الجمعة، 14 أغسطس، 2015

أعترف بأن موجة القوة الصقيعية التي أصابتني بدأت بالذوبان
أنا أشتاق لجدتي وميــم كثيراً، خصوصا في الصباح الباكر ...

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

سهل :
هل اعتبرتي ان ذلك تراجع و عودة او انتكاسة ؟؟

هذا السؤال يشبه نقاشا مع ادريس عندما لام نفسه على امر بخصوص الفترة الطويلة التي قضاها في تدريبه على القيادة

كان السؤال هل يمكن ان نعتبر ذلك عجزا في الشخصية , او انتكاسة للقلق و التفكير المفرط ؟

--------------

تابعت في رمضان مسلسل (تحت السيطرة) يحكي قصة منقولة من اشخاص حقيقين .. مجموعة من المدمنين يحاولون الاقلاع لكن مصاعب الحياة كانت تحيلهم مرة اخرى للهروب والانتكاس , المسلسل واقعي حتى في اخر حلقة لم يقدم حلا سحريا لابطاله بقدر ما كان ملهما لمعركتهم مع الادمان
لماذا اتحدث عن هذا المسلسل ، لاني اندمجت جدا مع ابطاله ، و اندهشت من مدى الشبه بيني وبينهم رغم اني لست متعاطيا او مدمن

زاد تعجبي مرة اخرى واكثر من ذي قبل عندما تابعت على الفيس طبيب نفسي معني بعلاج السلوكيات المثلية لدى الذكور ، لاجد مدى الشبه في برامجه السلوكية ومادته المعرفية الموجه اصلا للحالات المثلية مع تلك التي تابعتها في المسلسل لحالات ادمان المخدرات .

وايضا وجدت في نفسي ذلك المشترك في كلامهم ومشاكلهم غريبا لاني لست مدمنا ولا مثليا

كان دائما في كلامهم هناك الحديث عن الانتكاس ، عن فقدان الامل في التخلص , عن فترة اقلاع طويلة توحي بالتشافي ثم ياتي الانتكاس ، كلهم بيقولوا ( وانا اللي كنت فاكر نفسي خفيت خلاص)

الخص الفكرة ان الانتكاس يحدث لمدمن المخدرات وللمثلي وللمكتأب و لي

الانتكاس والعودة امر وارد لكن الشغل على فترة التعافي وعلى فترة الانتكاس , تعظيم الاولى في كل مرة تعافي وتقزيم الثانية في كل مرة انتكاس

لكن يا رحيل لماذا اعتبرتي ان شوقك لهم ضعف وذوبان او تقهقهر ؟ هل تطالبين نفسك بنسيانهم تماما

مريم مر العمراوى يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

سهل

ردك أعجبني و أرى فعلا في نفسي كثيرا مما قلته خصوصا مرحلة "و انا كنت فاكر نفسي خفيت خلاص"

ربما لن أنساهم تماما و ربما يجب علي الكف عن محاولة النسيان. وربما ان محاولة النسيان ذكرى .... تعرف كنت أمقت المثليين والمدمنين و اتمنى أن يختفوا من عالمنا لكن كلامك جعلني فقط أدعو لهم أن يشفيهم الله من ادمانهم و مثليتهم و أن يشفيني من حزني....
شكرا لك يا سهل أعطيتني منظورا جديدا كالعادة... صداقتنا تجعلني شخص اذكى و تجعل تفكيري اثرى.... اتمنى لو ان صديقاتي الحاليات كذلك.

أخـت فـى الله يقول...

على أية أساس وصفتى سهل بأنه صديقك؟
اذا كان سهل يتجمل امامك قليلا ويحاول مساعدتك فليس معنى هذا ان تعتبريه صديق وانتى تعلمى انه متزوج ويوما ما كنتى تتحدثين مع زوجته
لقد تسبب كلمتك بشرخ بينى وبين زوجى وبجرح فى قلبى
لن اسمح لك ولن ارضى لزوجى ان يتخذ صديقة
انتى وسهل لم ولن تكونا ابدا صديقين ولن اسمح بأحد ان يخرب بيتى
لن اسامحك على هذا ما حييت
وعند الله تجتمع الخصوم

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

عزيزتي شيماء، أنا اعتبرت سهل صديق لمدونتي و صداقتنا لا تتعدى الردود في المدونة و هي صداقة افتراضية مدونية بحتة ، ربما خانني التعبير لكوني متأثرة ببرامج التواصل الاجتماعي التي تصف اي شخص نضيفه على انها اضافة صديق، و دائما ما أذكر اسمك في أغلب الردود حين أرد على تعليقاته و في نهاية أغلب تعليقاتي أقول له سلم على شيماء،

ولا يوجد أي تواصل بيني وبين طارق من أي نوع أخر سوى في الردود والتي هي عامة و مستحيل أن أكون شخص وقح لدرجة المجاهرة بالمعصية في حال كنت بالدناءة التي تتخيلينها، و حتى في المدونة يمضي وقت طووووويل جدا قبل أن يعلق أو أرد عليه، و بإمكانك أخذ لفة على مدونتي...

كما أنا لم أقصد الكلمة كما فهمتيها، و لن يكون هناك ما هو أبعد من هذه المدونة والتي هي عامة

أنا أتفهم غيرتك على زوجك والتي أعتبرها تنبع من حب عظيم جدا له أتمنى أن تسعده هذه الغيرة و أن لا تختلفا بسببي، ولم و لن أجرؤ على قصد ما فهمتيه، أنا يا شيماء شخص عفوي جدا و لم أكن يوما بهذه الخسة التي تصورتيها ، لو كانت لدي نية لأصادق زوجتك لراسلته على الخاص أو على ايميله الشخصي، ولكني أشهد الله ومن أشهد الله كاذبا فقد خرج من الملة بأني لا أحمل أي نية أو أي شعور قد يغضبك تجاه زوجك


تعلمين بالنسبة لما قلتيه بأنك ستكونين خصيمتي أمام الله أنا لست خائفة فالله يعلم بنيتي جيدا والله يعلم كما دعوت لأسرتكما الصغيرة

تعرفين مالذي آلمني أنك تعرفين كل ما مررت به و تعرفينني أكثر من الذين عاشرتهم في حياتي العادية و تظنين بي السوء و ليس السوء العادي بل تظنين بأني شخص خسيس.. و تعرفين نظرتي للرجل الخائن من خلال تدويناتي...

أتمنى منك و من سهل عدم التعليق في مدونتي مجددا لو سمحتما، هذه مساحتي للتعبير عن نفسي لنفسي و الفضفضة و ليس للجدال مع أشخاص لم أعرفهم يوما و مع ذلك أقدرهم كثيرا وهذا الكلام ليس عن طارق لوحده ولكنه يشملك، و أنا لا أريد أن تتغير مشاعري و صدقيني أنا في غنى عن المزيد من الجراح، و من هذا المنبر يا سهل مدونتي تتبرأ منك و رجاء لا تدخل مدونتي ولا تقرأها و لو كنت أعرف كيف أحجبك عن قراءتها لفعلت و يا حظك من قدك شيماء تحبك و تغار عليك.

أخـت فـى الله يقول...

لا تفترضى كلاما قلته وتبنى عليه ردودا..هذه الكلمة جرحتنى..وانا دائما اشجع سل على الكتابة فيها..وانتى ايضا لا تعرفين ما يدور فى حياتى وما اعانيه ..فانتا نش ناقصة ان احد ما على العام حتى ان تنعت زوجى بصديق..وان حسنت النية..فانا لى الظاهر فقط ولهذا كتبت لك..وبالطبع لن يدخل منا هذه المدونة مرة اخرى قبل ان تقولى ..يكفينى من الجراح ما يكفينى ..سلام

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

لا افترض كلاما لم تقوليه ؟ الم تتهميني بمحاولة خراب بيتك؟ هههه تعرفين ما المضحك أن فعل الصداقة التدوينية طويلة المدى و الردود التي لا يمكن أن أقول عنها إلا ردود أخوية صديقة لم تزعجك بل أزعجك وضع مسمى لها :) و المضحك أنك كنتي جزءا من هذه الصداقة و لا أفهم انقلابك المفاجىء... و فعلا انا لا اعلم مالذي تعانين منه و لا اقول اني لوحدي اعاني بل كان قصدي انك تعلمين افكاري و الامي و همومي و اعتقاداتي نحو الرجل و الاسرة و لم اقصد انك بلا هموم ... لكن يبدو انك غاضبة و انا اسامحك امام الله...و نصيحة لك الغيرة المبالغ فيها و الغير مبررة ستقتل سعادتك و احساسك بشريك حياتك و ستقتل العفوية و الصراحة و الانفتاح بينكما... ياخي انتم في مصر اختلاط ما بعده اختلاط و ياية تغارين مني انا؟ غاري من البنات اللي لابسين ضيق في الشارع من البنات اللي يشتغلون معاه من جارتكم اللي تصادفه في الاصانصير من هيفاء وهبي و لا من مذيعة الاخبار و لا من بنات الفيس بوك ولا تويتر ولا انستجرام ولا قرايبكم.. بتغارين مني انا؟ و انتي تعرفيني و تعرفين تفكيري؟؟ ولا عمري حطيت صورتي و لا صورة ايدي و لا عمري تميعت ... واصلا التواصل جدا ضعيف و شبه معدوم و ان حدث فهو واضح و عادي ضمن اطار تدوينة او فكرة معينة ... يعني الردود اللي من اكثر من خمس سنين ما ضايقتج و ضايقج المسمى؟ انا مش فاهمة عليج ... بس الله يفرج همج و يسامحج فعلا الله يسامحج والله اني تضايقت انا اباج تفهمين انا لا خرابة بيوت و لا وحده صايعة... مرة ثانية الله يسامحج فعلا اذيتيني.