الاثنين، 31 أغسطس، 2015

رسائل لمن رحلوا


فإن مع العسر يسرا...
إلى من أشتاق إليهم...
أحبكم بحجم السماء
أحبكم بحجم ما كتبت لأشفى منكم
أحبكم بقدر ما كنت سعيدة و أنا معكم
أحبكم بحجم فاجعتي عند رحيلكم
أحبكم بحجم رفضي العاصف لرحيلكم
أحبكم بقدر ما بكيت بعدكم
و أحبكم بقدر الجهد  الذي أبذله لأكون قوية و سعيدة لأجلكم
أحبكم بقدر ما أحذر من كل ما يذكرني بكم
و بقدر ما أحتفظ بأشياء عزيزة تذكرني بكم
أحبكم بحجم اللحظات الدافئة التي جمعتني بكم
أحبكم بحجم الثقة التي منحتها لكم و لم تخذلوها يوما
أحبكم بقدر ما أصبحت متقبلة أنكم ذكرى و أني يجب أن أتقدم للأمام...
حاولت أن أنسى و لم أفلح لكني تقبلت ما حدث، تقبلت الذكريات كذكريات جميلة فقط ... شيء نذكره و لا ننساه لكنه لا يعرقل حياتنا... الذكريات إن أحسنا اختيارها فسوف تسعدنا ...
ليتكم تطلعون على قلبي الآن لكنت فخورين بي، قلبي أصبح ناضج... أصبح يحبكم و يذكركم بطريقة أخرى... الحب دعاء و أنا أدعو لكم دوما...
بعدما كنت أذكركم و أبكي أصبحت أذكركم و أبتسم... أنتم هنا في قلبي حتى يتوقف نبض قلبي، ...
أنتم هنا في دعواتي في جوف الليل و لن أتوقف حتى يتوقف نبضي، ...
أنتم هنا في أفكاري و أنا أقود سيارتي و أنا جالسة على البحر و أنا أنتظر دوري في مؤسسة ما...
دائما حين يصفو فكري تبعثون من جديد في مخيلتي،  فأبدأ باختيار الذكريات التي جمعتني بكم و أعيد تفاصيلها الدافئة و الممتعة و حين تكاد أن غلبني الدمعة أغلبها و أبتسم...
أحبكم
أحبكم
أحبكم
أحبكم

السبت، 29 أغسطس، 2015

نعم أعترف أني بحجم الحزن الذي أبثه في هذه المدونة شخص يعشق الابتسامة و تستهويه الضحكة، و أعترف بأني كالمجانين قد أنفجر ضاحكة في وسط نوبة غضب أو نوبة بكاء لأن شيئا صغيرا أضحكني، لا أعشق الحزن و لا أحبه و أحاول أن أبتعد عنه، حتى تدويناتي الحزينة هي ما أفعله لأتعامل مع الحزن، و عندما أنتهي منها أشعر بالراحة.
الحمدلله على الرضى و السعادة اللتان تملآن قلبي...
أحبك يا رب ♡

الثلاثاء، 25 أغسطس، 2015

السبت، 22 أغسطس، 2015

أحيانا تضغط على نفسك لتستمر في أمر لا ترتاح له لمجرد أنك لا تريد أن تندم مستقبلا...
الندم شيء مؤلم و مخيف لدرجة أننا نخاف أن نشعر به و نتجنب ذلك.
الألم و الندم و الخوف أمور تساعد في تشكيل تصرفاتنا...

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

الله الله يوم جميل جداً...

أحس أن الله يصب السعادة في قلبي اليوم بدون سبب، سعادة و رضى و اكتفاء...

تعلمت بعد أن فقدت التعلق بالذكريات أن أعيش مع الحاضر و مع نفسي، أن أركز على أهداف و ليس على أشخاص... و أني حين أشتاق و حين أحزن من حين لآخر فهذا أمر طبيعي لكنه حين يكون أمر مستمر فهو انتحار من النوع السيء و لا يوجد أسوأ من طرق الانتحار البطيئة جدا و المؤلمة جدا...

أهدافي اليومية ليست بالضرورة أهداف عملاقة، أهداف يومية صغيرة كأن أشرب لترين من الماء، أن أستغفر ألف مرة، أن أقرأ سورة البقرة، أن أمشي ساعة ، أن أقرأ نصف ساعة، أن ألعب مع أبناء أخي، أن أصبغ شعري، أن أتعلم كيف أضع المكياج، أن أسشور كشتي و هلم جرا :)

هذا حذائي الرياضي ♥_♥



من سيمشي معي اليوم :)





الاثنين، 17 أغسطس، 2015

طفلة تستحق تفلة

الطفلة التي بداخلي ترهقني... ما زلت أتحدث كطفلة و أضحك كطفلة و أمزح كطفلة و أبكي كطفلة و أعاند كطفلة... كثيرون يقولون عني طفولية... عمري اقترب من ال33 و ما زلت طفلة و لا أعلم كيف أنسلخ من هذه الطفلة... ما زلت أحب الرسوم و الألعاب، ما زلت ألاعب الأطفال كأني واحدة منهم، هل أنا حمقاء لأني لا أستطيع الانسلاخ من طفولتي؟ بكيت مرة امام ميم فضحكت علي بدل أن تواسيني و قالت أنتي تبكين كالأطفال...
 مؤخرا قيل لي :"انتي عيوز ودري عنج حركات اليهال" يعتقدون أن هذا الشيء بقرار مني، أحاول أن أتصرف كشخص ناضج و فجأة أعود لأثرثر و أضحك و أشاغب كالأطفال... لدرجة أني حين أكون مكتئبة يعلم الجميع ذلك لأني في حالتي الطبيعية حركية و كثيرة المزح و العبث و التعليق..  و حين أصمت و أحاول أن أكون عاقلة يسألونني ما بك ...
طفولية و طيبة لدرجة سخيفة.... لا أعلم متى أنضج...  الإيجابية الوحيدة أن الأطفال يحبونني بسرعه لأني مثلهم... هههه.

الجمعة، 14 أغسطس، 2015

أعترف بأن موجة القوة الصقيعية التي أصابتني بدأت بالذوبان
أنا أشتاق لجدتي وميــم كثيراً، خصوصا في الصباح الباكر ...

الأربعاء، 12 أغسطس، 2015

صحيح أن اختي اللي ولدت لكن احم احم اكثر الناس اتصلوا يباركوا لي أنا على سلامتها ^___^
ياخي لييييش كل الناس يحبوني  ؟
الحمدلله يا رب .

الثلاثاء، 11 أغسطس، 2015

ولدت أختي اليوم صباحا...
كنت في قمة سعادتي، سبحان الله شعور أن تكوني خالة أقوى من شعور أن أكون عمة...
كما أنها أنجبت توأمتين ^_^
الكل كان يعلم أنها ستنجب توأم عداي ومع ذلك لم أغضب على الإطلاق كنت في قمةسعادتي... وكانوا يتوقعون أن تصرفهم هذا سيغضبني لأن أختي الأخرى قالت "كلنا نعرف لا تعصبين أننا ما خبرناج" فضحكت لأنه بصراحة هذه الامور لا تغضبني... تفاهة النساء في أمور مثل هذه أترفع عنها... المشكلة أنها غضبت لأني لم أغضب.
و عندما ذهبنا للمستشفى ذهبنا بسيارة أختي... سألتها عن أمر فقالت :"إنتي متخلفة ما تفهمين !" ... و قالت لاحقا: "يا ليتني ما يبتج وياي في سيارتي" ... مع أني والله كنت ابتسم و سعيدة طول الوقت.... و حصلت عدد من التصرفات تجاهي و التي لا أفهم لها سببا...
سكت و تضايقت و عندما كان اخي عائد للمنزل عدت معه بسيارته... و عندما و صلت عملت لنفسي كوبا لذيذا من الشاي و جلست مع نفسي ارفع من معنوياتي...
قلت لنفسي لن أسمح لأحد أن يحبطني أو يدفع بمعنوياتي للحضيض لمجرد أنه يمر بلحظة خبث... مزاج الآخرين السيء أو حقدهم هو أمر لن أسمح له أن يؤثر على مزاجي... أنا قررت أن أكون سعيدة و آمنت أنني من أصنع سعادتي و لن أسمح لغيري أن يسلبني سعادتي... سعادتي هي أهم رد على من يحاول إتعاسي...
أنا كنت شخص رائع حين فرحت و ذهبت للمستشفى مع أن ربي وحده يعلم كم أكره قسم الولادة بعد ولادة حضرتها و تسببت لي في صدمة نفسية عنيفة... أنا كنت شخص طبيعي و سعيد و أي تصرف وقح من جانبهم لن يؤثر على مدى روعتي هههههه مصدقة عمري... لازم أمدح عمري عشان أرفع معنوياتي.

الأربعاء، 5 أغسطس، 2015

شكرا لك يا الله على السعادة التي تملؤ حياتي ...
شعوري مثل شخص كاد يوشك أن يختنق و فجأة تنفس...
مثل شخص مدمن قهوة و كان صائم و أفطر و جلس يرتشف قهوته...
مزاجي كانت تعكره ذكرى لجدتي أو ميم... موقف من أهلي... خذلان الأقربين... و فجأة لم تعد كل هذه الاشياء قادرة على سلب سعادتي... أصبح مزاجي شيء أصنعه بنفسي و لا يصنعه أحد..
لا تعلقوا قلوبكم بغير الله... صدقوني البشر لا يستحقون أن تعلقوا قلوبكم بهم...
إن كان قلبك معلق بشخص مات أو تركك و رحل أو آذاك  أولا أشغل وقتك بالدراسة و الرياضة و القراءة.... ثانيا لا ترتكب غلطة أن تحصر حياتك في أشخاص قليلين.... افتح أبواب حياتك و قلبك لكل الناس.... ثالثا إن كنت وفيا و معطاءا استمر و لا تتغير ففي النهاية الأرض دائرية و ما عملته سيعود إليك.... و أخيرا لا تنتظر العوض و العرفان من الناس انتظره فقط من الله....
يا حبيبي يا الله شكرا لك ♡♡
يا رب اعطي كل حزين هذه السكينة و الطمأنينة التي أشعر بها...
يا رب اغفر خطاياي الكثيرة و سخرني لمرضاتك...
يا رب ارزقني زوجا صالحا طيبا متفهما و فيا حنونا أحبه و يحبني و لا يموت و لا يتركني بل أموت قبله أو معه... و لا يفكر في امرأة غيري و لا أفكر في رجل غيره (ههه متعقدة من القصص اللي شفتها)
أنا كنت غير مستعده للزواج في السابق الان انا مستعدة، و أتمنى أن أجد شخصا جميل الأخلاق طيب حنون غير عصبي، و أن يسخر الله قلبه لي و يسخر قلبي الله... لم يعد يهمني إن كان متدينا أو غير متدين أهم شيء الطيبة و الرحمة و أن يحبني بكل عللي و أن أحبه كما هو...  دعواتكم.

الأحد، 2 أغسطس، 2015

من بدت المشاكل الأخيرة في حياتي لليوم نقص وزني عشرة كيلوجرام

^___^

منه فايدة الاكشن

في هذه اللحظة أنا يوعانة يم يم برووووح اكل ♡

السبت، 1 أغسطس، 2015

صباح الخير...


كانت ميـــم تقول لي ، عندك فلس تسوى فلس ، عندك مليون تسوى مليون...

صح أن الاكتفاء المالي مهم، و نحن الحمدلله في بلد الكل يقدر يوفر لنفسه أساسيات الحياة و لو على مستوى بسيط...

لكن ميم نست أن في أشياء أهم...

قيمتك مب بكم تملك، قيمتك بكم تعطي...

قيمتك مب بكم تاخذ ، قيمتك هي بكم تقدم مب بس كفلوس، حتى كمحبة و مساندة...

كل إنسان قابلته وقفت معاه في وقت الشدة و أعطيته في وقت الحاجة و سمعته وقت الحزن... 

صح قلة منهم اللي بادلوني العطاء بالعطاء لكني مب ندمانة و منهم اللي قابلوا الطيب بالإساءة و هم بعد مب ندمانة... لأني في النهاية أفضل منهم و هالشي اللي يخلي قيمتي ترتفع مب المبلغ اللي عندي في البنك...

أنا أكتب هالكلام هني عشان ما أنساه،  و عشان كلما قريته في الأوقات اللي أفقد فيها ثقتي بنفسي أتذكر أني شخص مهم و له قيمة...

كل شخص أساء لي خسر إنسانة رائعة و كل شخص احتواني في حياته كسب انسان حقيقي راح يدعمه طول عمره، أنا مب شوية و ما أعرف ليش سمحت لغيري يخليني افكر اني شخص مب مهم، أنا جميلة و جذابة و ذكية و رياضية و مثقفة و طيبة و متواضعة  و معطاءة و هالصفات اجتمعت في شخص ثقته بنفسه محطمة فما حس فيها، لكني بديت اقارن نفسي باللي حولي و فعلاً انا مميزة ولله الحمد :)