأن أشرب لترين من الماء، أن أستغفر ألف مرة، أن أقرأ سورة البقرة، أن أمشي ساعة ، أن أقرأ نصف ساعة، أن ألعب مع أبناء أخي، أن أصبغ شعري، أن أتعلم كيف أضع المكياج، أن أسشور كشتي و هلم جرا :)

هذا حذائي الرياضي ♥_♥



من سيمشي معي اليوم :)





الاثنين، 17 أغسطس، 2015

طفلة تستحق تفلة

الطفلة التي بداخلي ترهقني... ما زلت أتحدث كطفلة و أضحك كطفلة و أمزح كطفلة و أبكي كطفلة و أعاند كطفلة... كثيرون يقولون عني طفولية... عمري اقترب من ال33 و ما زلت طفلة و لا أعلم كيف أنسلخ من هذه الطفلة... ما زلت أحب الرسوم و الألعاب، ما زلت ألاعب الأطفال كأني واحدة منهم، هل أنا حمقاء لأني لا أستطيع الانسلاخ من طفولتي؟ بكيت مرة امام ميم فضحكت علي بدل أن تواسيني و قالت أنتي تبكين كالأطفال...
 مؤخرا قيل لي :"انتي عيوز ودري عنج حركات اليهال" يعتقدون أن هذا الشيء بقرار مني، أحاول أن أتصرف كشخص ناضج و فجأة أعود لأثرثر و أضحك و أشاغب كالأطفال... لدرجة أني حين أكون مكتئبة يعلم الجميع ذلك لأني في حالتي الطبيعية حركية و كثيرة المزح و العبث و التعليق..  و حين أصمت و أحاول أن أكون عاقلة يسألونني ما بك ...
طفولية و طيبة لدرجة سخيفة.... لا أعلم متى أنضج...  الإيجابية الوحيدة أن الأطفال يحبونني بسرعه لأني مثلهم... هههه.

الجمعة، 14 أغسطس، 2015

أعترف بأن موجة القوة الصقيعية التي أصابتني بدأت بالذوبان
أنا أشتاق لجدتي وميــم كثيراً، خصوصا في الصباح الباكر ...

الأربعاء، 12 أغسطس، 2015

صحيح أن اختي اللي ولدت لكن احم احم اكثر الناس اتصلوا يباركوا لي أنا على سلامتها ^___^
ياخي لييييش كل الناس يحبوني  ؟
الحمدلله يا رب .

الثلاثاء، 11 أغسطس، 2015

ولدت أختي اليوم صباحا...
كنت في قمة سعادتي، سبحان الله شعور أن تكوني خالة أقوى من شعور أن أكون عمة...
كما أنها أنجبت توأمتين ^_^
الكل كان يعلم أنها ستنجب توأم عداي ومع ذلك لم أغضب على الإطلاق كنت في قمةسعادتي... وكانوا يتوقعون أن تصرفهم هذا سيغضبني لأن أختي الأخرى قالت "كلنا نعرف لا تعصبين أننا ما خبرناج" فضحكت لأنه بصراحة هذه الامور لا تغضبني... تفاهة النساء في أمور مثل هذه أترفع عنها... المشكلة أنها غضبت لأني لم أغضب.
و عندما ذهبنا للمستشفى ذهبنا بسيارة أختي... سألتها عن أمر فقالت :"إنتي متخلفة ما تفهمين !" ... و قالت لاحقا: "يا ليتني ما يبتج وياي في سيارتي" ... مع أني والله كنت ابتسم و سعيدة طول الوقت.... و حصلت عدد من التصرفات تجاهي و التي لا أفهم لها سببا...
سكت و تضايقت و عندما كان اخي عائد للمنزل عدت معه بسيارته... و عندما و صلت عملت لنفسي كوبا لذيذا من الشاي و جلست مع نفسي ارفع من معنوياتي...
قلت لنفسي لن أسمح لأحد أن يحبطني أو يدفع بمعنوياتي للحضيض لمجرد أنه يمر بلحظة خبث... مزاج الآخرين السيء أو حقدهم هو أمر لن أسمح له أن يؤثر على مزاجي... أنا قررت أن أكون سعيدة و آمنت أنني من أصنع سعادتي و لن أسمح لغيري أن يسلبني سعادتي... سعادتي هي أهم رد على من يحاول إتعاسي...
أنا كنت شخص رائع حين فرحت و ذهبت للمستشفى مع أن ربي وحده يعلم كم أكره قسم الولادة بعد ولادة حضرتها و تسببت لي في صدمة نفسية عنيفة... أنا كنت شخص طبيعي و سعيد و أي تصرف وقح من جانبهم لن يؤثر على مدى روعتي هههههه مصدقة عمري... لازم أمدح عمري عشان أرفع معنوياتي.

الأربعاء، 5 أغسطس، 2015

شكرا لك يا الله على السعادة التي تملؤ حياتي ...
شعوري مثل شخص كاد يوشك أن يختنق و فجأة تنفس...
مثل شخص مدمن قهوة و كان صائم و أفطر و جلس يرتشف قهوته...
مزاجي كانت تعكره ذكرى لجدتي أو ميم... موقف من أهلي... خذلان الأقربين... و فجأة لم تعد كل هذه الاشياء قادرة على سلب سعادتي... أصبح مزاجي شيء أصنعه بنفسي و لا يصنعه أحد..
لا تعلقوا قلوبكم بغير الله... صدقوني البشر لا يستحقون أن تعلقوا قلوبكم بهم...
إن كان قلبك معلق بشخص مات أو تركك و رحل أو آذاك  أولا أشغل وقتك بالدراسة و الرياضة و القراءة.... ثانيا لا ترتكب غلطة أن تحصر حياتك في أشخاص قليلين.... افتح أبواب حياتك و قلبك لكل الناس.... ثالثا إن كنت وفيا و معطاءا استمر و لا تتغير ففي النهاية الأرض دائرية و ما عملته سيعود إليك.... و أخيرا لا تنتظر العوض و العرفان من الناس انتظره فقط من الله....
يا حبيبي يا الله شكرا لك ♡♡
يا رب اعطي كل حزين هذه السكينة و الطمأنينة التي أشعر بها...
يا رب اغفر خطاياي الكثيرة و سخرني لمرضاتك...
يا رب ارزقني زوجا صالحا طيبا متفهما و فيا حنونا أحبه و يحبني و لا يموت و لا يتركني بل أموت قبله أو معه... و لا يفكر في امرأة غيري و لا أفكر في رجل غيره (ههه متعقدة من القصص اللي شفتها)
أنا كنت غير مستعده للزواج في السابق الان انا مستعدة، و أتمنى أن أجد شخصا جميل الأخلاق طيب حنون غير عصبي، و أن يسخر الله قلبه لي و يسخر قلبي الله... لم يعد يهمني إن كان متدينا أو غير متدين أهم شيء الطيبة و الرحمة و أن يحبني بكل عللي و أن أحبه كما هو...  دعواتكم.

الأحد، 2 أغسطس، 2015

من بدت المشاكل الأخيرة في حياتي لليوم نقص وزني عشرة كيلوجرام

^___^

منه فايدة الاكشن

في هذه اللحظة أنا يوعانة يم يم برووووح اكل ♡

السبت، 1 أغسطس، 2015

صباح الخير...


كانت ميـــم تقول لي ، عندك فلس تسوى فلس ، عندك مليون تسوى مليون...

صح أن الاكتفاء المالي مهم، و نحن الحمدلله في بلد الكل يقدر يوفر لنفسه أساسيات الحياة و لو على مستوى بسيط...

لكن ميم نست أن في أشياء أهم...

قيمتك مب بكم تملك، قيمتك بكم تعطي...

قيمتك مب بكم تاخذ ، قيمتك هي بكم تقدم مب بس كفلوس، حتى كمحبة و مساندة...

كل إنسان قابلته وقفت معاه في وقت الشدة و أعطيته في وقت الحاجة و سمعته وقت الحزن... 

صح قلة منهم اللي بادلوني العطاء بالعطاء لكني مب ندمانة و منهم اللي قابلوا الطيب بالإساءة و هم بعد مب ندمانة... لأني في النهاية أفضل منهم و هالشي اللي يخلي قيمتي ترتفع مب المبلغ اللي عندي في البنك...

أنا أكتب هالكلام هني عشان ما أنساه،  و عشان كلما قريته في الأوقات اللي أفقد فيها ثقتي بنفسي أتذكر أني شخص مهم و له قيمة...

كل شخص أساء لي خسر إنسانة رائعة و كل شخص احتواني في حياته كسب انسان حقيقي راح يدعمه طول عمره، أنا مب شوية و ما أعرف ليش سمحت لغيري يخليني افكر اني شخص مب مهم، أنا جميلة و جذابة و ذكية و رياضية و مثقفة و طيبة و متواضعة  و معطاءة و هالصفات اجتمعت في شخص ثقته بنفسه محطمة فما حس فيها، لكني بديت اقارن نفسي باللي حولي و فعلاً انا مميزة ولله الحمد :)


الأربعاء، 29 يوليو، 2015

كل شيء ينتهي

سبحان الله....

كل شيء ينتهي حتى الحزن الذي نظن أنه لا مناص منه، يمكننا بقرار أن نتملص منه رويدا رويدا...

لقد فعلت أشياء خاطئة باسم الحزن، و أشياء سيئة باسم الغضب لعل أسوأها مواجهة والداي...

لو عاد الزمان للوراء لما فعلت ذلك... فهي آذتني و آذتهما...

نعم فقدت ميم و جدتي وافتقدتهما كثيرا... لكن العالم مليء بأشخاص كثر لو فتحت لهم أبواب قلبي لمنحوني السعادة و المحبة...

قررت أن أتغير للأفضل و فعلا مذ قررت بدأت أتغير، حتى مشاعري أصبحت لأول مرة تحت سيطرتي، الحزن و الشوق و الغضب أصبحوا تحت سيطرتي...

أنا سعيدة جدا... و أحمد الله كثيرا على ما منحني اياه من سكينة و طمأنينة و قوة...

الثلاثاء، 28 يوليو، 2015

صباح التفاؤل و النشاط

نام بكير و فيق بكير و شوف الصحة كيف بتصير....
أحس بسعادة الحمدلله ، تفكيري غير مشوش لأول مرة منذ زمن....
فيني طاقة و نشاط و حيوية، راح أنجز وايد امور اليوم 

أنا إنسانة قوية و سعيدة و أستحق أني أكون سعيدة لأني قلبي مليء بالخير ❤  فعلا مداح نفسه يباله بوسة هههه
أحب الحياة و الحياة تحبني ❤❤

الجمعة، 17 يوليو، 2015

بعضهم يضحي بروحه لأجل من يحب، و بعضهم يبيع أحبته مقابل المادة...

فقد يرى بعضهم الذي يضحي بالمادة غبي و الذي يضحي بأحبته حقير
و بعضهم يرى الذي يضحي بالمادة مخلص والذي يضحي بأحبته معذور


الموضوع موضوع أولويات
وليس موضوع أفضليات 

 فلا أحد أفضل من أحد...لكن لكل شخص أولويات مختلفة في الحياة...

عيدكم مبارك

 


الاثنين، 6 يوليو، 2015

ميم 
جرح غائر سيظل يؤلمني حتى يوم وفاتي.

رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثــــين...
رب لكن لا أريد أن أنتهي مع الشخص الخطأ لمجرد أن الجميع يدفعونني دفعا لأتزوج أشخاص سيئين... حتــــى لا يفوت قطار ما لا أراه لكن يبدو أنه بدأ يصفر بقوة معلنا رحيله و لذلك أصبح الآخرون أقسى...
مشكلتي أني أخاف أن أرتبط، اللهم ارزقني شخص طيب و حنون و أقبل به و أرتاح له و لا أخاف و لا أرفض كالعادة و أن أكون قرة عين له و يكون قرة عين لي... و أن أحبه و يحبني و تكون حياتي معه جنة...
لأني فعلا تعبت أريد أن أغادر هذا البيت لبيت أفضل، بيت دافئ و فيه محبة... 

الخميس، 28 مايو، 2015

خُذِلت...

خذلني كل شيء أحببته، وكسرني كلمـــــــا تعلقت به، وكل الأشخاص الذين رفعت داسوا علي ...

لكــــــن الحمدلله ، اللهم آجرني في مصائبي و أبدلني خيرا.
 

 

الجمعة، 17 أبريل، 2015

هنالك الكثير مما يجب عليه البقاء في صدري بدأ في اكتشاف طريقه للخارج....
هنالك الكثير من المشاعر اللتي يجب عليها البقاء بداخلي رحلت أو بدأت في الرحيل...

لكن في المقابل لا يدخل لقلبي شيء جيد... و لا مشاعر دافئة و لا فرح...

أنا أموت...

الاثنين، 13 أبريل، 2015

وينك
لا عدم صوووتك
و لا خلا منك مكان
يا احلى ايام العمر
يا اغلى كل ماااا في الصدر
شوفة عيووونك منيتي
لكنه مووو بيدي
ق
اللهم في الجنة اجمعنا ...

كالحلم مضى عمري...
و في الحلم سأعيش علني أرى من أحبهم

...
هذه الليلة من الليالي التي اعيشها على شفير الانتحار

الأحد، 12 أبريل، 2015

أحبك

أحبك  أحبك أحبك أحبك يا رب ♡
مافي شي يديد بس جي أحس بحب كبير لله .... أحبك يا رب أصلح لي شأني كله و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين.

يا رب أ.ح.ب.ك و ظني أنك لا تعذب قلبا امتلأ بحبك ♡

السبت، 11 أبريل، 2015

موعدنا في الجنة.

شسوي بالألم و الآه ولكني البقا لله ...
أنا من لي في هالدنيا سواك إن طالت الغيبة...
فقدتك يا أعز الناس...
فقدت الحب والطيبة...
و أنا من لي في هالدنيا، سواك إن طالت الغيبة...

اللهــــــــــم أفوض إليك أمرأن تجمعني في جناتك بمن أحب، اجتماعا لا فرقة بعده... الليل صعب...

ناديت و الليل جاوبني



 

ناديت و الليل جاوبني و بكاني
محدٍ سمعني سوا ليل نزع دمعي
ما غير ليلي من الأحباب وآساني
يا ويل من همه له ربعه مثل ربعي


طالت مسافاتي و تاهت بي أزماني
و علمني الوقت كيف أقسى على طبعي
و من طاول الوقت لو هو قاسي لاني
و من يرفض العشر يقبل عقبها سبعِ
كم عاقلٍ صار قبل الحب هيمان
و كم قلبٍ عذره ترك فيه الهوا صدعي


يا عازفٍ بالهوى منظومة ألحاني
رد المواجع نغم في قلبي وسمعي
غن الغزل ينتعش خفاق ولهاني
واشرب زلال الهوا من كاسي ونبعي
و مدام أنا حي كل الحب ميداني
و ان مت ياحادي الأشواق لك بدعي

تم




الحمدلله حققت أهدافي اليوم.


ولكن 


مُمِلُِةْ هـِيْ آلُِحٍِيآةّ :
حٍِينَ لُِآ يَبَحٍَثُ عٍَنڪْ أحٍَدِ ،وَُ لُِآ يَشُتَآقٌَڪّ أحٍَدِ ،وَُ لُِآ يَفُتَقٌدِڪْ أَيْ أحٍَدِ! "(

من أهدافي لهاليوم أخلص الشغل المطلوب للدوام و الماجستير كاااااامل ♡
اقرأسورة البقرة كااااااااملة
امشي ساعة كاملة
و أشرب لتر ونص من الماي كااااامل....
و اقرا كم من صفحة من كتاب  و أغسل سيارتي و أنام بدري....
عشان أصير شخص أفضل 

الثلاثاء، 24 مارس، 2015

أجلس أحيانا كثيرة صامتة، و أغمض عيناي بقوة و أنا أحاول أن أتذكر لحظات دافئة، ..

كتلك اللحظات التي أضع فيها رأسي على ساق جدتي وهي جالسة تحت الأشجار في فناء منزلنا، فأغمض عيناي و أنا أسمع الطيور تغرد على الأشجار و أسمع حفيف أوراقها... وجدتي تمسد بيدها على رأسي فتدغدغ أطراف أصابعها أذناي... كنت أشعر بأن حضن جدتي وطن، وطن أنتمي إليه، مكان أحبه و يحبني، كم كانت رائعة...

ذكرياتنا الجميلة مكان نستطيع الذهاب إليه دائما لنشعر بالفرح.

الاثنين، 23 مارس، 2015

 Alone by BlackCloudConnected



عزيـــزتي ميم:

اشتقت إليكِ...

جدتي:

افتقدتكِ...

افتقد أن يكون هنالك شعور بالحب و الحنان والأمان في حياتـــــــي، لكن لا بأس لا بأس إن مع العسر يسرا، و سيعطيني الله يوما حتـــى أرضى.

الثلاثاء، 27 يناير، 2015



أنام وحيدة و أستيقظ وحيدة و أقود مركبتي في صمت قاتل وحيدة، أصل للبيت وحيدة و أظل في غرفتي وحيدة وربما جلست في فناء منزلنا وحيدة، عندما تقدم لي شخص ارتحت له أخيرا بعد سلسلة الرفض القاطع لموضوع الزواج رفضه والدي لأسباب سخيفة، ظروف الرجل متشابهة تماما مع ظروف زوج أختي، لكن العنصرية القبلية والتخلف لعب دوره...
يدعي والدي أنه مثقف لكنــــــــه يفضل أن يضغط علي لأتزوج سكير أو عله من علل المجتمع لمجرد أن أصله مقبول، ويرفض شخص متدين ملتحي و محترم و استخرت فيه وارتحت لمجرد ترهات!!!  واتهمني أني أعرف هذا المتدين...
بينما هو يمتدح ابنة صديقه "المذيعة" والتي مؤخرا أجرت لقاء تلفزيوني مع أخي، ويقول عنها ناجحة و ذكية و متزوجة، طيب خليني أشتغل مذيعة و أتبرج بخرفن لك كم من معرس وبتزوج و بضحك مع هذا و هذاك و بقط الحيا في أقرب مزبلة!!! وبتقول عني ناجحة!!! الحين أنا طلعت وصخة و قليلة حيا لأني تمسكت في مطوع وهو يمدح مذيعة بنت كلب و طلعت هي المحترمة!!!

المشكلة أن بعدها بفترة خطب اختي الثانية واحد وتمسك فيها لأنه استخار وارتاح وصدقوه أنه استخار وارتاح وما اتهموه أنه يعرفها صح أن الموضوع في النهاية تفركش لما أختي رفضته بعد استخارة بعد ما وافقت عليه و بعد استخارتها كانت مقبولة، و أنا يوم استخرت وارتحت طلعت وصخة و قليلة حيا...
والإنسان اللي طول عمري أحلم بواحد مثل مواصفاته متدين و جميل بشهادة أبوي و اخواني و يشتغل شغل مب مختلط و أهم شي أني ارتحت له راح خلاص، ....
واللي قاهرني اني لما وجهت أمي و أبوي بكل شي في قلبي طلعوني كذابة و حتى أمي اللي كانت تقول لي أشياء قوية في حق أبوي سامحها في غمضة عين و كل يوم مسويين ليلة حمرا ومسكرين الباب، وكل البيت يعرف لما يسوون ليلة حمرا لأن كل واحد في غرفة فلما يتسكر الباب و يتطفى الليت و تنزل أمي و تغتسل الكل يعرف، هم الشيابين ظلموني و ضيعوا من ايدي الانسان اللي ارتحت له و عايشين حياتهم عادي ...


هذا زمن يمدحون فيه الساقطات واللي تدور الستر و تمشي جنب الحيطة وترفض تتزوج الا شخص ارتاحت له صارت هي الساقطة...
وتستمر الحياة.