الاثنين، 31 أغسطس 2015

رسائل لمن رحلوا


فإن مع العسر يسرا...
إلى من أشتاق إليهم...
أحبكم بحجم السماء
أحبكم بحجم ما كتبت لأشفى منكم
أحبكم بقدر ما كنت سعيدة و أنا معكم
أحبكم بحجم فاجعتي عند رحيلكم
أحبكم بحجم رفضي العاصف لرحيلكم
أحبكم بقدر ما بكيت بعدكم
و أحبكم بقدر الجهد  الذي أبذله لأكون قوية و سعيدة لأجلكم
أحبكم بقدر ما أحذر من كل ما يذكرني بكم
و بقدر ما أحتفظ بأشياء عزيزة تذكرني بكم
أحبكم بحجم اللحظات الدافئة التي جمعتني بكم
أحبكم بحجم الثقة التي منحتها لكم و لم تخذلوها يوما
أحبكم بقدر ما أصبحت متقبلة أنكم ذكرى و أني يجب أن أتقدم للأمام...
حاولت أن أنسى و لم أفلح لكني تقبلت ما حدث، تقبلت الذكريات كذكريات جميلة فقط ... شيء نذكره و لا ننساه لكنه لا يعرقل حياتنا... الذكريات إن أحسنا اختيارها فسوف تسعدنا ...
ليتكم تطلعون على قلبي الآن لكنت فخورين بي، قلبي أصبح ناضج... أصبح يحبكم و يذكركم بطريقة أخرى... الحب دعاء و أنا أدعو لكم دوما...
بعدما كنت أذكركم و أبكي أصبحت أذكركم و أبتسم... أنتم هنا في قلبي حتى يتوقف نبض قلبي، ...
أنتم هنا في دعواتي في جوف الليل و لن أتوقف حتى يتوقف نبضي، ...
أنتم هنا في أفكاري و أنا أقود سيارتي و أنا جالسة على البحر و أنا أنتظر دوري في مؤسسة ما...
دائما حين يصفو فكري تبعثون من جديد في مخيلتي،  فأبدأ باختيار الذكريات التي جمعتني بكم و أعيد تفاصيلها الدافئة و الممتعة و حين تكاد أن غلبني الدمعة أغلبها و أبتسم...
أحبكم
أحبكم
أحبكم
أحبكم

ليست هناك تعليقات: