الثلاثاء، 21 يونيو 2016


و على هذه الأرض العملاقة و التي هي نقطة في الفضاء الواسع والذي هو جزء صغير من مخلوقاتك، على هذه الأرض أوجد أنا ... أنا رحيل التي فضلتني على كثير ممن يشاركونني هذه الأرض بكثير من النعم.

ورغم ذلك أنا رحيل حين ابتليت غضبت و بكيت و اعتزلت الناس، و أنا نادمة كثيراً على كل لحظة غضبت فيها، لكن يا ربي يا حبيبي حين أحزن هذا الحزن يهدمني ، أرجوك أعذني من شر الحزن و شر الناس أرجوك...

اللهم ارزقني محبتك و رضاك و رحمتك ... اللهم إني أحبك♥

يا رب في رمضان هذا أعتق رقبتي و رقبة ميم و أهلينا و جيراننا و أحبتنا و جميع المسلمين من النار.
 

ليست هناك تعليقات: