الأحد، 28 فبراير، 2010

الرجالة مالهمومشي أمان!

صدق يوم قالوا المصريين الرجالة مالهومشي أمان!
أنا معصبة وايد، كلمتني زميلتي من عملي السابق واللي كانت تشاركني نفس المكتب، اللي كان المسئول عني طلب منها تخطب له، المهم هي خطبتله وهو بيروح يقابل أهل العروس الأسبوع الياي أي القادم!

السؤال ليش رحيل معصبة؟

لأن الرجل متزوج وعنده ولد وبنت حلوين وكيوت، وعمره 28 وزوجته صغيرة وبعدها تكمل البكالريوس، ولما راح وطلب من زميلتي تخطبله شو كان عذره؟ كان عذره أن زوجته رافضة تييب عيال أي تخلف في الفترة الحالية، صراحة هذا عذر واهي، لأن زوجته صغيرة وهو صغير ويقدرون يخلفون على قدام شوي، و أصغر عياله عمره 3 سنوات وعنده ولد وبنت يعني في توازن، ويمكن فترة زواجه ما تتعدى ال 5 سنوات!

تعرفون شو هو القهر الأكبر؟ لما شفته من اسبوعين لما رحت ازور مقر عملي السابق ما عرفته، صار رشيق ووسيم وعمل عملية ليزك ورمى النظارة، أثاري كل هذا عشان الزوجة الجديدة، طيب حرام لو كان بذل هالمجهود واهتم في نفسه وفي زوجته وصلح اللي بينهم وصبر عليها شوي ما كان هذا الشي أفضل عشان استقرار نفسية ابناءه!!؟؟

أريد أسبه بس مش قادرة لأني أحترمه في النهاية هو شخص محترم وخلوق ، وأقدره لأنه كان يقدر مثل الكثير من الرجال اللي عندهم مشاكل مع زوجاتهم يلجأ لعلاقات مالها معنى، أنا ما أقدر انتقده لأنه لجأ للحلال، أنا أنتقده لأنه لو حاول انه يصلح من علاقته مع زوجته كان هالشي احسن حق أولاده، ولأن عذره واااااااااهي ، وزوجته ما اقدر الومها اذا قصرت لأنها صغيرة ومشغولة بدراستها وعيالها الاثنين ومشاكلها معاه (اكيد بيسود عيشتها دامنه بيتزوج)، أكيد عليها ضغط كبير والحين هو بدل ما يخفف من الضغط اللي عليها بيحملها هم فوق همها!

ادعوا معاي، اللهم إني أسألك بأنك الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد بأن تصلح بين "م " وزوجته الأولى، وتحفظ استقرار اسرتهما للأبد . آمين يا رب العالمين...

لما سمعت عن هالولد وقراره انه يتزوج قلت لنفسي حتى انت يا بروتوس، لقد طاح من عيني أي قل قدره في نظري...

للأسف الرياييل حالتهم صعبة، والناس تلومني ليش ما اريد اتزوج!

الخميس، 25 فبراير، 2010

أبي...

أحس أمامه بالفشل وبالصعوبة في الكلام، وإذا أردت أن أقوم أمامة بأمر عادي أخفق! هو أخبرني كثيراً أني فاشلة، كلما زففت له في حياتي خبر يتعلق بنجاح حققته كان يقلل من شأنه، أذكر حين أخبرته أني تخرجت بامتياز مع مرتبة الشرف، قال لي: "عارفين"، وبعدها بسنة حين أحضرت شهادتي والهدية من السيدة الأولى في البلد ، قال لي: "لا مستحيل، خريج مرتبة الشرف لازم يكون معدله كامل"، وبعد ذلك بحثنا فالموضوع وطلعت خريجية امتياز مع مرتبة الشرف الثانية، فارتاح!
حين كنت أخرج من مقابلات العمل وأخبره أنهم انبهروا فيني، كان يخبرني أنهم يقولون هذا الكلام لجميع الناس، وحين كنت أفوز بجوائز على مستوى الدولة وكان التكريم في إمارة بعيدة، لم يكن يسمح لي بالذهاب مع المدرسة ولم يكن يقبل أن يأخذني بنفسه، حتى الجامعة التي من علي كثيراً بأنه تركني أدخلها، كان كل فترة وفترة يهددني بحرماني منها، وعندما أخذت رخصة قيادتي من أول محاولة وهو أمر صعب في أبوظبي قال لي : "لا أكيد تعرفين أحد هناك مشى أمورج" ...

تعرفون ما هي النتيجة؟؟
أصبحت حين أكون معه بالضبط ما كان يخبرني، غبية وفاشلة ولا أستطيع الكلام! أتأتئ كثيرا، وأخطئ في قيادة السيارة وهو معي، و اذا ركبت اضرب رأسي في سقف السيارة وأتوتر، ولأنه وأمي كانوا يضربوننا حتى وقت ليس ببعيد جداً، فحين يغضب أنظر ليده، وعلى الغداء أو الوجبة التي تجمعنا ابقي عيني في صحني وآكل بدون أن أرفع رأسي! لو أخبرت أحدا خارج بيتنا أن هذه حالي مع والدي لن يصدقني فأنا معه شخص آخر، تعرفون هذا الموضوع يؤلمني ، طبعا قصتي مع والدي نقطة صغيرة بحجم رأس الدبوس مقارنة بمعاناتي مع أمي، فمقارنة بأمي هو حنون وعطوف جداً علي...

لا أعرف لماذا أكتب هذه التفاصيل لكنني الليلة مستاءة جداً من أمي وأبي، سهل أن تنسى جرح أي شخص على الإطلاق مهما كان قريبا ومهما كنت تحبه، إلا الوالدين، جرحهما مؤلم وباقٍ للأبد.

السبت، 6 فبراير، 2010

رحيل، قطة!


تعرفون أزمتي الشهيرة بأزمة "عريس الغفلة" جعلتني أشعر بأنني قطة وصلت سن معينة وعلى أهلي أن يتخلصوا مني !

أمـــــــــــي كانت أشرس شخص معي في هذه المحنة، اليوم ذهبت مع أخواتي للسوق لأشتري لهن أغراض الجامعة، فاشتريت لها العصير الذي تحبه فرمته في وجهي، هي لا تعرف كيف تجعلني أكرهها أكثر، وكأن ما فعلته ضدي طيلة حياتي لا يكفي، كما أنها خبيرة في سحق أي لفتة جميلة أقدمها لها في أي وقت، لكني لست كأي وقت مضى، صرت أفهمها، أنا الشيطان في نظرها وما زالت تصر على أن يأخذوني للشيخ ليرقيني، كيف لشخص أن يتقبل الشيطان ؟وهل يوجد تصرف من الشيطان يرجى من ورائه خير؟

سافرت الخادمة من أسابيع قليلة ، وهي تصر على أن لا يعمل أحد في البيت غيري، حتى موعد قدوم أمنا الحقيقية، طبعا أنا اقترحت عليها جدول يضم أخواتي الكثيرات فأبت وقالت أنا كبيرة وفلانة مريضة وعلانة صغيرة، طبعا أنا أضربت عن المساعدة، لكني اليوم قررت أن أحمل الحمل وحيدة ربما رضيت عني رغم أن لدي أموراً كثيرة أنجزها للعمل ورغم أن أعصابي تالفة،...

بعد شهر سأتذكر هذه الأيام السوداء معكم وسأضحك ، صحيح؟

الخميس، 4 فبراير، 2010


ضربتني موجة حيرة قارسة، حيرة موجعة، كدت في مرحلة ما أن لا أشعر بذراعي الأيسر من شدة الوجع، طابور من الأسئلة يقف أمام كشك المنطق في عقلي وكل سؤال يخرج من الصف غاضباً لعدم حصوله على مبتغاه فتتآمر الأسئلة وتدمر الكشك فيختفي المنطق، و لا يستطيع معه عقلي المنهك سوى أن يستسلم للنوم فلا ترحمه الكوابيس، شعرت أني للجنون أقرب
...

أسئلة من قبيل:

كيف يحاولون بكل الطرق جري لأتزوج شخص له تاريخ سئ حتى وإن كان يدعي بأنه تاب قريباً؟

كيف يرضون أن أتزوج شخص ليس كفئا لي ، ولا يريد أن يجد لي سكنا مستقلاً بل يريدهم أن يبنوا له ليعيش في بيتنا؟ ويوافقون؟؟؟

كيف يقولون بأنه رجل بكل معنى الكلمة، وهو لديه ابن يعيش في الظلام لم يعترف به حتــــــــــى الآن، إن لم يكن رجلا شهما كفاية نحو ابنه الذي هو من صلبه، كيف يقولون بأنه ذا دين وله ابن من صلبه ولم يصنه؟ كيف سيصونني أنا لآخر العمر!؟

كيف يدعون أني لا أرفضه إلا لأنتقم منهم؟؟!! وهو كله عيوب!

كيف يقولون أني درست تخصصي الجامعي لأقهر والدي؟ وأنا ما درسته إلا لأني رأيته مهتما به منذ كنت صغيرة وأردت أن أفتح قناة للحوار بيني وبينه بدراستي لهذا المجال! كيف يقولون أني اعمل في المكان الذي أعمل فيه الآن عمداً لأجلط والدي؟ وأنا التي تركت عملي السابق رغم محبتي له وغيرت تخصصي بالكامل في عملي الحالي من أجل والدي؟؟!!! والآن لأني رفضت هذا الشخص في نظرهم هدفي هو أن أقضي على والدي!!!

يقولون بأني لم أفعل شيئا واحدا جيدا في حياتي ! وأن طريقة تصحيح كل آثامي هو أن أتزوج بهذا الشخص، أنا في نظرهم الشيطان! لدرجة أن والدتي تريدهم أن يذهبوا بي للشيخ ليرقيني لاعتقادها أن ابليس تزوجني و لهذا تصرفاتي شيطانية!

وأنا آكل طعام غدائي اليوم كنت أفكر بما سأكتبه في رسالة انتحاري لو انتحرت، ... وصلت مرحلة من الحيرة واليأس وفقدان قيمة الذات لدرجة أني شعرت بأن هذه الطريقة الوحيدة كي أرتاح وأريحهم، ...

وبعد أن هدأ هياج الأسئــــــــــــــــــــــــــــــلة ، ووضعت عواطفي جانبا ، فهمت:

بالنسبة لهم النجاح أمام المجتمع هو عن طريق انجابي وتربيتي وتعليمي وتزويجي، وأسئلة من قبيل هل خطبت ابنتكم هي بالنسبة لهم أسئلة مهينة، لا يهمهم إن كان هذا الرجل الذي من المفترض أن أعيش باقي حياتي معه لا يناسبني، فأمام المجتمع فشل علاقتي به سيكون فشلي وحدي وسيكونون هم "خالصين"!!

الغريب أنهم لا يفكرون بأني شخص لديه عواطف و آمال في الحياة، هم يعتقدون أن كل شيء أردته وعملته في حياتي ليس لأني أردته بل لأقهرهم أو لأنتقم منهم، حتى الأشياء التي لم أخترها والتي حدثت لي من قبيل الصدفة، حتى الأشياء التي اخترتها وأنا لا أريدها إرضاءاً لهم، الآن فهمت كثير من العصبية والتعنت والظلم الغير مفسر الذي كانوا يعاملونني به في كثير من الأوقات ولا يعاملون أخواتي بمثله، لأنهم يرون فيني عقاب الله من السماء، رغم أن الله شاهد أني حاولت كثيراً أن أرضيهم لكني يئست ولن أحــــــــــــــــــــاول مجدداً أن أرضيهم لأن رضاهم غاية لن أدركها هم اعتقدوا طوال حياتهم أني العدو، و أن أي خير فعلوه تجاهي هو أمر لا أستحقه و أن أي خطوة قمت بها هي خطوة ابليسية مشكوك فيها وموجهة ضدهم، على الأقل الآن أنا أفهم لماذا كل هذا التعنت تجاهي منذ زمن طويل، كان مؤلما جداً حين كنت لا أفهم لماذا، ولا أقول أنه الآن أقل إيلاماً ولكن جيد أن تذهب الحيرة.

بإمكانهم أن يعيشوا مع سوء فهمهم لي، أنا لا يوجد لدي المزيد لأقدمه، ولا يوجد لدي سعة الصدر لأفسر وأقنع، هم كسروني كفاية طيلة حياتي فأصبحت أقوى، أقوى لنفسي ولهم لكنهم لا يعلمون أني لم ولن يكون لدي أية نوايا سيئة تجاههم، ...

اللهم اشهد أني أسامح جميع من أخطأ في حقي أو جرحني أو آذاني أو ظن بي سوءاً في الدنيا والآخرة، وأني لا أحتاج لأحد سواك ولن ألجأ لسواك وأني معك لست وحيدة أنت أعلم بسذاجتي و بحسن نواياي، أنت أعلم بضعفي وقلة حيلتي، أنت أعلم أنه ليس لي إلاك فلا تتركني للناس ولوسوسة الشياطين، اللهم انك انت الوحيد الذي تعلم مافي القلوب وتعلم أني لا اريد السوء لأحد ، يا رحيييييييييييييم ارحمني ، يا عزيز أعزني، يا غفور اغفر لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات، اللهم آمين.

علــــــــــــــى فكرة لم أتخلص من عريس الغفلة بعد، ادعووووولي!!

الثلاثاء، 2 فبراير، 2010

مســــــــــــــــــــــــــــــــاء الخير ،....


ت . ع . ب . ت

ألونها علها تخفف ما بي ، ...

قررت أن لا أستسلم للضغوط التـــــــــــــي جعلتني أؤجل العديد من الأمور التي قررت أن أقوم بها مؤخراً، ....

وجدت هذا الموقع اليوم:

http://www.islamacademy.net/arabic/index.asp

هي أكاديمية اسلامية تتم الدراسة فيها عبر الانترنت، ويتم اعطاء شهادات في نهاية الفصل، ويعملون على جعل شهاداتها معترف بها، وأعجبني في مناهجهم اعتمادها على كتب مشايخ معروفين و ثقات... عدد طلاب الأكاديمية حتى الآن 5000 طالب وطالبة...
أفكر أن ألتحق ولكن بعد فترة من زيارة الموقع والتعرف عليه أكثر، لا أريد أن أزج بمعلوماتي الشخصية لهذا الموقع ثم أكتشف أنه مشبوه سياسيا وما إلى ذلك....

ما رأيكم؟؟

ادعولي أمانة!