السبت، 7 نوفمبر، 2009

تحديثات

حكمة اليوم

حكمة مهمة جداً لأنها خلاصة حياتـــــي

لا تواصل البحث عن القبول عند أشخاص يبحثون دائما عن مساوئك، ...

لا تفعل حتـــى وإن كانوا هم من أنجبك...
لأنك مهما فعلت سيظل عندك مساوئ كثيـــــــــــرة و صدقني أنهم سيجدونها وسيجعلونك لا تحس إلا بها وسينحرون أمام عينيك أي فرحة بأي انجاز فعلته في حياتك، حتـــــى تأتي فترة تشعر فيها بأنك أحقر من عرفته هذه الأرض، و بأنك فاشل وعديم الفائدة وليس منك أمل يرجى، وحين تشعر بذلك ستكون ذلك ...
وستحس حينها بوحدة حزينة، وحدة لا يبعث فيها الروح كم الأنفاس التي تمر بقربك يوميا، وحدة لا يبقى معها شيء، لا أمل ولا محبة ولا انجاز، واذا نسيت في وسط هذه المعمعة أن الله موجود لربما قتلت نفسك.
*****************
البارحة ذهبت للحديقة ووقفت عند النافورة التـــي غرق فيها طفل عمره 3 سنوات الأسبوع الماضي،كتبت له رسالة وألقيتها و الصقت ملصقات صغيرة خاصة بالأطفال على السور الصغير حول النافورة، كان من المفروض أن يجعلني هذا أقل حزنا، لكنــــــــي حزينة جداً عليه وأعلم أن الوقت وحده سيساعدني كي أتخطى هذا الحزن.
****************
اكتشفت أن القرب من الله لا يجعلنا سعداء بالضرورة ولكنه يجعلنا نشعر في الأوقات الصعبة بأن لنا عزوة وبأن هناك أمل، القرب من الله يجعلنا أقوى، أما السعادة نجدها داخلنا.