السبت، 1 أغسطس 2015

صباح الخير...


كانت ميـــم تقول لي ، عندك فلس تسوى فلس ، عندك مليون تسوى مليون...

صح أن الاكتفاء المالي مهم، و نحن الحمدلله في بلد الكل يقدر يوفر لنفسه أساسيات الحياة و لو على مستوى بسيط...

لكن ميم نست أن في أشياء أهم...

قيمتك مب بكم تملك، قيمتك بكم تعطي...

قيمتك مب بكم تاخذ ، قيمتك هي بكم تقدم مب بس كفلوس، حتى كمحبة و مساندة...

كل إنسان قابلته وقفت معاه في وقت الشدة و أعطيته في وقت الحاجة و سمعته وقت الحزن... 

صح قلة منهم اللي بادلوني العطاء بالعطاء لكني مب ندمانة و منهم اللي قابلوا الطيب بالإساءة و هم بعد مب ندمانة... لأني في النهاية أفضل منهم و هالشي اللي يخلي قيمتي ترتفع مب المبلغ اللي عندي في البنك...

أنا أكتب هالكلام هني عشان ما أنساه،  و عشان كلما قريته في الأوقات اللي أفقد فيها ثقتي بنفسي أتذكر أني شخص مهم و له قيمة...

كل شخص أساء لي خسر إنسانة رائعة و كل شخص احتواني في حياته كسب انسان حقيقي راح يدعمه طول عمره، أنا مب شوية و ما أعرف ليش سمحت لغيري يخليني افكر اني شخص مب مهم، أنا جميلة و جذابة و ذكية و رياضية و مثقفة و طيبة و متواضعة  و معطاءة و هالصفات اجتمعت في شخص ثقته بنفسه محطمة فما حس فيها، لكني بديت اقارن نفسي باللي حولي و فعلاً انا مميزة ولله الحمد :)


هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

سهل :

ثقتي في قدرتي على الفهم والنجاح الدراسي مهزوزة جدا ، واعول على فشلي غالبا ، وينتابني شعور بتفوق الاخرين خصوصا الاصغر مني سنا ، وكاني عجوز غير قادر على مواكبة التكنولوجيا
ولهذا السبب تاخر اقتنائي لهاتف ذكي عدة سنوات

حتى لو لعبة جديدة لا اثق في قدرتي على عبور المستوى الاول

في جزء من كلامك اثار لدي فكرة بدات تنمو في عقلي وهي كيف اني اضخم من قدرات من حولي ، فمؤخرا التحقت بكورس في المحاسبة قليل من ينجح في الحصول على شهادته على مستوى العالم ، ولك ان تتخيلي كيف استشعر بشئ من التوعك والاضطراب وانا بجوار طلاب بعضهم مازال في الجامعة معتادون على الجو وكلهم بحوزتهم هواتف زكية وواتس اب و ايمو (:

لكن ( على قولك ) عمليا عندما نقارن انفسنا بالاخرين نجد اننا ضخمنا منهم جدا وهذا الامر انا المسئول عنه