الاثنين، 29 سبتمبر، 2014

أشعر بالضياع...

صحيح أني دائما أشعر بالضياع لكني لم أكن هكذا حتى تخرجت من الجامعة... و أحيانا أشعر بالضياع أكثر من غيرها...

قبل أن أتخرج، كنت دائماً ما أخبر نفسي بأنه مهما حدث دراستي هي المنجى والملجأ و أن مهما كان ما أتعرض إليه فإن دراستي و الماجستير والدكتوراة هما ما سيعوض علي لاحقاً... فتميزت و أتقنت اللغة الانجليزية لدرجة أن الجميع يعتقد أني خريجة جامعة أجنبية...

و تخرجت و قال لي أبي" تحلمين تشتغلين" وفعلا ظللت أحلم لمدة 3 سنوات و أنا أسيرة المنزل ولا أحد يكلمني في المنزل أو يسأل عني وحيدة دائما و أبداً ، ثم عملت بوظيفة لا علاقة لها بتخصصي و أدني من دراستي فقط لأن أبي يريد ذلك، وفاتتني بعثات ماجستير و منح ووظائف مرموقة فقط لأن أبي يريد ذلك بحجة أن بعض الأماكن أكثر اختلاطا من غيرها

والنتيجة أنه يمتدح الناجحات دوماً و يعتبرني فاشلة! وهو ضد الاختلاط مع أنه غير متدين...

النتيجة الإيجابية أني اقتربت من الله و حلمت أن أتزوج شخص متدين...
و حين جاء المتدين وتمسكت به و رفضت غيره قال لي: " ليش تبينه من كثر المطوعة اللي فيج؟"

رفضه بسبب الأصل !!

و الآن لا أنا من نفس المستوى الوظيفي كزميلاتي اللواتي تخرجن معي بنفس التقدير و التخصص، ولا أنا متزوجة من المتدين الذي حلمت به، و أعيش في بيت يبقونني فيه أكثر الوقت لمجرد أنهم يبقونني فيه لا يسألون عني إذا مرضت ولا إذا حزنت، لا أم تكلمني و لا أخوة يسألون عني... أشعر أني إذا مت لن يعرفوا إلا من الرائحة...

ولا زلت أخبر نفسي أن الحمدلله أني لست كأطفال سوريا والعراق والصومال و اليمن و ليبيا و لا من المشردين الذين يسكنون الشوارع و لا من المتألمين الذين لا ينامون في المستشفيات ولا من أسرى السجون، رغم أني أحس بالسوء جداً لكني أحمد الله أني لست من هؤلاء، اللهم فرج عنهم و أسعدني.


السبت، 20 سبتمبر، 2014

اشتقت لصديقتي ميـــــــم
ولجدتي



وقت صعب و غريب أمر به لوحدي

لست لوحدي معي الله 

تصدقون بعد سلسلة اليأس والألم و المشاكل 
و خصوصا المشاكل اللي مريت بها هالأسبوع
ما زال عندي أمل 

أمل 

أمل أن الله راح يحقق لي كل شي أتمناه

سبحان الله لما تسكرت الأبواب في وجهي بقوة 

و كل شي حولي يقول مافي مجال 

بعدني أحس أن الله على كل شي قدير

و أنه بيعطيني و بيرضيني و بيفرح قلبي

الله يقدر 

تتخيلون الله خلق السموات و الأرض في ستة أيام 

الله بيده قلوب المخلوقات 

الله بيده مفاتح كل شيء

و عنده من التدبير ما يغني عن الحيل

الله قوي

و الله يقدر 


يا رب

أرجووووك 

برحمتك لا بأعمالي 

حقق جميع أحلامي و احمني من كل ما يخيفني 

يا رب العالمين

فوضت إليك أمري 

احمني و أسعدني 

و أنزل محبتك و رحمتك على ميم و جدتي 

أحبك يا رب