الثلاثاء، 22 أغسطس، 2017

الخامسة و النصف فجرا
انتهيت للتو من الصلاة 
مستلقية أمام المكيف 
قرأت للتو تغريدة لأحدهم يناقش فيها
موضوع
"بعيد عن العين بعيد عن القلب"
و أنها غير صحيحة
... 

الواقع أن هناك أشخاص لم تنقص معزتي في قلوبهم و لم تنقص معزتهم في قلبي مع البعد مثل صديقاتي 
ه و أ
هما أيضا لا زالتا تقولان مهما أشغلتنا الحياة أنتي حاضرة في دعائنا و صلاتنا♡ 

لكن هنالك أشخاص 
فعلا 
تتشوه ملامحهم في البعد!

بما أني لا ألتقي مع صديقاتي
لوجود قيود كثيرة في حياتي
قالت لي صديقة كانت عزيزة جدا حادثتني  منذ يومين  يجب أن نلتقي لأن" ...." و تابعت و قالت كلام كثير بأسلوب غريب
قالت جملاً تشبه بعيد عن العين بعيد عن القلب 
كان أسلوبها متهكما و غريبا 
قالت ما دمتي لا تلتقين معنا و لا نراك أو تريننا 
"لا تلومينا إذا سحبنا عليج"
اخترعت سببا ما و أنهيت المكالمة و طلبت عشاء من المطعم هههه
هذا النوع من المحبة لا يلائمني
...
أنا لا أريد محبة لها شروط
لا أريد أن أساوم أحدهم على محبتي 
طوال عمري و أنا أساوم اهلي على محبتي و عملت كل شيء ليحبوني 
و النتيجة 
أنهم يحبون حتى أوراق الشجر اليابسة أكثر مني
عندما يبدأ الطرف الآخر في وضع شروط لمحبتك 
سواء كان فرد من الأسرة أو صديق أو حبيب أو زوج أو زوجة 
فاعلم أن ذلك الشخص توقف فعلا عن محبتك
و اعلم أن ذلك الشخص بدأ  في مرحلة الابتزاز العاطفي
...
لا ترضى إلا
بالمحبة التي لا تأتي بدون سبب غير المحبة ذاتها 
محبة لا تنقص بالفراق 
محبة لا تنقص بالخلاف
 محبة لا يوجد لها شروط لتستمر 
و إن كانت تتغير فهي تزيد
....
 استفزتني تلك التغريدة 
لأنني أرى بأم عيني في الحياة 
أزواج و أهل و أصدقاء  يبتزون الآخرين عاطفيا
....

أصبحت غير قادرة على الإطلاق على أن أقوم بأي فعل لأثبت لأحد شيء 
أصبحت أكره التواجد حول من يحاولون جعلي أحني رأسي 
تغيرت مشاعري كثيرا في هذه السنة
أصبحت لا أهتم فعلا
ومن يبدأ بوضع شروط مبطنة أو صريحة لجعلي أثبت محبتي
فقد بدأ في ترتيبات رحلة مغادرة عن قلبي 
رحلة ذهاب دونما إياب
غير مأسوف عليه
لأنني و بكل فخر 
"مليت" 
ولله الحمد


الأحد، 13 أغسطس، 2017

رسالة لنفسي

عزيزتي أنا ...

هل أدركتي أن الوقت يغير كل شيء؟ قليل من الصبر لا يضر...

سبحان الله كيف تغيرت مشاعري مع الوقت على كثير من الأصعدة... و تعلمت كيف أن الأذى مفيد!

فالله تعالى أنعم علي بأن أتجرع الكثير من الأذى من بعض الأشخاص، كي أتوقف عن محبتهم، و حين لم أعد أحبهم لم يعد شيء يفعلونه قادر على إيذائي كالسابق...

 ولكن حتى أصل إلى هنا ... حتــى أتعلم كان لا بد من أن أمر بكل ما مررت به، إليكِ يا أنا أهدي هذه الكلمات لتركي آل شيخ:


مافيه أحد .. يبقى لأحد
ويا قلبي .. لا تحزن أبد

كم قلت لك .. ماطعتني
ياقلب .. مالك والنكد

من راح من كيفه .. يروح
مافيه غيره في البلد !!!

مادامه أختار الفراق
وفضل بعاده .. وابتعد

أنثر على دروبه رماد
وأنثر على ظله .. بعد
 

الخميس، 27 يوليو، 2017

أنا قبلك Me before you

هالفيلم كسح مشاعري
أستغفر الله العظيم ودي أتريا الكاتب في مكان مظلم و أمردغه لين ما يقول بس

ليش حرام عليه بكاني الحيوان !!!
خي تفو عليه من كاتب 

البطل كان رياضي و ناجح و صار عليه حادث و تعوق 
و يت هالمسكينة تدور وظيفة ووظفوها تهتم فيه

و حبته هالحيوان و حبها الغبي
لكنه كان مقرر يروح سويسرا عشان "القتل الرحيم"
يعطونه ابره و يتسمم يموت الله ياخذه 

و طبعاً هي ترجته و سحب عليها و قرر يموت 
و خلص الفيلم و هي تقرا رسالة خلاها لها في باريس في مكانه المفضل
 ...
انقهرت منه والله ليش يموت ويتركها 

أول مرة فحياتي أقرر بإرادتي و اختياري أشوف فيلم رومانسي 
دوم أدور أكشن و رعب و كوميدي 
لكن شنقول حظي ردي
هذا مب فيلم رومانسي 
هذا فيلم مؤلم
.
انزين ليش معصبة 
انقهرت عالبنت 
ياخي الرياييل كلاب
💪

عفكرة الفيلم حلوووو وممتع و يشدك لآخر ثانية منه بس أنا معصبة
 

السبت، 22 يوليو، 2017

فضفضة مصرية

بما أني أتابع مسلسل مصري هالفترة 
البوست ده حكتوبو بالمصري 
 😍
أيوااااا كدااا كنتي فين يا بت من زمان 
💪

بصوا بأه 
بالصلاة عالنبي 

أنا كنت متدايأة أوي أوي أوووي (أقوى شي) النهاردة

و كنت ناوية أخوووش هنا أهبب الدنيا 
و أكتب و أعيط 
😭😭😭😭
آه أصل أنا لما بخش المدونة دي ببأى غاوية نكد
ربنا ينكد عاللي فبالي ( ما في حد فبالي بس عايبتني الجملة)
💔
البت أوووختي حتتجوز ( زغرودة بصوت فيفي عبدوه)
👰
و كلهم منكدين علي 
و الناس بيبصوا لي بصة وحشة 
و كأن الأطر مافاتنيش و بس 
لأه 
دي بصة زي ما يكون مافيش أطر تاني حيمر 
و المحطة بتاعة الأطر ولعت بجاز 💥💥💥
و خلاص ما بآش في أمل 
 و الكل بيحدف علي كلام أمر من المر 
💣💣💣
وكأن الجواز هو الجنة 
و كأن الراجل اللي أكبر هموووه في الجواز هي اي وضعية حيطبأ في الأول 💏
هو ده اللي حينقزني من الضياع 
 💩💩💩
و النبي دا أكتر المتجوزات موكوسات 
بس أقول إيه؟ الناس دول زي ما يكونش حد مسلطهم علي 
ربنا يسلط عليهم ( بصوت سلوى المطيري)
 👹👹👹
ربنا يعدي الجوازه دي على خير 
بس عارفين حاقه 
دا انا مبسوطه ان البت أوختي حتتجوز أصل طول ما اخواتي البنات ما تجوزوش 
كل الناس بيلوموني 
و انا مالي 

ربنا يا رب كل وحده بتحدف علي كلام زي الطوب جوزها يتجوز عليها 👰👰👰
ومالو زي هي ما بتلوم وحده على أنه فاتها الأطر ما تتشارك الأطر بتاعها مع وحدهم من اياهم
...
هههه والله روقت لما تكلمت مصري
تحمست لازم دلوأتي أأوم أرأص هز يا وزززز بس للأسف ما بعرفشي
زغرطي يا انشراح اللي جاي أحسن من اللي راح😄 

هالمصريين كلامهم دمه خفيف و يفرح حتى والواحد متضايق تحس الكلام فله شمعه منوره
💟

الأربعاء، 5 يوليو، 2017


 صرت "أندهش"لما حد يسوي لي معروف من غير ما أعرفه، و كيف ناس يعبرون لي عن محبتهم رغم أني ما سويت لهم شي في المقابل، و كيف يوفي لي أشخاص أنا كنت أتجاهلهم...


💟

This life is weird Wallah LOL

الجمعة، 19 مايو، 2017

"خلاص عافك الخاطر"

أشعر بها نحو كل اللي كانوا يعزون علي
وجود كل من في حيــــــــاتي يشبه غيابهم


مافي شخص غيابه يفرق معــاي، و لا في شخص رايه فيني مهم، يقدرون يكتبون آراءهم و يعلقونها على جباههم ، و ما رح يهز هالشي فيني أي شي...

جربت أكون مثلهم و أقول رايي لبعضهم عنهم كردة فعل ،و نجحت في أني أجرحهم و أخرسهم، لكن الشعور ما كان مرضي بالنسبة لي، أنا مب شخص شرير، لما أحس أني كسرت أحد أنكسر تلقائياً... شكرا لك يا رب أني ما أشبههم...

و عشان جي قررت أني أخلي قلبي يطنش!

والنتيجة أني أكثر و أكثر أصبح تعلقي بالبشر غير موجود، أحمد الله على أني ما أشتاق لأحد و لا يتأثر مزاجي بتصرفات أحد، و أني ما أقدر أنزل لمستوى بعضهم... 

حتى صداقاتي في العمل ما ترجع معاي البيت، و قروبات الواتساب ما تشدني، حتى السناب اللي أدمنته فترة قمت ما أستخدمه إلا نادراً...

الحمدلله على هذه النعمة!

 


 

السبت، 13 مايو، 2017

مابا أترقى

Call me نفسية 

 لكن يا جماعة أنا أمام خيار صعب! 

أترقى أو لا أترقى هذا هو السؤال!!!

أنا جدامي بيني و بين الترقية مقابلة، والمقابلات لعبتي الحمدلله أقدر أبربر و عندي معرفة كبيرة ووافية بمجال عملي، ولله الحمد ...

شخصيتي قيادية و تقريبا أنا اللي أدير المكان اللي أنا فيه لأنهم يستشيروني فكل صغيرة و كبيرة... 

ولكن؟!!

أنا مترددة، لأن مكان القائد مكان وحيد جداً و أنا مب ناقصني وحدة، المكان اللي رح أملاه غالباً الناس اللي يشغلونه مكروهين، و أنا بطبيعتي ما أحب أجامل في العمل لأن الله بيحاسبني، و لكن كيف و ليش و أين و لماذا!!

أحس أني مب ناقصة مشاحنات و مشاكل و أنا الحمدلله مش مهووسة بالسلطة و لا بالماديات... لكن في نفس الوقت أخاف أندم!

بكون مسؤولة عن أكثر من خمسين موظف، منهم صديقاتي ! آخذ المنصب ولا أشرد؟