السبت، 1 أكتوبر، 2016




تعرضت مؤخرا لوعكة صحية و لوعكة نفسية...

 و في خضم الفوضى التي ملأت حياتي ضاعت مني الكلمات، فلم أعد قادرة على الكلام ولا الكتابة، ولا حتى أن أصور صورة واحدة و أنا المولعة بالتصوير... 

قبل هذه الأحداث كنت قد ضعت من نفسي، كنت قد أصبحت لا أعرفني و أتجنب أن أواجه نفسي، لم أعد أعرف من أنا ولا مالذي أريده...

المضحك أني أصبحت بعد هذه الأحداث شخص آخر، شخص لا يحب أن يعرف، أصبحت أخاف أن أعرف و أصبحت أتجنب بكل قوتي أن أعرف أي جديد له علاقة بي...

الآن أنا أتعرف على نفسي من جديد، أتعرف على نفسي بهدوء و حذر، و أجبر نفسي على هذه المعرفة،...

أصبحت غير قادرة على المحبة التلقائية للآخرين التي كنت أتمتع بها، أصبحت أتعامل مع الآخرين بصمت و حذر...

أصبحت أسمع الآخرين أكثر و أواسيهم أكثر،  لم أعد أتكلم كثيراً، أصبحت أدعي أنني بخير مع أني أسمع صوت قلبي و هو يتهشم، أستطيع سماعه، صوته جداً جداً مرتفع أستغرب كيف لا تسمعونه؟ أم أنكم تسمعونه ولكني لست مهمة؟