الجمعة، 27 يناير، 2012

 قرأت هذه الأبيات فأعجبتني:


تـوك عـلى بـآلـي مـن شـوي مـريـت ://: مـريـت لـكن؟! مـآ تـزلـزل خـفـوقـي


فعلاً لا يوجد مشاعر، فقط تمر على ذاكرتي أسماؤهم، لكـــــن لا مشاعر، لا حب ، لا كره ، لا عتب، لا شيء...
 
علمت الآن أننا حين نعتب على الآخرين فنحن لا نزال نكترث لهم، العتب هو طريقتنا في رجائهم بأن لا يغسلوا قلوبنا منهم، حسناُ كثيرون غسلوا قلبي منهم وكثيرون في طور محو آخر حروفهم... لدي قلب كالخيول البرية، صبور و قوي وينفض من لا يقدرونه من على ظهره بقوة...

ربما غيري لديه القدرة على الاحتمال والحب اللامشروط... لكـــن محبتني مشروطة بتقديري وتقدير محبتي، حتـى أمي لا أشعر تجاهها بشيء ولا حتى كراهية! لدرجة أني البارحة تخيلتها ميتة وأنا أغسلها في محاولة مني لإيقاظ أي شعور طيب متعلق بها، لكـــــن لا شيء، حتى أني ويالقسوتي فكرت بأني لا أود أن ألمسها وهي ميتة، أنا وهي لم يوجد بيننا أحضان ولا أي تواصل جسدي كالذي يصل الأمهات ببناتهن لذلك لا أحب فكرة أن المسها...

كل من أخذ محبتي على أنها أمر مسلم به خسرها، لا يوجد الكثيرون ممن يحبون مثلي، أعطي كل ما لدي ، وربما هذه هي غلطتي، ربما كان من الأفضل أن لا أعطي شيئا، أمي مثلها مثل كثيرين يظنون بأني أجحفت في حقهم وبأني حالي حال جميع أهل النار من النساء أنكر العشير، لكن هم من أنكرني بداية ولمدة طويلة، ثم لاحقا حين لم يعترفوا بخطئم نحوي ولا بمحاولاتي السابقة لاسترضائهم...

هذه المدونة أصبحت كئيبة جداُ، أعتذر.

الأحد، 15 يناير، 2012

في شخصين مطرشين لي ايميلات يعبرون عن مشاعرهم تجاه مدونتنا الكريمة (هههههه كريمة غصباً عنهم)

المهم بختصر لكم المواضيع، الشخصين (تف عليهم) ، يقولون بما معناه انتي حاسة انج اكثر وحده تعانين، وفي ناس يعانون اكثر عنج، ومدونتج هاي كلها تتمحور حولج... وتمصخروا علي !!! وعطوني دروس في الأخلاق شكلهم اصدقاء ولا شخص يكتب من حسابين ، جبناء!

كنت بسوي طافنق(يسوي طاف يعني يطنش ، طافنق برزينت كونتنيوس)، لكني آثرت أن أرد هني، عسب مب بس هم يعتبرون ، بل وكل من تسول له نفسه انه يحقر من مدونتنا العصماء!

أول شي ولله الحمد والمنــــــة أنا أعرف أني معاناتي لا تتساوى مع معاناة اشخاص وايد في هذا العالم، ولكني لا أزايد على معاناتي (الحمدلله أخيراً جاء اليوم اللي استخدمت فيه لا ازايد أشكرك يا رب) ولا أقارنها مع معاناة غيري، لكني لما أكون حزينة فأنا حزينة وكفى... وأحب أفضفض في هالمكان اللي يعكس عني صورة كئيبة ولكن كلا أنا لا أصيح 24 ساعة وأسب والعن العالم ولا أفكر أفكار غريبة ومجنونة طول الوقت(ههه بالنسبة للأفكار معظم الوقت بس) ... لا وألف لا ... ولكني غالبا لا أكتب هنا الا وأنا مودي مب أوكــــــــي فطبيعي يكون المنتج كئيب! 

وكون هالمدونة تتمحور حولي، أيووووواااااا تتمحور حولي (تراني قابضة ايدي وحاطة سبابتي على راسي بين الاذن والعين) ايوا اتحداكم أنا، أتحدى كل من الى عينيكِ يا سيدتي قد سبقووووووني، يحملون الورد في راحاتهم وعقوووووود الياسمينيييييي ، ما علينا، المهم كيفي حسابي وايدي اللي تطبع وتتعب و ما غصبتكم تقروون مدونتي،  والله!! يلا كش كش برع ....


هدوني عليهم بصفعهم!! ههههه تخيلت طارق وحرمه شيماء قابضيني عشان ما انقض عليهم
---------------------------------------------------------------------

يالله الله رحمكم طارق  وشيوم مسكوني ولا كنتم في خبر كان!! 

عبالكم الدنيا سبهلله ، ...

--------------------------------------------------------------------

ها شو رايكم فيني يا اصدقاء مدونتي ن توحشت صح!! ^_______&

الحمدلله ارتحت، الحيــــــــــــــــــــــــــن أقدر انام X_X

الجمعة، 13 يناير، 2012

أنهكتني الحمــــــــى ، أسبوع من الحمى لكنها طرحتني فراشا بالأمــــس ولم أذهب للعمل...

الجيد في الحمى أنها سبب في تكفير خطايانا، والشيء السيء أنك لا تستطيع أن تنام ولا أن لا تنام، مزيج غريب من النوم والصحيان،...

كــــان هذا الأسبوع صعبا على كل المستويات وهذا أمر جيد، لأنه حين يمر وقت سيء يعقبه وقت جيد، هكذا هي الحياة، تأتي في باقة من التزاوجات المتناقضة،...

حدث شيء غريب في خضم قسوتي ولا مبالاتي في العمل وفي كل مكان، أصبح الجميع يحترمني!! وكثير من الأشخاص الذين لم يبالوا برد السلام علي سابقا أصبحوا يحاولون التحدث معي، زميـلة كانت دائما تنتقص مني احتضنتي مازحة في احدى الحوارات!! طبعا أنا تجمدت وتصلبت وتحولت للوح خشب، فأنا لست معتادة على الحميمية الجسدية... بعثت لي رسالة هاتفية لاحقا تقول فيها: "انتي زعلتي مني؟؟"...

حمقاء وكلهم حمقى، يحبون ان يتملقوا الشخص الذي لا ينظر اليهم ولا يسلم عليهم ويمر بجوارهم مرور الكرام، أما حين كنت ابتسم وأقول بحرارة "السلام عليكم صباح الخير" كانت تنظر الي وتبتسم ابتسامة صفراء!! بصراحة اصبحت اصاب بالقرف منها.... 

جربوا ان تتجاهلوا الشخص الذي لا يعاملكم كما يجب ، ستجدونه يركض خلفكم كما لم تتصوروا!!
 أشعر بأني منفصلة عن الواقع فالحمى والالتهاب الفيروسي الذي اعانيهما يجعلان ضغطي ينخفض كثيراً، وكلما انخفض الضغط اشعر بأن رأسي خفيف وأن أطرافي ثقيلة وبأن قلبي سيتوقف، ربما لهذا السبب أمشي ك "زومبي" في حياتي الواقعية مؤخرا غير مكترثة بالجميع...

صديقتي ميـــــــــم ♥ ♥ ، هي الشخص الوحيد الذي يملك ثقتي واحترامي الكاملين في هذا العالم برغم دفترها الذي اتمنى ان يحترق ... أحيانا أفكر ماذا لو فقدت احترامي لها؟؟ عندها ستكون النهاية ، لن أستطيع ان احب او اثق في اي شخص... الخذلان الذي تعرضت له مؤخرا وفي الماضي من أقرب الأشخاص الي جعلني أيأس من الناس إلا من ميـــــــــــم... وأتمنى من كل قلبي أن لا أفقد هذا الشعور ناحيتها، لأني توحشت مؤخراً وان فقدت الشعور بالأمان كليا لا أعلم اي كائن لا يطاق سأتحول إليه.