الثلاثاء، 18 أغسطس 2015

الله الله يوم جميل جداً...

أحس أن الله يصب السعادة في قلبي اليوم بدون سبب، سعادة و رضى و اكتفاء...

تعلمت بعد أن فقدت التعلق بالذكريات أن أعيش مع الحاضر و مع نفسي، أن أركز على أهداف و ليس على أشخاص... و أني حين أشتاق و حين أحزن من حين لآخر فهذا أمر طبيعي لكنه حين يكون أمر مستمر فهو انتحار من النوع السيء و لا يوجد أسوأ من طرق الانتحار البطيئة جدا و المؤلمة جدا...

أهدافي اليومية ليست بالضرورة أهداف عملاقة، أهداف يومية صغيرة كأن أشرب لترين من الماء، أن أستغفر ألف مرة، أن أقرأ سورة البقرة، أن أمشي ساعة ، أن أقرأ نصف ساعة، أن ألعب مع أبناء أخي، أن أصبغ شعري، أن أتعلم كيف أضع المكياج، أن أسشور كشتي و هلم جرا :)

هذا حذائي الرياضي ♥_♥



من سيمشي معي اليوم :)





هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

سهل :
على سيرة الاهداف الصغيرة , اصابني الاكتئاب لثلاثة ايام بسبب اني وضعت هدف كبير ارهقني جدا وتسبب في انتكاستي وفكرني بالذي مضى من ايام الاكتئاب الحاد
اتعلم الا اضع اهداف كبيرة امامي واكتفي بالاهداف الصغيرة ، حتى لا اجهد نفسيتي الضعيفة

حلوة اهدافك الصغيرة يا رحيل

حــبــر ورقــــ ! يقول...

وحشتيني

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

سهل :

الأهداف الكبيرة جميلة ولكن حتى الأهداف الكبيرة يجب تقسيمها لأهداف صغيرة في إطار زمني معقول لا أطول ولا أقصر مما ينبغي :)

أخ اكره الانتكاسات و الاكتئاب، حاليا أنام مبكرا جدا و استيقظ مبكرا و هذا الامر ساعدني كثيرا على محاربة الاكتئاب، سأدعو لك و لي أن لا نكتئب أبدا :)

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

حبورة

وانتي اكثر :)

طمنيني عنج شخبارك ؟؟