الأحد، 25 أبريل، 2010

هذه الصورة، وآخ من هذه الصورة حين رأيتها وددت أني أمتلك واحدة من هذه الشعلات الطائرة، أن أجلس وحيدة على جرف ما مطل على محيط ما في ليلة دافئة، ...
أن أجلس جلسة تربيعية على الأرض، وأمامي شعلتي، أن أخفض رأسي مادة يدي للسماء، وأدعو بصوت عال، وأبكــــــــــــــي بصوت عال، ثم أصلي على النبي، وأرسل شعلتي للسماء وأراقبها حتى تغيب فالمحيــــــــــــــط، سأشعر بالراحة، مجرد تخيل الأمر يجعلني أشعر بالراحة، غريب أمري.



الجمعة، 23 أبريل، 2010






صبــــــــــــــــــــــــــــــاح الورد ، وجمعة مباركة، رغم أنهم يقولون أن التهنئة بيوم الجمعة بدعة وكل بدعة في النار لأنها ضلالة ولا أحسب أن التواصل والتهنئة بيوم الجمعة ضلالة لهذا أهنئكم بيوم الجمعة، أعادهم الله علينا وعليكم باليمن واليسر والبركات كل أسبوع :)

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

تخاريف



اليوم هو أحد هذه الأيام التي أود فيها تنظيم حياتي، مثل اليوم الذي ارتب فيه خزانة ملابسي وأعد نفسي بأني سأحافظ عليها هكذا، ولكن ما إن أحتاج لغرض من أغراضي حتى أنبش في الخزانة وتعود لسابق عهدها في يوم أو يومين، ليس مهما إن عدت لفوضويتي وكآبتي، سأستمتع باحساسي هذا في هذه اللحظة.


شعاري في الحياة هو أن تعيش اللحظة، حين تكون غاضباً كن كذلك، حين تكون حزيناً كن كذلك، وحين تكون سعيدا كن كذلك، حتى السخافة ... حين تحس بها كن سخيفا، تمرغ في الأحاسيس التي أعطاك إياها الله متذكرا اياه في كل لحظة واحمده على كل حال.

قررت أن ألا أنام الليلة سأذهب للعمل غدا بدون نوم، سأنام في القبر كثيراً :)

أعلم أن ما سأقوله الآن ليس ذا علاقة بما بدأت به تدوينتي ولكني حمدت الله كثيرا وأنا أقرأ :

"قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إنه يبدو أن السعودية والإمارات مستعدتان لاستخدام نفوذهما مع كل من روسيا والصين لمناشدتهما بتمرير حزمة جديدة من العقوبات على إيران."


يجب أن يوضع لإيران حد، حقدهم و همجيتهم تجاوزت جميع الحدود، خصوصا بعد الفتنة التي أشعلوها في اليمن وخلاياهم النائمة في الخليج ، وكلامهم الغير منطقي عن أنهم أصحاب حق في وطني، حتـــــــى الصين وروسيا اللتان كانتا أهم حلفاء إيران تعاونتا مع ألد أعدائهما ضد إيران ،أفهم أن أسباب التعاون اقتصادية في المقام الأول ولكن ليس على كل المقامات، يعتقد الايرانيون أنهم أقوياء كفاية لوحدهم، أقوياء نعم لكن لا أحد قوي كفاية وحده والدمار لا يحتاج قوة حتى أضعف الأمم قادرة على إحداث الدمار، القوة في البناء والتسامح و الحلم والسياسة.

السبت، 10 أبريل، 2010





اثر المصايب ماتجيك إلا من الناس القراب ** وبهالزمن حتى الخـوي اللـي تثـق فيـه احـذره

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

ما أقول ليت الجرح مو منكم، ليت الجرح من غيركم.

السبت، 3 أبريل، 2010

حقوق المكتئبين

أعزائي المكتئبين، أحب أن أزف لكم خبر مهم، وهو وثيقة رحيل لحقوق المكتئبين، وتنص الوثيقة على ما يلي:

  1. يحق لكل مكتئب ومكتئبة التأخر عن العمل صباحا، شرط أن يكونوا مكتئبين لدرجة أنه لا يهمهم رضى من رضي ولا غضب من غضب.
  2. يحق لكل مكتئب ومكتئبة ان يتمردوا على مدرائهم ويقفوا لهم مثل الشوكة في البلعوم
  3. يحق لكل مكتئب ومكتئبة أن يفتحوا مدونات لا يتكلمون فيها إلا عن مدى بشاعة هذا العالم، لينشروا فكرهم الاكتئابي المدمر
  4. يحق لجميع المكتئبين أن يكونوا مزاجيين وبألف حال خلال ساعة واحد إن أرادوا، وعلى من أراد أن يعترض أن "يبلط البحر"
  5. يحق لكل مكتئبي العالم أن يقصوا شعورهم "زلبطة" إن أحبوا، وأن يلبسوا قمصانا معادية لكل الحركات السياسية والاقتصادية في العالم
  6. يحق لكم أعزائي المكتئبين الصمت متى أردتم حتى إن كان هنالك من يصرخ في وجهكم طالبا ردة فعل تشفي غليله
  7. يحق لكل مكتئب أن يعض الشخص الذي يرى فيه نوعاً من التنفيس عن الاكتئاب دون أن يكون للطرف الأخير الحق القانوني في الاعتراض أو الرجوع بأي شكل على الطرف الأول وأن لايعتذر له بعد الخروج من الحالة :) (إضافة تمراوية )
  8. يحق لكل مكتئب التحدث عن الموت و وسائل الانتحار .. وعلى القارئ ان ياخده على قد عقله وميصدقهوش لانها حاله وحتعدّى :)) (إضافة من أخت في الله)
  9. يحق لكل مكتئب أن يعتبر نفسه أعظم إنسان في العالم و أن من سواه على الأرجح حمار لا يفهم شيئا - بإستثناء من يوافقونه الرأي - و على الآخرين إعتبار ذلك من المسلمات التي لا تستحق النقاش من فرط بداهتها.....(إضافة محمود رفعت)
ما زالت الوثيقة قيد الكتابة ، ومن لديه اقتراحات الرجاء منه الادلاء بها....
مع تحيات زعيمة رابطة المكتئبين
رحيل

الجمعة، 2 أبريل، 2010

توفيت قريبة لي، كانت بمثابة أختي المقربة منذ أيام الطفولة، هكذا بدون سابق انذار ذهبت للفراش ولم تستيقظ، ...

في اليوم السابق لموتها كانت قلقة على وضعها الوظيفي السنة القادمة مع إحلال المدرسين الأجانب فالمدارس، حين أخبرتني زميلتها بهذه المعلومة لم أعرف هل أضحك أم هل أبكي، اكتفيت باطلاق زفرة حارة...

أغبطها على ميتتها، ماتت وهي صائمة تطوعا ليوم الاثنين ، ووالديها راضيين عنها، وجميع الناس يدعون لها...

كنت دائما اتمنى أن أعرف ماذا سيحدث إن مت، من سيبكي على ومن لن يفعل، بعدما ماتت قريبتي ماتت لدي هذه الرغبة، لا أعرف لم...

حين رأيتها جسدها ممدا بلا روح بكيت، ثم عدت للعزاء وتوقفت عن البكاء، ولم أبكي بعدها، غضب عارم أصابني لا أعرف سببه ، غضب موجه لأمي وعلى أبي، ولا أعرف لماذا أنا غاضبة عليها، لكني غاضبة جداً...

أنا مكتئبة ولا أعرف لماذا أنا مكتئبة، لكنــــــــــــــي مكتئبة حد أني لم أعد أشعر بمن حولي. أحس أن وحدتي في حياتي هذه هي "بروفة" لوحدة القبر، ربما أن هذا شيء جيد، ربما لن أحس بالوحدة حينها، وربما أنه لن يفتقدني أحدهم.